أزواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع

آدم ليمون

من المحتمل جداً أن يعتمد الاختلاف بين النجاح والفشل في تداول الفوركس في الغالب على أزواج العملات التي تختار التداول بها كل أسبوع وفي أي اتجاه، وليس على طرق التداول الدقيقة التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول.

عند بدء أسبوع التداول، من الجيد النظر إلى الصورة الكبيرة لما يتطور في السوق ككل وكيف تتأثر هذه التطورات بالأساسيات الكلية ومعنويات السوق.

هناك بعض الاتجاهات القوية وطويلة الأجل في السوق: أسواق الأسهم الأمريكية ونفط خام WTI يصلان إلى أعلى المستويات على المدى الطويل.

الصورة الكبيرة 4 يوليو 2021

شهد سوق الفوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار الأمريكي وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للدولار الأسترالي، على الرغم من أن القيم كانت صغيرة جداً لدرجة أنها تكاد لا تذكر.

كتبت في تحليلي السابق الأسبوع الماضي أن أفضل التداولات من المرجح أن تكون صفقات شراء لمؤشر S&P500 و خام WTI، وبيع للإيثيريوم مع استهداف المستوى 1،05 دولار. لسوء الحظ، ارتفعت الإيثيريوم بنسبة 8.61٪ خلال الأسبوع، على الرغم من ارتفاع مؤشر S&P500 بنسبة 1.57٪ وارتفع خام WTI بنسبة 1.53٪. أنتج هذا متوسط ​​خسارة 1.84٪ على الرغم من أنه بدون عنصر العملة المشفرة، كان متوسط ​​الربح عند 1.55٪.

التحليل الأساسي ومعنويات السوق

كان الخبر الرئيسي من الأسبوع الماضي هو أن عصر التحفيز غير المحدود للبنك المركزي يبدو أنه بدأ بالانتهاء، حيث ترتفع توقعات التضخم بشكل عام. ومع ذلك، لا يزال النمو الاقتصادي والتوظيف يفوقان التوقعات بشكل عام، مما دفع أسواق الأسهم الأمريكية والنفط الخام إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق أو على المدى الطويل، بينما في سوق الفوركس، يستمر الدولار الأمريكي بالارتفاع، وإن كان ذلك بوتيرة أبطأ.

فاقت بيانات الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة التوقعات إلى حدٍ ما، حيث تم خلق 850 ألف وظيفة جديدة الشهر الماضي مقارنة بالتوقعات التي كانت عند 725 ألفاً. ومع ذلك، ارتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 5.9٪ عندما كان من المتوقع أن ينخفض ​​إلى 5.6٪.

نقطة البيانات الرئيسية الأخرى من الأسبوع الماضي هي بيانات الناتج المحلي الإجمالي الكندية التي جاءت أفضل من المتوقع، والتي شهدت انخفاضاً بنسبة 0.3٪ فقط في حين كان من المتوقع أن تنخفض بنسبة 0.8٪.

شهد الأسبوع الماضي ارتفاع العدد العالمي لحالات الإصابة المؤكدة والوفيات بفيروس كورونا الجديد للأسبوع الثاني على التوالي بعد انخفاضه لمدة شهرين، مما يشير إلى أن انتشار متغير دلتا (الهندي) الأكثر عدوى بدأ في التأثير على الأرقام العالمية على الرغم من تلقى ما يقرب من 23.8٪ من سكان العالم تطعيماً واحداً على الأقل.

باستثناء الدول الصغيرة للغاية، حدث أسرع تقدم نحو مناعة القطيع في أيسلندا والكويت وكندا وإسرائيل وبوتان ومنغوليا وبلجيكا والمملكة المتحدة وتشيلي، والتي لقحت أكثر من 63٪ من سكانها. يتقدم التحصين الآن في الاتحاد الأوروبي بسرعة أكبر مما هو عليه في الولايات المتحدة على الرغم من أن الولايات المتحدة تتقدم على الاتحاد الأوروبي. حيث تلقى 54٪ من سكانها حقنة واحدة على الأقل من اللقاح، بينما تلقى 42٪ من سكان الاتحاد الأوروبي التطعيم. بدأت دول قليلة في تطعيم الأطفال الأكبر سناً، لكن هذا يتم في الغالب على أساس محدود فقط.

يحدث أقوى نمو في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا الجديد في الوقت الحالي في الجزائر وبنغلاديش وبورما وكمبوديا وكوبا وقبرص وفيجي وفنلندا واليونان وإندونيسيا وإيران والعراق وكازاخستان وكوريا الجنوبية وقيرغيزستان وماليزيا والمكسيك وبنما وروسيا والسنغال وجنوب إفريقيا وتونس وأوزبكستان وفيتنام والمملكة المتحدة، تبدو حالة المملكة المتحدة غير عادية لأنها تتمتع بمعدل تطعيم مرتفع، على الرغم من أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً بين السكان المسنين في بريطانيا لا يزالون غير محصنين في الغالب.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يوضح الرسم البياني الأسبوعي للأسعار أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي شكل شمعة تصاعدية الأسبوع الماضي. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن حركة السعر لم تكن قادرة على اختراق مستويات المقاومة القريبة، وأن الشمعة أغلقت في النصف السفلي من نطاقها. يقع المؤشر فوق مستوياته منذ ثلاثة أشهر وستة أشهر مما يدل على وجود اتجاه تصاعدي طويل المدى. بشكل عام، لا يزال من المرجح أن تكون حركة أسعار الدولار الأمريكي الأسبوع المقبل للأعلى أكثر منها للأسفل، بشرط أن يستمر مستوى الدعم عند 11833 بالصمود. يشير هذا إلى أن من المرجح أن تكون تداولات الشراء للدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى مناسبة خلال الأسبوع القادم، ولكن كلما طالت مستويات المقاومة الرئيسية المحددة باللون الأحمر، قلت احتمالية أن نرى ارتفاعاً جوهرياً آخر قريباً.

الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر الدولار الأمريكي
مؤشر S&P500

شكل مؤشر S&P 500 شمعة تصاعدية قوية أغلقت تماماً في الجزء العلوي من نطاقها الأسبوعي عند أعلى سعر على الإطلاق. هذه ببساطة إشارات تصاعدية للغاية تشير إلى احتمال حدوث ارتفاع آخر الأسبوع المقبل أكثر من عدمه. منذ انهيار فيروس كورونا في عام 2020، تضاعف مؤشر الأسهم الأمريكية الرئيسي تقريباً، وهو عائد ممتاز على فترة بالكاد تكون خمسة عشر شهراً. يظل مؤشر S&P500 صفقة للشراء.

 الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر S&P500
خام WTI

شكل سوق خام WTI شمعة تصاعدية قوية جيدة الحجم الأسبوع الماضي والتي أغلقت ضمن الثلث العلوي من نطاقها السعري، محققة مرة أخرى أعلى سعر جديد خلال 2.5 عام. هذه ببساطة إشارات تصاعدية للغاية تشير إلى احتمال حدوث ارتفاع آخر الأسبوع المقبل أكثر من عدمه. لا يزال خام غرب تكساس الوسيط صفقة للشراء، ولكن نظراً لارتفاع رسوم المقايضة، فقد يفضل المتداولين عدم الاحتفاظ بهذه الأداة حتى صباح اليوم التالي.

 الرسم البياني الأسبوعي لنفط خام غرب تكساس الوسيط

الدولار الأمريكي/الين الياباني

حقق زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني أعلى إغلاق أسبوعي له منذ أكثر من عام، ولكنه تعرض للبيع بقوة يوم الجمعة بعد أن بلغ ذروته بعد افتتاح لندن في ذلك اليوم. من الواضح أن هناك اتجاه تصاعدي طويل الأجل قائم هنا، حيث يعتبر الدولار الأمريكي بلا شك أقوى عملة رئيسية في سوق الفوركس. ومع ذلك، كان الاتجاه مؤخراً عرضة لتكرار الانسحاب العميق مما جعل التداول مربحاً إلى حدٍ ما. أرى أفضل نهج هنا هو انتظار ارتفاعات جديدة (فوق 111.51) عند الإغلاق اليومي (في نيويورك) قبل الدخول في أي صفقة شراء.

 الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني
الخلاصة

أرى أن أفضل الفرص المحتملة في الأسواق المالية هذا الأسبوع هي صفقات شراء لمؤشر S&P500 وخام WTI وزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني بعد إغلاق يومي (في نيويورك) فوق 111.51.

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.
Sample Dynamic Content Placeholder dfp-placeholder