تنويه لعلاقات الشراكه
تنويه لعلاقات الشراكه يلتزم موقع DailyForex.com بالتوجيهات الصارمة لحماية النزاهة التحريرية لكي تساعدكم على اتخاذ القرارات بثقة. بعض التقييمات والمحتوى الذي نقدمه على هذا الموقع مدعومة من قبل شراكات تابعة، من الممكن أن يتلقى منها هذا الموقع المال. من الممكن أن يؤثر هذا الأمر بكيفية ومكان وما هي الشركات/الخدمات التي نقوم بتقييمها والكتابة عنها. يعمل فريق الخبراء لدينا باستمرار على إعادة تقييم المراجعات والمعلومات التي نقدمها حول أفضل شركات وساطة الفوركس/عقود الفروقات المعروضة هنا. يركز بحثنا بشكل كبير على حضانة الوسيط لإيداعات العملاء واتساع نطاق الخدمات المقدمة لعملائه. يتم تقييم الأمن حسب طول وجودة سجل عمل الوسيط، بالإضافة إلى نطاق المكانة التنظيمية. تشمل العوامل الرئيسية في تحديد جودة خدمات الوسيط تكلفة التداول ومجموعة الأدوات المتاحة للتداول وسهولة الاستخدام العام فيما يتعلق بالتنفيذ ومعلومات السوق.

تحليل فني لسعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية (USD/TRY): الليرة تتماسك وسط توقعات متفائلة بعد نتائج الانتخابات المحلية

 حافظ زوج الدولار مقابل الليرة التركية USD/TRY على تداولاته أدنى من القمة المسجلة خلال الأسبوع الماضي. عند 32.50 ليرة لكل دولار. حيث ارتفعت الليرة مقابل الدولار بعد رفع أسعار الفائدة في تركيا، وتمسك القادة الأتراك بالسياسة النقدية التقليدية حتى بعد نتائج الانتخابات المحلية.

الرسم البياني لزوج الليرة التركية/الدولار الأمريكي

على الصعيد الأمريكي، ارتفع الدولار مقابل العملات الرئيسية خلال الأسبوع الجاري، وذلك بعد بيانات إيجابية حول إجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة الأمريكية والتي رفعت التوقعات باستبعاد حدوث ركود. بينما كشفت بيانات أخرى عن تسجيل مؤشر انفاق المستهلك الأمريكي ارتفاع طفيف على أساس سنوي في فبراير حيث سجل 2.8%. تحول تركيز المستثمرين خلال هذا الأسبوع على سوق العمل الأمريكي، خاصة بيانات الوظائف غير الزراعية لشهر مارس المؤشرات المبكرة إلى تباطؤ محتمل في سوق العمل في مارس. الأمر الذي قد يوفر المرونة الكافية لصناع السياسة النقدية الأمريكية في خفض أسعار الفائدة بشكل.

أفضل وسطاء الفوركس عبر الإنترنت

    في الوقت الحالي، يواجه الاحتياطي الفيدرالي معضلة في تحقيق التوازن بين النمو والتضخم. ومع النمو الاقتصادي القوي ومعدلات التضخم، ينتظر المشاركون في السوق رؤى من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي حول التعديلات المحتملة في أسعار الفائدة.

     في أخبار تركيا، ارتفعت الليرة التركية مقابل الدولار بعد عمليات تطمينات واسعه قادها القادة الاتراك بعد خسارة الحزب الحاكم الأغلبية التي اعتاد عليها في الانتخابات المحلية التي جرت في اخر الشهر الماضي. حيث سارع المسؤولين الاتراك بالتصريحات على أهمية العملية الديمقراطية، وأن السياسة النقدية التقليدية مستمرة كما هي. وهي السياسة القائمة على رفع سعر الفائدة والتي دفعت الكثير من وكالات التصنيف الائتماني لتحسين التوقعات المستقبلية للاقتصاد التركي. كذلك سجلت الأرقام الاقتصادية بعيدًا عن معدلات التضخم وقيمة الليرة تحسن كبير. حيث استجاب المستثمرون بشكل إيجابي لسياسة نقدية أكثر تقليدية تستهدف التضخم، على الرغم من القيود المحتملة على النمو الاقتصادي بسبب تقييد الاقتراض. وقد قام المستثمرون الأجانب باستثمارات كبيرة في السندات والأسهم التركية منذ تحول السياسة النقدية بعد الانتخابات. يذكر أن الكثير من مديري الاستثمار حذرين بشأن الأصول التركية، ويشعرون بالقلق من التحولات المحتملة في السياسة بعد الانتخابات. ولا تزال المخاوف بشأن التقلبات قائمة، وخاصة في ظل تضاؤل الاحتياطيات الأجنبية وتوقعات ارتفاع معدلات التضخم إلى مستويات غير مسبوقة.  

    في شأن متصل، توقع خبراء بنك جولدمان ساكس تحسن اداء العملة التركية بشكل أفضل خلال الفترة القادمة مقارنة بالأشهر السابقة. أرجع خبراء البنك تلك التوقعات مع زيادة تدفقات رأس المال الاجنبي بعد حسم الانتخابات وتواصل السياسة النقدية التقليدية.

    تحليل فني/الدولار مقابل الليرة التركية تراجع الزوج بشكل طفيف خلال تداولات صباح اليوم الثلاثاء. ارتفع الليرة إلى أعلى مستوياتها في حوالي شهر خلال تداولات بداية الأسبوع الجاري، كما حافظ الزوج على مستويات المقاومة القوية عند 32.50 ليرة لكل دولار. يتداول الزوج عند الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة، على الإطار الزمني لليوم والموضحة من خلال الرسم البياني. في نفس الوقت، يتداول السعر اعلى من متوسطات الحركة لمدى 50 يوما و200 يومًا على التوالي والذين يتقاطعوا بشكل إيجابي على الإطار الزمني اليومي، بينما تحول الزوج للتداول وفق مؤشرات شركات التداول الموثوقة في تركيا ما بين نفس هذه المتوسطات على الإطار الزمني على الأربع ساعات، في إشارة لاستمرار الاتجاه العام الصاعد على المدى والطويل والتصحيح على المدى الزمني الأقصر. في حال صعود الزوج فإنه يستهدف مستويات المقاومة، والتي تتركز عند مستويات 32.50 و32.75 على التوالي. في المقابل، يتداول الزوج أعلى مستويات الدعم التي تتركز عند 32.10 و31.90 على التوالي.

    أمير عيسى
    عن أمير عيسى
    محرر اقتصادي .. خبرة اكثر من 12 سنة باسواق المال المالية العالمية و في مجال تداول العملات و المعادن .. اشرفت علي العديد من المواقع التي تخص الاستثمار والتمويل والتدريب بمجال الفوركس والبورصات العالمية

    شركات الفوركس الأكثر زيارة