توقعات مؤشر ناسداك 100 لشهر نوفمبر 2023

واجه مؤشر ناسداك 100 شهر صعباً خلال شهر أكتوبر، حيث أنه يختبر حالياً مؤشر الـ 50 أسبوعاً. من المرجح أن يستمر السوق بالتعرض للصخب، خاصة وأن نتائج الربع الثالث كانت مختلطة إلى حدٍ ما. وما يؤكد ذلك هو حقيقة أن بعض الأسهم الكبرى استجابت بشكل سيئ إلى حدٍ ما حتى لإعلانات الأرباح المعقولة.

brokers-we-recommend وسطاء فوركس الذين نوصي بهم في المنطقه

القائمة الكاملة لشركات الفوركس see-full-broker

من الواضح أن لدينا مصدر رئيسي للرياح المعاكسة في شكل معدلات الفائدة، وبالطبع المشاكل الجيوسياسية. وطالما أن الحرب في غزة مستمرة، فمن المحتمل أن تكون الأسواق متوترة إلى حدٍ ما. ومع ذلك، فقد تصرف السوق بشكل جيد إلى حدٍ ما بالنظر إلى كل ما يحدث، لذلك في هذه المرحلة، أعتقد أنه سيظل هناك متداولين على استعداد لمحاولة رفع السوق. تذكر أن مؤشر ناسداك 100 يتأثر بالقليل من الأسهم، أكثر من أي شيء آخر، وبالتالي من المحتمل أن نستمر برؤية السوق يتحرك مع أسهم Apple وTesla والأسهم الشهيرة المعتادة الأخرى.

في الأسفل، لدينا دعم عند المستوى 13750، ومن المطلوب أن تصمد تلك المنطقة. إذا قمنا بالاختراق ما دون ذلك المستوى، فمن الممكن أن يتراجع السوق إلى المستوى 13000. من ناحية أخرى، إذا تمكنا من الالتفاف واستعادة المستوى 14500، فمن الممكن أن يبذل مؤشر ناسداك 100 كل ما في وسعه للوصول إلى قمة القناة التي تداول فيها، والموجودة أساساً ما دون المستوى 15250 مباشرة. أتوقع أن يكون شهر نوفمبر صاخباً للغاية، ولكن من المرجح أن نرى محاولة للارتفاع، يتبعها ضغوط بيع. ومع ذلك، إذا اخترق السوق فوق المستوى 15250، فمن المرجح أن يستمر السوق بالارتفاع، وقد يصل إلى المستوى 16500. شهدنا في تلك منطقة الكثير من ضغوط البيع في السابق، وكانت أعلى ارتفاع متأرجح.

عندما أنظر إلى هذا الرسم البياني، أرى أنه مثير للاهتمام للغاية نظراً لحقيقة أننا في الوقت الذي نمر فيه في قناة تنازلية، لا يزال من الممكن القول أننا قد نحاول بناء نوع من العلم التصاعدي. ومع ذلك، نحتاج إلى الاختراق للأعلى قريباً لبدء هذا النمط، لذلك من المحتمل جداً أن يكون شهر نوفمبر صاخباً على أقل تقدير.

الرسم البياني الشهري لمؤشر ناسداك 100

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.