تحليل الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي اليوم: الباوند يضغط على حاجز مقاومة كبير

 كريستوفر  لويس

تراجع الجنيه البريطاني قليلاً خلال تداولات الإثنين، ولكنه عاد وأظهر مؤشرات على القوة مرة أخرى. إن تمكنا من الاختراق فوق المستوى 1.3750، يكون من المحتمل أن يتجه السوق نحو المستوى 1.40 بعد ذلك. عند هذه النقطة، يبدو من المحتمل أن ينظر السوق إلى التراجعات على أنها فرص شراء، لأننا بصراحة في كل مرة نتراجع فيها، يعود السوق ويدفع بالجنيه للأعلى مرة أخرى. من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، فإن من الواضح أن الاختراق فوق المستوى 1.3750 سوف يكون مؤشر قوي على استمرار القوة، وأعتقد عند تلك النقطة بأننا سوف نرى تجمع حجم كبير من الزخم.

من خلال النظر إلى شمعة اليوم، إن قمنا بالاختراق ما دون شمعة جلسة الإثنين، عندها من الممكن أن نفتح الباب للتحرك للأسفل نحو المستوى 1.36. تلك المنطقة كانت تقدم الدعم في السابق، وتحتوي كذلك على خط التجاه التصاعدي دونها مباشرة. مع ذلك بالاعتبار، من المحتمل أن يستمر السوق برؤية عودة المشترين، ليس فقط بناءً على خط الاتجاه الصاعد، ولكن كذلك بناءً على المتوسط المتحرك لـ50 يوماً الذي يقع في الأسفل.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

مع تحييد جميع العوامل، إن حصلنا على ذلك الاختراق، فإني أعتقد بأن المستوى 1.40 يقدم حاجز كبير على الأرجح أن يجذب الكثير من المقاومة. أعتقد بأن هناك عمليات تحصيل أرباح في تلك المنطقة العامة، وأعتقد بأن التراجع من هناك من المفترض أن يدفع بهذا السوق إلى الأسفل حيث سوف يهتم الناس بالحصول على القيمة. إن قمنا بالاختراق فوق المستوى 1.40، عندها أعتقد بأن الجنيه البريطاني قد يتجه للأعلى أكثر، وأن يصل نحو المستوى 1.50 على المدى الطويل، والذي يعد مستوى مهم سوف يركز الناس عليه. أعتقد بأن ذلك المستوى يمثل هدف طويل الأجل، على فرض أن الدولار الأمريكي يتعرض بالفعل لعمليات بيع. مؤخراً، شهدنا الكثير من العناد، وفكرة تداول الانكماش سوف تعمل ضد قيمة الدولار الأمريكي، حيث أن الدولار سوف يحصل على حزمة تحفيز بقيمة 1.2 تريليون دولار. سوف يكون "تداول الانكماش" في النهاية أحد أهم الأمور التي تعمل ضد الدولار الأمريكي، وطالما أن هذا هو الحال، أتوقع أن الاختراق هو مجرد مسألة وقت عند هذه النقطة.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.