تحليل الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي اليوم: الجنيه البريطاني يمر بيوم قاسي يوم الثلاثاء حيث عاد المتداولين من عطلة عيد الاستقلال

 كريستوفر  لويس

ارتفع الجنيه البريطاني قليلاً خلال جلسة الثلاثاء، لكنه تخلى عن مكاسبه في منتصف النهار وتحول للأسفل مرة أخرى. في الواقع، لقد انخفضنا بما يكفي لاختراق المقبض 1.38، حيث يبدو لي أن السوق سيستمر برؤية خط من ضغوط البيع. ربما كانت هذه خطوة "تجنب المخاطرة" بشكل أو بآخر، نظراً لحقيقة أن الدولار الأمريكي تقدم مقابل عملات متعددة، وليس الجنيه البريطاني فقط.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

من الجدير بالذكر أن المستوى 1.37 في الأسفل مهم، حيث كان يقدم دعماً هائلاً في الماضي، وبالطبع فإن المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم يقع تحته مباشرةً ويقدم القليل من الدعم. من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، من المحتمل جداً أن نستمر بالعثور على مشترين يستمرون برؤية أن هذه منطقة ذات قيمة. إذا اخترقنا ما دون المستوى 1.37، فإن ذلك يفتح حركة تنازلية إلى المقبض 1.35. إذا قمنا بالاختراق إلى ما دون المقبض 1.35، فمن المحتمل أن ينهار السوق تماماً، ويغير الاتجاه العام ويرسل الجنيه البريطاني إلى الأسفل كثيراً على المدى الطويل.

على أي حال، عندما تنظر إلى الرسوم البيانية الشهرية، فإن المستوى 1.42 في الأعلى يمثل مقاومة هائلة، وبالتالي أعتقد أن من المنطقي جداً أن نتراجع من هناك. إذا اخترقنا ما دون المقبض 1.37، فأنا على استعداد للنظر في أحدث محاولة للاختراق فوق هذا المستوى كتأكيد على "القمة المزدوجة"، مما يعني أنه يمكن أن يكون لدينا حاجز صلب في تلك المنطقة. أعتقد أن الشهرين المقبلين من المحتمل أن يكونا متقطعين، حيث توجد الكثير من الأسئلة عندما يتعلق الأمر بفكرة التضخم.

علاوة على ذلك، لدينا نوعاً ما من "نمط H" الذي قمنا بتشكيله للتو، وحقيقة أننا انقلبنا خلال جلسة الثلاثاء تشير إلى أننا ربما في الواقع سنتبع هذا الإعداد المحتمل. إذا كان هذا هو الحال، فقد يكون الجنيه البريطاني في وقت مستعار إلى حدٍ ما. في الاتجاه الصعودي، إذا تمكنا من تجاوز المقبض 1.40، فقد أكون تصاعدياً أكثر على المدى الطويل.
الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder