زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي: التوقعات الأسبوعية - الأحد 4 ديسمبر

زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي: الزخم التصاعدي يجعل المقاومة تبدو معرضة للخطر

أعلان

لإنشاء حساب فوركس إسلامي

وصل زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته على المدى المتوسط، ​​حيث اخترق المقاومة المتصورة من الناحية الفنية لقيم شهر أغسطس، ويفكر المتداولين الآن في احتمالية ارتفاع الأسعار.

دخل زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عطلة نهاية الأسبوع بالقرب من المستوى 1.22950 ؛ يعد هذا إنجازاً إيجابياً، نظراً لأن هذا الزوج كان بالقرب من نطاق 1.03950 في 26 سبتمبر. حدث هذا التحرك التصاعدي مع قيام حكومة المملكة المتحدة بالتسبب بفوضى سياسية داخل حزبها الحاكم، وأكد الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة أنه سينظر في إمكانية اتباع سياسة سعر فائدة أكثر تساهلاً. المكسب بما يقرب من 20٪ في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي منذ أواخر سبتمبر يعد تحركاً تصاعدياً.

كان أدنى مستوى لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي الأسبوع الماضي يغازل المستوى 1.19000 يوم الأربعاء، لكن الشراء اندلع فجأة عندما أقر رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي باول في خطاب بأن البنك المركزي الأمريكي بحاجة إلى أن يأخذ بالاعتبار ضعف الاقتصاد الأمريكي. من المحتمل أن تتم مكافأة المتداولين الفنيين الذين اشتروا زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي عند الانخفاضات، حيث أغلق الزوج يوم الجمعة بينما كان يغازل الارتفاعات قصيرة الأجل مرة أخرى.

الرسوم البيانية الفنية لسنة واحدة ستكون مفيدة للمضاربين على زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

نظرة سريعة على الرسم البياني لستة أشهر لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي، تشير بوضوح إلى أن هذا الزوج يتجاوز المستويات التي شوهدت لآخر مرة في الأول من أغسطس 2022. في حين أن هذا الأمر مغري بما فيه الكفاية، فإن المضاربين الفنيين والذين قد يرغبون بالتفكير في المشاعر السلوكية التي يأملون بها فيما يتعلق بالمزيد من النتائج التصاعدية وكيف يجب أن تكون على الرسوم البيانية لسنة واحدة.

يبدو أن مستوى المقاومة 1.23000 مهم للمتداولين على المدى القصير، وكذلك البيوت المالية ذات الطموحات الأطول. كانت آخر مرة شهد فيها الزوج تداولاً مستداماً عند وما فوق المستوى 1.23000 في أواخر يونيو من هذا العام.
لن يكون التحرك القوي إلى الأعلى في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي تحركاً في اتجاه واحد، بل يحتاج المتداولون إلى التحلي بالواقعية واستخدام إدارة المخاطر. يرتفع زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي  على الأرجح بسبب التوقعات السائدة في المؤسسات المالية.

يعتبر أدنى مستوى لزوج بريطاني/دولار أمريكي الأسبوع الماضي بمثابة تذكير بانعكاس المخاطر الذي يشكله المتداولين اليوميون

بينما يرتفع زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي بشكل تدريجي، لا يزال بإمكان المتداولين اليوميين مواجهة انعكاسات تنازلية يمكن أن تختبر الرهانات التي تستخدم الكثير من الرافعة المالية. إن اختيار اللحظة المحددة التي سيحصل فيها زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي على الكثير من الشراء هي لعبة خطيرة ويمكن أن تؤدي إلى خسائر باهظة.

انخفض زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي إلى المستوى 1.19000 يوم الأربعاء. بعد لامس المستوى 1.21200 يوم الاثنين، تحرك زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي تنازلياً إلى 1.19400 بعد بضع ساعات. في يوم الثلاثاء، ارتفع زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي مرة أخرى ليعود إلى قيعان يوم الإثنين مرة أخرى. ولم نشهد انخفاضات يوم الأربعاء منذ 23 نوفمبر.

التوقعات الأسبوعية لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي:

نطاق سعر المضاربة لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي هو 1.20510 إلى 1.24770

ارتفع الدعم بشكل تدريجي منذ الثالث من نوفمبر. من الناحية الفنية، يبدو أن زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي قد يكون مستعداً للحفاظ على مستويات دعم أعلى. مع ذلك، إذا عانى زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي من عمليات البيع في وقت مبكر غداً واستمرت حتى يوم الثلاثاء، فقد تشهد المستويات من 1.22000 إلى 1.21000 ضغطاً تنازلياً بالتأكيد.

الزخم التصاعدي في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي غير مضمون وقد تعتقد بعض البيوت المالية أن المكاسب قد تحققت بسرعة كبيرة. إذا ثبت أن المستوى 1.21000 ضعيف، فقد يكون اختبار المستوى 1.20500 مهماً. قد يشعر المتداولين بالميل لمتابعة صفقات شراء زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي إذا واجه مستوى الدعم الأدنى تحدياً خطيراً إذا استمر السوق في الاتجاه التصاعدي.

الظروف الاقتصادية صعبة والمملكة المتحدة ليست بالتأكيد على وشك بدء مسيرة احتفالية مع نتائج اقتصادية قوية على الطريق. ومع ذلك، فإن تداول الفوركس له علاقة كبيرة بمشاعر الجمهور. لا تزال الظروف المتوترة في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي قائمة، لكن قدرة زوج العملات هذا على القيام بحركة قوية للأعلى وإعادة ترسيخ قيمه التي لم نشهدها منذ أوائل أغسطس جديرة بالملاحظة بطريقة إيجابية. إذا ثبت أن مستويات الدعم الحالية متينة، فقد يستمر زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي برؤية بعض عمليات الشراء بناءً على فكرة أن المستويات من 1.23000 إلى 1.24000 هي أهداف قوية وقيمة معقولة في ظل الظروف الحالية.
الرسم البياني الأسبوعي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

تابع توقعات العملات للأسبوع القادم عبر الرابط
تابع التحليل الفني لمختلف العملات بشكل يومي هنا

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.