الدولار يحتفظ بمكاسبه بعد تقرير العمالة الأمريكية

من: مصطفى القصاصي

انصبّ تركيز الأسواق المالية خلال الأسبوع الماضي على اجتماعات البنوك المركزية في كل من أوروبا والمملكة المتحدة ووضع البطالة في الولايات المتحدة الأميركية إلى جانب أرباح الشركات والمؤسسات المالية العالمية الكبرى.


وفي بداية الأسبوع، احتفظ الدولار الامريكي بمكاسب كبيرة يوم الاثنين في الوقت الذي تحول فيه تركيز المستثمرين على الاحتمالات المتزايدة لخروج الاقتصاد الامريكي من الركود وهي وجهة نظر دعمها تقرير عن الوظائف في شهر يوليو تموز جاء افضل مما كان متوقعا. وذلك في أعقاب صدور تقرير بأن أصحاب الأعمال قاموا بتسريح عدد أقل من الموظفين خلال شهر تموز (يوليو) مما كان متوقعا.

أما الجنيه الإسترليني، فقد قدّم أداء قويا في مطلع الأسبوع مرتفعا إلى 1.7043 مقابل العملة الأميركية، إلا أنه خسر بعض مكاسبه بعد اجتماع بنك انجلترا يوم الخميس وأقفل بسعر1.6685 في نهاية الأسبوع.

وتراجع مؤشر الدولار الامريكي الذي يقيس العملة الامريكية امام سلة من العملات الاخرى بنسبة0.07 في المئة الى 78.913 بعد ان قفز اكثر من واحد في المئة يوم الجمعة .

وبلغ سعر اليورو امام الدولار 1.4184 دولار دون تغيير كبير عن مستواه اواخر التعامل في نيويورك يوم الجمعة عندما بلغ 1.4170 دولار .

واحتفظ الدولار بمكاسبه امام الين وبلغ سعره 97.39 ين مقابل 97.48 ين اواخر التعامل يوم الجمعة عندما ارتفع اكثر من اثنين في المئة يوم الجمعة.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder