إرتفاع الين وصموده في التداولات الآسيوية

إرتفع الين مقابل الدولار الأمريكي في التداولات الآسيوية، ولكنه لا يزال قريباً من أدنى مستوى وصل له خلال 7 ألآشهر المنصرمة جراء دعم المستوردون اليابانيون للعملة الأمريكية. فمنذ بداية شهر فبراير، حقق الدولار الأمريكي قرابة 5.4% مقابل الين الياباني، والسبب الرئيسي يعود لحركات التيسير التي كان يقوم بها البنك الياباني المركزي. وكما ورد من طوكيو في تمام الساعة 11:53 (بتوقيت اليابان) تداول زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني عند 80.15 ين، بتراجع نسبته 0.2% و قريباً من 80.406 ين الذي كان قد وصل اليه يوم أمس على منصة EBS للتداول.

وقد وقع الجنيه الإسترليني تحت الضغط كذلك في التداولات الآسيوية، وذلك بعد إعلان يوم أمس عن محضر إجتماع بنك إنجلترا المركزي الأخير. وما تزال "لجنة السياسات المالية" منقسمة بشأن إجراءات التيسير الكمي،إلا أن الإنحياز على ما يبدو يشير إلى إحتمالية تطبيق المزيد من اجراءات التيسير عندما يضعف الإقتصاد. وكان آخر تقرير للتضخم من البنك المركزي البريطاني قد إشار إلى غير ذلك، وبالتالي فإن الوضع الحسن المفاجئ أدى إلى خفض قيمة زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي حديثاً إلى مستوى 1.5672$ بعد تراجعه بنسبة 0.7% يوم أمس.

ويشار الى أن أخبار الـ PMI الخاصة بمنطقة اليورو كانت أسوء من المتوقع حيث انها وضعت اليورو تحت الضغط، ولكن بدرجة أقل مما قد توقعه.   وتداول اليورو حديثاً عند مستوى 1.3254$، وقد واجه المقاومة عند مستوى 1.3307$، وهو المعدل المتحرك لمئة يوم لزوج اليورو/دولار أمريكي.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.