توقعات فوركس الأسبوعية - أزوج الذهب/الدولار الأمريكي والدولار الأمريكي/الين الياباني واليورو/الدولار الأمريكي

شهد الأسبوع الماضي انعكاساً قوياً للغاية في سوق الفوركس، مع تعرض الدولار الأمريكي للبيع بكثافة، وارتفاع أسواق الأسهم بقوة، حيث بدأت بيانات التضخم الأمريكية تظهر أخيراً انخفاضاً ذا مغزى.

من المرجح أن يعتمد الاختلاف بين النجاح والفشل في تداول الفوركس/العقود مقابل الفروقات في الغالب على الأصول التي تختار التداول بها كل أسبوع وفي أي اتجاه، وليس على الطرق الدقيقة التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول.

لذلك، عند بدء الأسبوع، من الجيد النظر إلى الصورة الكبيرة لما يتطور في السوق ككل، وكيف تتأثر هذه التطورات بالأساسيات الكلية والعوامل الفنية ومعنويات السوق. هناك بعض الاتجاهات القوية على المدى القصير في السوق في الوقت الحالي، والتي يمكن استغلالها بشكل مربح. تابع القراءة للحصول على تحليلي الأسبوعي.

التحليل الأساسي ومعنويات السوق

كتبت في تحليلي السابق في السادس من نوفمبر أن أفضل التداولات لهذا الأسبوع كان من المرجح أن تكون صفقات شراء قصيرة الأجل على الدولار الكندي والدولار النيوزيلندي. كانت هذه نظرة جيدة حيث ارتفعت كلا العملتين خلال الأسبوع.

يهيمن على الأخبار حالياً الانخفاض الأقوى من المتوقع في بيانات التضخم الأمريكية الأسبوع الماضي، والتي شهدت انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين السنوي من 8.2٪ إلى 7.7٪، بينما كان من المتوقع على نطاق واسع أن الانخفاض إلى 8.0٪ أو 7.9٪ فقط. هذه هي البيانات الاقتصادية الرئيسية التي كانت الأسواق تتابعها خلال الأشهر الأخيرة، حيث أجبرت المستويات المرتفعة تاريخياً للتضخم البنوك المركزية على القيام بسلسلة من عمليات الرفع القوية في أسعار الفائدة، مما أدى إلى ارتفاع الدولار الأمريكي وانخفاض أسواق الأسهم بشكل حاد. كان المحللون ينتظرون نهاية هذه الخطوة، والتي قد تأتي منطقياً عندما يبدأ التضخم في الاقتصادات الرئيسية بالانخفاض حقاً، مما يدل على أن السياسات النقدية الأكثر تشدداً التي تفرضها البنوك المركزية تبدو فعالة. وهذا بدوره يعطي الأمل في أن البنوك المركزية يمكن أن تبدأ بتخفيف التشديد، وخاصة بنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة، مما يعطي مزيداً من الأمل في أسواق الأسهم ويقلل من الارتفاع الهائل الذي حدث مؤخراً في الدولار الأمريكي.

أدى هذا التطور إلى تحرك قوي بشكل غير عادي في سوق الفوركس خلال الأيام القليلة الماضية، مع بيع الدولار الأمريكي بقوة كبيرة وتحقيق العملات الأخرى لمكاسب كبيرة مقابله. على سبيل المثال، انخفض زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بأكثر من 5٪، بينما ارتفع زوج اليورو/الدولار الأمريكي بنسبة ضئيلة أقل من 4٪. كما حصلت الأسهم والسلع على دعم كبير، حيث ارتفع مؤشر S&P500 بأكثر من 6.5٪ خلال الأسبوع. ومع ذلك، تشير بعض المؤسسات إلى أن هذه الارتفاعات مفرطة بالتفاؤل، لذا فقد لا تستمر لفترة أطول، ومن الناحية الفنية، فهي تمثل اتجاهاً مضاداً بقوة.

في أخبار رئيسية أخرى من الولايات المتحدة، بينما لا يزال من المرجح أن يستعيد الحزب الجمهوري السيطرة على مجلس النواب حيث تم فرز أصوات الأسبوع الماضي، وأصبح من الواضح أنهم فشلوا في السيطرة على مجلس الشيوخ. يعد هذا دفعة للنجاح المحتمل لأجندة الرئيس بايدن للفترة المتبقية من ولايته.

أصدرت المملكة المتحدة بيانات الناتج المحلي الإجمالي والتي أظهرت انخفاضاً أسوأ من المتوقع على أساس شهري بنسبة 0.6٪ (كان من المتوقع حدوث انخفاض بنسبة 0.4٪ فقط). ومع ذلك، لم يكن لهذا تأثير كبير على الجنيه البريطاني الذي يعمل بنفس قوة اليورو. ظهرت شائعة نهاية هذا الأسبوع مفادها أن الحكومة البريطانية تخطط للإعلان عن تخفيضات قدرها 35 مليار جنيه إسترليني في الإنفاق العام و20 مليار جنيه إسترليني على شكل زيادات ضريبية. من المحتمل جداً أن تكون المملكة المتحدة في حالة ركود تقني بحلول بداية عام 2023.

كانت البيانات الأخيرة المهمة التي أعلنت الأسبوع الماضي هي بيانات ثقة المستهلك الأولية من الولايات المتحدة والتي جاءت أقل من المتوقع.

شهد سوق الفوركس قوة أكبر للين الياباني الأسبوع الماضي، مما أدى إلى الارتياح النهائي لبنك اليابان الذي كان يحاول مكافحة الضعف المفرط للين خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة. من الواضح أن العملة الأضعف كانت الدولار الأمريكي.

انخفضت معدلات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم الأسبوع الماضي، لتستمر في الاتجاه الذي بدأ منذ 4 أشهر. لم تكن الأرقام الأولية بهذا المستوى المنخفض منذ نهاية الموجة الأولى في صيف عام 2021. الزيادات الكبيرة الوحيدة في حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا الجديد بشكل عام تحدث الآن في الصين واليابان.

الأسبوع المقبل: 14 نوفمبر - 18 نوفمبر 2022

من المرجح أن يشهد الأسبوع القادم في الأسواق مستوى أقل من التقلب، حيث إنه على الرغم من وجود العديد من البيانات الرئيسية المجدولة، فمن غير المرجح أن يكون لأي منها تأثيرٌ قريب من تأثير بيانات التضخم الأمريكية الأسبوع الماضي. الإصدارات المجدولة هي:

  • بيانات مؤشر أسعار المستهلكين البريطاني (التضخم)
  • بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الكندي (التضخم)
  • بيانات مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة
  • بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية
  • محضر اجتماع السياسة النقدية الأسترالية
  • بيانات البطالة البريطانية
  • مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي الأمريكي
  • مؤشر إمباير ستيت التصنيعي في الولايات المتحدة
  • مؤشر أسعار الأجور الأسترالي
  • جلسات الاستماع لتقرير السياسة النقدية البريطانية
  • بيانات البطالة الأسترالية

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يوضح الرسم البياني الأسبوعي للأسعار أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي قد شكل شمعة تنازلية قوية للغاية أغلقت عند أدنى مستوى لها. كان حجم الانخفاض الأسبوعي هو الأكبر منذ عدة سنوات في الدولار الأمريكي. اخترق السعر بسهولة مستويي دعم سابقين ومن المرجح الآن أن يشكلا مقاومة إذا تم الوصول إليها.

يواجه الاتجاه التصاعدي طويل الأجل في الدولار الأمريكي مشكلة خطيرة، ومن الممكن أنه انتهى، لأننا نرى الآن أرقام التضخم تنخفض بشكل ملموس، مما يشير إلى أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يكون تحت ضغط كبير للقيام بمزيد من الارتفاعات القوية في أسعار الفائدة. سيؤدي هذا منطقياً إلى انخفاض قيمة الدولار الأمريكي، وإلى ارتفاع قيم الأسهم والسلع والأصول الخطرة الأخرى.

قد نشهد ارتداداً تصاعدياً قصير الأجل في الدولار الأمريكي قبل أن ينخفض ​​السعر أكثر، حيث وصل كل زوج رئيسي يتضمن الدولار الأمريكي إلى منطقة دعم قوي محتمل للدولار الأمريكي، ولكن شراء الدولار الأمريكي في مواجهة هذا الزخم قصير المدى القوي بشكل غير عادي والمدفوع بالأساسيات، من المحتمل أن يكون خطيراً للغاية.

من المرجح أن تكون أفضل التداولات خلال الأسبوع القادم إما بيع الدولار الأمريكي أو تجنب الدولار تماماً.

 الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي/الين الياباني

شهد الأسبوع الماضي تشكيل زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني شمعة تنازلية كبيرة بشكل استثنائي والتي أغلقت بالقرب من أدنى مستوى لنطاقها بعد اختراق العديد من مستويات الدعم السابقة بسهولة. كان الانخفاض قائماً بالفعل، ولكنه ثبت بالفعل بعد أن جاءت بيانات التضخم الأمريكية أقل من المتوقع، مما قلل من التوقعات بشأن سياسة سعر الفائدة الفيدرالية الأكثر تشدداً. امتد هذا الزوج بشكل على عكس رغبات بنك اليابان، الذي بدأ مؤخراً بالتدخل لخفض السعر. ساعدت كل هذه العوامل على المساهمة في انخفاض الأسعار القوي بشكل غير طبيعي الذي شهدناه للتو.

يوجد زخم تنازلي قوي للغاية هنا، لذلك يبدو من الممكن تماماً أن يصل السعر إلى أقرب مستوى دعم عند 137.04 ين خلال الأسبوع القادم.

 الرسم البياني الأسبوعي لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

اليورو/الدولار الأمريكي

شهد الأسبوع الماضي تشكيل زوج اليورو/الدولار الأمريكي لشمعة تصاعدية كبيرة بشكل استثنائي والتي أغلقت بالقرب من أعلى مستوى للنطاق الأسبوعي.

من المحتمل الآن أن يكون الاتجاه التصاعدي طويل المدى للدولار الأمريكي قد انتهى، ويظهر اليورو قوة عالية على المدى القصير.

على الرغم من أن السعر كان يرتفع بالفعل من المدى الطويل الأخير قبل وقت طويل من الأسبوع الماضي، إلا أن قراءة التضخم الأمريكية التي جاءت أقل من المتوقع أدت إلى انخفاض الدولار الأمريكي، وهو ما كان محسوساً بقوة في هذا الزوج.

على الرغم من أنه يبدو أن هناك زخماً تصاعدياً قوياً للغاية على المدى القصير هنا، إلا أن على الحركة التصاعدية أن تدرك أن هذا الزوج يحب إجراء ارتدادات ضمن اتجاهات قوية، وقد انتهى السعر الأسبوع الماضي عند ما يبدو أنه مستوى مقاومة قوي عند حوالي 1.0355 دولار، لذلك من غير المحتمل أن يرتفع السعر أكثر على المدى القصير.

 الرسم البياني الأسبوعي لزوج اليورو/الدولار الأمريكي

زوج الذهب/الدولار الأمريكي

شهد الأسبوع الماضي ارتفاعاً قوياً في سعر الذهب، مما أدى إلى تشكيل شمعة تصاعدية كبيرة أغلقت عند أعلى مستوى لها. كان هذا مدفوعاً بالانخفاض القوي غير المعتاد في الدولار الأمريكي والذي نجم عن قراءة التضخم الأمريكية التي طال انتظارها، والتي جاءت دون التوقعات مشيرة إلى انخفاض ملموس.

على الرغم من سمعته الشائعة كأصل آمن، فإن للذهب علاقة تاريخية إيجابية مع سوق الأسهم الأمريكية، لذلك ليس من المفاجئ أن يحقق الذهب مكاسب في نفس الوقت الذي تتقدم فيه أسواق الأسهم.

نرى زخماً تصاعدياً قوياً على المدى القصير هنا، وما يجعل سعر الذهب مثيراً للاهتمام بشكل خاص للمتداولين خلال الأيام القادمة هو أنه على عكس معظم أزواج العملات الأجنبية الرئيسية، فإن للسعر بعض الطريق المتبقي للارتفاع قبل الوصول إلى منطقة المقاومة الرئيسية.

من المحتمل أن يستمر السعر بالارتفاع خلال الأيام القادمة إلى أقرب مستوى مقاومة على الأقل عند 1809 دولار.

الرسم البياني الأسبوعي لزوج الذهب/الدولار الأمريكي

الخلاصة

أرى أن أفضل الفرص في الأسواق المالية هذا الأسبوع من المحتمل أن تكون صفقات بيع قصيرة الأجل لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني مع استهداف المستوى 137.04 وصفقات شراء لزوج الذهب/الدولار الأمريكي تستهدف المستوى 1809 دولار.

هل أنت مستعد لتداول تحليلنا الأسبوعي للفوركس؟ لقد قمنا بإدراج قائمة مختصرة لأفضل وسطاء تداول العملات الأجنبية في الصناعة من أجلك.

أدهم مغربي

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.