ضعف الأسهم في الأسواق الآسيوية يدعم الين الياباني مقابل الدولار والن

شهد الين الياباني مكاسب طفيفة مقابل العملة الموحدة اليورو والدولار الأمريكي في التعاملات الآسيوية اليوم، وذلك مع الضعف في أسواق الأسهم في المنطقة، ودفع صندوق التحوط المشغلين وكذلك المتعاملين في السوق على المدى القصير لشراء حصة في الين الياباني.

يتوقع المستثمرون بارتفاع الين الياباني في وقت لاحق وذلك نظرا للاجتماع المقرر نهاية هذا الأسبوع في تورنتو، كندا لمجموعة الـ G8 ومجموعة الـ G20 ، ومن المتوقع أن يناقش الزعماء ، لوائح القطاع المالي العالمي وتدابير التقشف المالي.

وعلق أحد المحللين في طوكيو أن مجموعة الـ G20  ربما لن تسفر عن أي خطط محددة لتنظيم القطاع المالي ، ولكن المناقشة على الأقل سستسبب قلق للغاية بين المستثمرين.

وقد ورد في الساعة 2:50 بتوقيت طوكيو أن ارتفع تداول الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي، فقد وصل الدولار إلى 89.46 ين ، وهو سعر قريب من السعر الذي وصل إليه يوم الخميس في نيويورك 89.49 ين. أما مقابل اليورو ، فقد وصل تداول الين عند 110.14 ين ، وارتفع من 110.28 ين في سوق نيويورك.

انخفضت أسواق الأسهم الآسيوية ، بما في ذلك مؤشر نيكي الذي يحدد الاتجاه للآخرين في التعاملات المبكرة بعد ظهر اليوم ، انخفضت، بنسبة 2.08%.

يعتقد اللاعبون في السوق أن الدولار الأمريكي قد يهبط الى 88.50 ين ، في حين من المرجح أن يهبط اليورو إلى 109.00 ين مع اقتراب عطلة نهاية الاسبوع.