أزواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع

آدم ليمون

من المحتمل جداً أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداولات فوركس على الأغلب على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع، وفي أي اتجاه، وليس على الطرق التي قد تستعمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول.

عند بداية الأسبوع، من الجيد أن تلي نظرة على الصورة الكبيرة لما يحدث في الأسواق بشكل عام، وكيف أثرت مثل هذه التطورات على الأساسيات العامة والميول السوقية.

هذا وقت جيد لتداول الأسواق، حيث أن هناك الكثير من الاتجاهات التصاعدية القائمة طويلة الأجل في مؤشرات أسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية الرئيسية، والتي يمكن تداولها من خلال أغلبية وسطاء فوركس وعقود الفروقات، بالإضافة إلى الزخم متوسط الأجل لصالح اليورو والين الياباني ومقابل الدولار الأمريكي.

الصورة الكبيرة – 25 أبريل 2021

شهد سوق فوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية لليورو وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للدولار الأمريكي.

كتبت في تحليلي السابق الأسبوع الماضي بأن أفضل التداولات من المحتمل أن تكون شراء مؤشر S&P500 ومؤشر Dax30. في حين أنهى مؤشر S&P500 الأسبوع بدون تغير يذكر، أغلق مؤشر Dax30 عند تراجع بنسبة 1.54%، ما أدى إلى معدل خسارة بنسبة 0.77%.

التحليل الأساسي والميول السوقية

الخلاصة الرئيسية من الأسبوع الماضي هو أن ميول السوق ما تزال لصالح الرغبة بالمخاطرة، خصوصاً في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو المتركزة في ألمانيا. حصل الطلب على الدعم من السياسات المالية المتساهلة بالإضافة إلى التحفيزات في الولايات المتحدة، على الرغم من المخاوف من أن تلك السياسة سوف تؤدي إلى ضغوط تضخم لا يمكن تحملها وضرائب شركات أعلى. مؤشر الأسهم الأمريكي الرئيسي، مؤشر S&P500، تداول لفترة وجيزة عند أعلى ارتفاع على الإطلاق يوم الجمعة.

تراجع الدولار الأمريكي مرة أخرى الأسبوع الماضي بعد أن واجه مقاومة تقنية قبل ثلاثة أسابيع، في حين أن اتجاهه طويل الاجل مختلط. هناك زخم متوسط الأجل مقابل الدولار الأمريكي، في حين هناك زخم تصاعدي مشابه لصالح اليورو ولمدى أقل، لصالح الين الياباني. كما نرى كذلك اتجاه طويل الأجل في الدولار الكندي، والذي تدعمه العوامل الأساسية وسياسات بنك كندا المركزي.

كان الأسبوع الماضي تحت سيطرة إعلانات السياسات الشهرية من البنك المركزي الأوروبي، والتي استمرت بعدم تقديم مفاجآت ولم يكن لها تأثير كبير على اليورو، ومن بنك كندا المركزي الذي كنت اعلاناته ذات تبعية أعلى حيث أنها عجلت الجدول الزمني المرتقب لبدأ رفع معدلات الفائدة.

ستكون الأحداث الرئيسية هذا الأسبوع متمثلة بمعدل الأموال الفيدرالية وبيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة من بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، بالإضافة إلى بيانات إجمالي الناتج المحلي الأمريكي وتقرير توقعات بنك اليابان المركزي. عادةً ما تكون إصدارات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هي المحرك الرئيسي لتقلبات سوق الفوركس، لذلك يمكننا توقع سوق فوركس نشط خلال النصف الثاني من هذا الأسبوع.

شهد الأسبوع الماضي ارتفاع العدد العالمي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا الجديد للأسبوع الثامن على التوالي إلى مستويات قياسية جديدة، بعد انخفاضه لأكثر من شهرين، مدفوعاً بشكل أساسي بعودة ظهور الفيروس في آسيا (خاصة الهند). كما ارتفع العدد الإجمالي للوفيات العالمية مرة أخرى الأسبوع الماضي للأسبوع الخامس على التوالي. هناك تكهنات مستنيرة كبيرة بأن عدد الوفيات في الهند أعلى بكثير من الإجمالي الرسمي الذي يبلغ حوالي 2600 حالة يومياً، بينما في الوقت الحالي هناك حوالي مليون حالة مؤكدة جديدة كل ثلاثة أيام.

بدأت العديد من البلدان برامج التطعيم. باستثناء الدول الصغيرة للغاية، حدث أسرع تقدم نحو مناعة القطيع في إسرائيل والمملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة. بدراسات تدعي أن إسرائيل والمملكة المتحدة قد وصلتا إلى "حصانة القطيع" بحكم الواقع. يتقدم التحصين بسرعة في الولايات المتحدة، وقد بدأ الاتحاد الأوروبي أخيراً بتسريع وتيرة برنامجه بما يكفي لبدء إحداث فرق.

يحدث أقوى نمو في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا الجديد في الأرجنتين وجزر الباهاما وبوليفيا وكمبوديا وكولومبيا وكرواتيا وكوبا وقبرص ومصر وجورجيا والهند وإيران والعراق واليابان وكازاخستان وكوريا الجنوبية وماليزيا ونيبال وهولندا وباراغواي والمملكة العربية السعودية وسريلانكا وترينيداد وتونس وتركيا وفنزويلا وأوزبكستان.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يُظهر الرسم البياني الأسبوعي للسعر أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي قد طبع شمعة تنازلية بقوة الأسبوع الماضي بعد رفض مستوى المقاومة الرئيسي قبل بضعة أسابيع، والموضح فوق السعر الحالي في الرسم البياني أدناه وقام بانعكاس تنازلي. تم تشكيل مستويات مقاومة منخفضة جديدة في الطريق إلى الأسفل، وهي إشارة تنازلية. لا يزال المؤشر أعلى بقليل من سعره منذ ثلاثة أشهر، وهي إشارة تصاعدية، ولكنه أقل من مستوى المقاومة الرئيسي المذكور، بالإضافة إلى كونه تحت سعره منذ ستة أشهر، مما يشير إلى تطور الزخم التنازلي. بشكل عام، يبدو أن حركة الأسعار في الأسبوع المقبل بالنسبة للدولار الأمريكي من المرجح أن تكون تنازلية بشكل طفيف. لهذا السبب، قد يكون من الحكمة عدم القيام بأي صفقات شراء بالدولار الأمريكي خلال الأسبوع القادم.

الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر الدولار الأمريكي
مؤشر S&P 500

يستمر الارتفاع المذهل لسوق الأسهم الأمريكية منذ التأثير الأولي لفيروس كورونا في مارس 2020، مع ثبات السعر خلال الأسبوع الماضي ليتداول لفترة وجيزة يوم الجمعة عند أعلى مستوى آخر على الإطلاق. كان هذا حقاً توقفاً مؤقتاً في الارتفاع القوي الأخير، لذلك من المحتمل أن يكون من الأفضل بالنسبة للحركة التصاعدية التعامل بحذر قليلاً هنا وانتظار إغلاق يومي فوق 4200 قبل التطلع إلى الشراء مرة أخرى. فوق هذا المستوى، سيكون السعر مرتفعاً جداً مع زخم تصاعدي، مما يشير إلى أن الارتفاع من المحتمل أن يستمر لعدة أيام.

الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر S&P 500
اليورو/الدولار الأمريكي

على الرغم من عدم وجود اتجاه طويل الأجل، يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أننا رأينا زخماً تصاعدياً قوياً نسبياً خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، مع كون الأجسام الحقيقية لهذه الشمعات أكبر مما رأيناه لعدة أشهر. لذلك يمكننا القول أن هناك اتجاهاً تصاعدياً على المدى المتوسط ​​والذي قد يستمر على الأقل إلى مستوى المقاومة عند 1.2227 والذي يتوج الارتفاع الأخير طويل المدى في الأعلى.

الرسم البياني الأسبوعي لزوج اليورو/الدولار الأمريكي
الدولار الأمريكي/الين الياباني

على الرغم من عدم وجود اتجاه طويل الأجل، يظهر الرسم البياني الأسبوعي أدناه أننا رأينا زخماً تنازلياً قوياً نسبياً على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، مع وجود نقطة انعطاف تنازلية واضحة مؤثرة من المنطقة 110.00 المهمة نفسياً. لذلك يمكننا القول أن هناك اتجاه تنازلي متوسط ​​المدى قد يستمر على الأقل إلى مستوى الدعم عند 106.67 الموضح كمستوى رئيسي محتمل على الرسم البياني للسعر أدناه.

الرسم البياني الأسبوعي لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

الخلاصة

أرى أن أفضل الفرص المحتملة في الأسواق المالية هذا الأسبوع قد تكون أنها صفقة شراء لمؤشر S&P500 بعد إغلاق يومي (في نيويورك) فوق 4200 وفي صفقات شراء حذرة قصيرة الأجل لزوج اليورو/الدولار الأمريكي وشراء لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني.

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.