تحليل الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي: الدولار الأسترالي يخترق ما دون المستوى 0.77

 كريستوفر  لويس

تراجع الدولار الاسترالي قليلاً خلال جلسة الثلاثاء، ووصل إلى ما دون المستوى 0.77. كانت هذه منطقة داعمة إلى حدٍ ما في الآونة الأخيرة، ولكن في نهاية اليوم، كان الدولار الأسترالي معلقاً ويتحرك في منطقة رقيقة نسبياً.

نظراً لأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يعقد اجتماعاً في الوقت الحالي، فإن بيان يوم الأربعاء سوف يدخل حيز التنفيذ عندما يتعلق الأمر بالدولار الأمريكي، والذي يمثل بالطبع نصف المعادلة هنا. يتعلق الأمر بما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيستمر بإظهار إشارات على تخفيف السياسة النقدية أم أنه سوف يواصل الإجراءات الحالية. سيواصل الاحتياطي الفيدرالي قبل كل شيء بضخ السيولة في النظام، حيث إن أسعار الفائدة المرتفعة ببساطة لا تطاق. في هذه الحالة، ربما تكون مسألة وقت فقط قبل ارتفاع الدولار الأسترالي، ولكن في هذه المرحلة، ليس لدينا المحفز. إذا اخترقنا للأعلى، فسيكون المستوى 0.7850 هو الحاجز الرئيسي التالي الذي يجب التغلب عليه.

إلى الأسفل، إذا قمنا بالاختراق ما دون المستوى 0.76، فإننا سنهدد المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم. بعد ذلك، سيكون المستوى 0.75 مستوى دعم رئيسي، لذلك إذا قمنا بالاختراق إلى ما دون ذلك المستوى، فسوف نخترق هذا الاتجاه بأكمله، وربما نصل إلى المستوى 0.70 مع الوقت الكافي. قد تكون هذه بداية لشيء كبير إلى حدٍ ما، لكن الطريقة الوحيدة التي يمكنني من خلالها رؤية حدوث ذلك هي أن نتلقى نوعاً من الإعلانات الصادمة من الاحتياطي الفيدرالي والتي تشير إلى أنهم يفكرون بالتناقص التدريجي. لا أتوقع حدوث ذلك قريباً، لذا في هذه المرحلة، من المحتمل أن نرى المزيد من الميل نحو الارتفاع، لكن إذا تراجعنا بالفعل، فقد يكون بسبب أمر مفاجئ ومليئ بالأحداث.

أتوقع أن يستمر بنك الاحتياطي الفيدرالي بالإشارة إلى أنه سيفعل كل ما يلزم للحفاظ على تدفق السيولة، وهذا بالطبع ينبغي أن يستمر بتفضيل الدولار الأسترالي على الدولار الأمريكي، أو معظم العملات في هذا الشأن. في النهاية، سيكون هناك الكثير من الأسئلة حول ما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيفكر في التناقص التدريجي أم لا، ولكن في نهاية اليوم، من غير المحتمل جداً أن يقوم بذلك.
الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي
تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.