التحليل الفني للفضة: الفضة تبحث عن الدعم عند المتوسط المتحرك لـ200 يوم

 كريستوفر  لويس

تراجعت أسواق الفضة خلال جلسة الإثنين، ووصلت إلى المتوسط ​​المتحرك لـ 200 يوم مرة أخرى. في النهاية، تراجعت الفضة بشدة، لكن حقيقة أننا ارتددنا بقوة من المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم يعطي المشترين على الأقل بصيص أمل. وتجدر الإشارة إلى أن المطرقة هي بالطبع واحدة من أكثر العلامات الصعودية التي يمكن التعرف عليها، لذلك أتخيل أن عدداً معيناً من الناس يهتمون بها.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

إذا قمنا بالاختراق فوق قمة نطاق جلسة الجمعة، فمن المحتمل أن يقفز المتداولون بعد ذلك إلى هذا السوق ويحاولون استهداف المتوسط ​​المتحرك لـ50 يوماً والذي يقع حالياً عند المستوى 24.25 دولار. في هذه الحالة، من المحتمل جداً أن يكون أمامنا يومين من الضغط الصعودي. يمكن أن يكون هذا مرتبطاً بشكل مباشر بالدولار الأمريكي، والذي بالطبع له ارتباط سلبي قوي بالفضة خلال آخر 90 يوماً أو نحو ذلك. ومع ذلك، تعد الفضة جزءاً مما يسمى "تجارة الانكماش"، لذا فإن ذلك يتحول إلى التيسير من البنوك المركزية أيضاً. بعبارة أخرى، أعتقد أنها مسألة وقت فقط قبل أن تحصل الفضة على دفعة كبيرة، وفي هذه المرحلة أعتقد أن الاتجاه سيكون طويل المدى إلى حدٍ ما.

الرسم البياني اليومي لأسعار الفضة

إذا قمنا بالاختراق ما دون المتوسط ​​المتحرك لـ 200 يوم، فإن ذلك يفتح إمكانية التحرك نزولاً إلى المتوسط ​​المتحرك لـ 200 يوم في الأسفل. يمكن أن يقدم ذلك المستوى الكثير من الدعم النفسي والهيكلي المدمج فيه، لكن في هذه المرحلة أعتقد أن من المبالغة افتراض أن ذلك يمكن أن يحدث بسهولة. في النهاية، تعتبر شمعة الإثنين بمثابة مطرقة مثالية، لذا فهي تشير إلى أن المشترين على الأرجح سيصبحون أكثر عدوانية. مع هذا، سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف ستكون الأيام القليلة المقبلة، لكنني أعتقد أنها مسألة وقت فقط قبل أن نضطر إلى القيام بخطوة أكبر. نحن عند مستوى حاسم على الرسوم البيانية طويلة المدى، لذلك سيتم إيلاء الكثير من الاهتمام للشمعتين القادمتين. لدينا تقرير الوظائف في وقت لاحق من الأسبوع، ومن المؤكد أنه سيمتص السيولة من السوق خلال الجلسات القليلة المقبلة.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.