أزواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع 31 يناير

آدم ليمون

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداولات الفوركس على أزواج العملات التي تختار التداول بها كل أسبوع، وبأي اتجاه، وليس على الطرق التداولية التي تختارها لتحديد نقاط الدخول والخروج.

عند بداية الأسبوع التداولي، من الجيد أن تنظر إلى الصورة الكبيرة لما يحدث في السوق بشكل عام وما هو مدى تأثر هذه التطورات بالأساسيات الكلية والميول السوقية. إنه وقت مناسب للتداول في الأسواق في الوقت الحالي، حيث توجد العديد من الاتجاهات القوية طويلة الأجل لصالح الأسهم والأصول ذات المخاطر العالية، على الرغم من أننا نشهد بعض التحركات الملحوظة في الاتجاه المعاكس في الوقت الحالي.

الصورة الكبيرة – 31 يناير 2021

في تحليلي الأسبوع الماضي، رأيت أكثر فرص التداول جاذبية هي صفقة شراء لمؤشر ناسداك 100، والنظر في صفقات شراء قصيرة الأجل في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي بعد يوم تنازلي مباشرةً بعد تحقيق أعلى مستوى جديد خلال 50 يوماً عند إغلاق السعر اليومي (بتوقيت نيويورك).

لم تكن هذه نظرة رائعة، حيث انخفض مؤشر ناسداك 100 بنسبة 3.60٪ خلال الأسبوع. ومع ذلك، فإن الشراء في زوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي في نهاية يوم الأربعاء بعد أول يوم هبوطي بعد تحقيق أعلى مستوى جديد خلال 50 يوماً قد حقق بعض الأرباح.

شهد سوق الفوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار النيوزيلندي وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للين الياباني. لا يزال هناك اتجاه قوي وطويل الأجل مقابل الدولار الأمريكي مما يعني أنه وقت جذاب لتداول الفوركس، حيث أن الدولار الأمريكي هو المحرك الرئيسي لسوق الفوركس. ومع ذلك، فإننا نشهد حالياً حركة قوية في الاتجاه المعاكس لصالح الدولار، لذلك قد لا يكون الوقت مناسباً للدخول في صفقة مع الاتجاه طويل الأجل.

التحليل الأساسي والميول السوقية

يتمثل الاستنتاج الرئيسي أننا شهدنا زيادة في معنويات تجنب المخاطرة في نهاية الأسبوع الماضي وتدفقاً إلى الملاذات الآمنة مثل الدولار الأمريكي والخروج من أسواق الأسهم العالمية. ويرجع ذلك أساساً إلى أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تحذر الآن بشكل أكثر قوة من هشاشة الانتعاش الاقتصادي للولايات المتحدة، مما يشير إلى أن سرعة حملة التطعيم ضد فيروس كورونا ستكون حاسمة، لكن الولايات المتحدة لا تظهر قدرة على تقديم أكثر من مليون حقنة يومياً، الأمر الذي تراه الأسواق بطيئاً للغاية. جاءت بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي أيضاً أقل من المتوقع، حيث نمت بمعدل سنوي قدره 4.0٪ مقابل توقعات المحللين عند 4.2٪.

الأسبوع الماضي شهد قتال الاتحاد الأوروبي مع شركة AstraZeneca بعد أن خفضت الشركة شحناتها من لقاحات فيروس كورونا إلى الاتحاد الأوروبي. زعم الاتحاد الاوروبي علناً أن العقد لم يتم الوفاء به، بل وهدد بشكل غير مباشر بمصادرة اللقاحات المنتجة في أوروبا أو على الأقل من تصدير أيٍ منها خارج منطقة اليورو، لا سيما إلى المملكة المتحدة.

شهدت أسواق الأسهم العالمية عمليات بيع قوية للغاية من ارتفاعاتها الأخيرة الأسبوع الماضي.

من المرجح أن تهيمن على هذا الأسبوع بيانات الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة وبيان السياسة الشهرية لبنك إنجلترا المركزي المقرر صدورها يومي الجمعة والخميس على التوالي.

شهد الأسبوع الماضي انخفاضاً في العدد العالمي لحالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا واستقرار إجمالي الوفيات. ومع ذلك، لا تزال الأرقام مرتفعة نسبياً، وهناك مخاوف من انتشار طفرات جديدة للفيروس تكون أكثر فتكاً وربما مقاومة للجيل الأول من اللقاحات التي يتم طرحها. فرضت العديد من الدول قيود سفر إضافية. جعلت الولايات المتحدة للتو من غير القانوني على المستوى الفيدرالي عدم ارتداء قناع الوجه في وسائل النقل العام.

أقوى نمو في الحالات الجديدة المؤكدة يحدث في ألبانيا وأندورا والأرجنتين والبحرين وبوليفيا والبرازيل وتشيلي وكوستاريكا وجمهورية التشيك وإستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا وغواتيمالا وهندوراس وإندونيسيا وجامايكا وكازاخستان وكوسوفو والكويت ولاتفيا وليتوانيا وماليزيا والمكسيك ونيجيريا وباراغواي وبيرو والبرتغال والسنغال وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا وسريلانكا والسويد وسويسرا وتونس والإمارات العربية المتحدة والأوروغواي وفنزويلا.

بدأت عدة دول برامج التطعيم. قامت إسرائيل بتلقيح أكثر من 32٪ من سكانها (بما في ذلك 80٪ ممن تزيد أعمارهم عن 60 عاماً) بالجرعة الأولى من لقاح Pfizer، وأكثر من 18٪ بالجرعة الثانية والأخيرة. دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز التالي مع أكثر من 30 جرعة لكل 100 شخص حتى الآن.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

الرسم البياني الأسبوعي أدناه يظهر أن مؤشر الدولار الأمريكي شكل شمعة صغيرة تصاعدية بشكل ضعيف الأسبوع الماضي. يشير التدعيم خلال الأسابيع القليلة الماضية إلى أن الدولار قد لا يكون قادر على التراجع أكثر على الرغم من الاتجاه التنازلي طويل الأجل. وتيرة هذا التجاه تباطأت خلال الأسابيع الأخيرة. بشكل عام، يبدو بأن من غير الممكن التوقع بالحركة السعرية للدولار الأمريكي الأسبوع القادم. لهذا السبب، على الأرجح أن يكون من الحكمة عدم تداول الدولار الأمريكي مباشرة خلال الأسبوع القادم.

الرسم البياني لمؤشر الدولار الامريكي

الرسم البياني الأسبوع لمؤشر الدولار الأمريكي

مؤشر S&P500

بعد الوصول إلى أعلى مستوى على الإطلاق يوم الثلاثاء، تراجع مؤشر الأسهم الأمريكية الرئيسي بشكل حاد، وحقق أقوى هبوط يومي له منذ أكتوبر. الرسم البياني للأسعار أدناه يظهر أن هذا التراجع التنازلي بدأ بالاختراق ما دون المتوسط المتحرك لـ50 يوماً. هذه المنطقة ما دون المتوسط المتحرك يمكن أن تكون منطقة شراء رائعة لهذا المؤشر، إن حقق السعر يوم قوي يغلق ما دون المتوسط المتحرك. من أن تكون الأسهم فرصة للشراء هذا الأسبوع، ولكن من المنطقي أن ننتظر لتراجع أكثر متبوع بانعكاس صعودي قوي قبل الشراء.  

الرسم البياني الاسبوعي لمؤشر s&p 500

الرسم البياني اليومي لمؤشر S&P500

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

على الرغم من أن الدولار الأمريكي استعاد بعض قويته، إلا أن الجنيه البريطاني قوي نسبياً كذلك. حقق السعر أعلى إغلاق أسبوعي له خلال عامين ونصف. هذا الاتجاه التصاعدي طويل الأجل على الأرجح أن يكون من الأفضل تداوله من خلال الانتظار حتى تحقيق سعر إغلاق عند أعلى مستوى خلال 50 يوم، وبعد ذلك يوم تنازلي خلال اليوم التالي، وعند تلك النقطة يمكن القيام بدخول تداول شراء مربح من التراجع. الطريقة البديلة سوف تكون تحديد مستويات الدعم الرئيسية وتداول الانعكاسات التصاعدية عندها على الأطر الزمنية اليومية.

الرسم البياني للجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي

الرسم البياني الأسبوعي لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي/الين الياباني

شهد الأسبوع الماضي استعادة الدولار الأمريكي لبعض قوته، وتسبب هذا بتحقيق زوج الدولار الأمريكي/الين الياباني لأول إغلاق له عند أعلى سعر خلال 50 يوماً منذ فترة طويلة. عادة ما يشير هذا إلى نقطة دخول صفقة شراء، ولكن من الواضح أن التقلبات منخفضة جداً وأن السعر لم يخترق بعد الحاجز الفني المهم عند 105.00. إن حصلنا على إغلاق يومي هذا الأسبوع فوق المستوى 105.00، يكون من الممكن شراء هذا الزوج، خصوصاً إن تراجع اليوم التالي، ولكنه يغلق أيضاً فوق 105.00.

الرسم البياني للدولار الامريكي مقابل الين الياباني

الرسم البياني اليومي لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

الخلاصة

أرى أن أفضل الفرص التداولية المحتملة في الأسواق المالية هذا الأسبوع هي البحث عن تداولات شراء منتقاة في مؤشر S&P500 وزوجي الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي والدولار الأمريكي/الين الياباني. ولكن، كما فصلنا في الأعلى، من المهم انتظار التطورات الفنية المناسبة في كل منها قبل الدخول في أي تداولات شراء.

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.