زيادة معدل الرغبة في المخاطرة يدعم اليورو والدولار الاسترالي في التعاملات الآسيوية

تراجع الين الياباني على نطاق واسع ليوم التداول الثاني على التوالي، بعد انتعاش قوي في أسواق الأسهم العالمية التي أرسلت المستثمرين في البحث عن العملات ذات العوائد العالية.

حتى اليورو الموجود في حالة صراع  في هذه الأيام استفاد من شحذ الرغبة في المخاطرة ، وارتفع مقابل الين بنسبة 0.7% ووصل إلى  113.65 ين، بعد أن ارتفع أمس بنسبة أكثر من 1% مقابل الين.

كما وأنهى الدولار الاسترالي انخفاضه في وقت سابق من هذا الاسبوع ، وارتفع مقابل الين بنسبة 1% ووصل إلى 78.41 ين . حيث قلم المستثمرون الأجانب مواقفهم القصيرة إزاء الين قبل نشر بيانات الغد عن الرواتب غير الزراعية لشهر أيار / مايو في الولايات المتحدة ، يتوقع المحللون أن هذه البيانات ستظهر المكاسب المستمرة للشهر الخامس التوالي.

وقد ورد في الساعة 2:54  بتوقيت طوكيو ، أنه ارتفع الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.2% ووصل إلى 92.30 ين. وكان الدولار قد وصل يوم أمس إلى أعلى مستوي له  خلال أسبوعين عندما وصل سعره إلى 92.36 ين.

جاء هذا الدعم للدولار بعد صدور بيانات الاسكان يوم امس ، الذي كان أفضل من توقعات المحللين. ووفقا لأحد مديري تدلول العملات في أوروبا ، فإن المتعاملين في السوق يركزون على الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة في محاولة لتحديد ما إذا كان يمكن أن تعوض أي أثر سلبي من اقتصادات منطقة اليورو.