تحليل الدولار الأمريكي/الين الياباني: يستمر الدولار الأمريكي بالانخفاض مقابل الين الياباني

 كريستوفر  لويس

ارتفع الدولار الأمريكي في البداية خلال جلسة الإثنين، لكنه تحول بعد ذلك لإظهار علامات الإنهاك. شمعة اليوم هي نوع من المطرقة المقلوبة، لذا سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان بإمكاننا الاستمرار بالاختراق قليلاً ومواصلة الاتجاه الهبوطي الشامل على المدى الطويل. يبدو أن المستوى 103.70 ين داعم، وإذا تمكنا من الاختراق إلى ما دون ذلك فمن المحتمل أن يتجه السوق نحو المستوى 103.25 ين. علاوة على ذلك، فإن الاختراق ما دون ذلك المستوى يفتح إمكانية الانتقال إلى المستوى 102 ين.

أعلان

الين هو أحد الأصول الشائعة خلال الأوقات العصيبة

في الأعلى مباشرة، لا يزال المتوسط ​​المتحرك لـ50 يوماً يمثل مقاومة هائلة وقد كان ثابتاً إلى حدٍ ما خلال الأسابيع العديدة الماضية، ويمتد على طول الطريق إلى المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم. علاوة على ذلك، لدينا خط اتجاه هبوطي في نفس المنطقة العامة التي لها تأثير، لذا أعتقد أن هناك الكثير من الأسباب للاعتقاد بأن البائعين سيعودون إلى السوق ويدفعون به للأسفل. في النهاية، مع قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بكل عمليات التيسير الكمي التي كان يقوم بها، فمن المنطقي إلى حدٍ ما أننا سنرى الكثير من الضغط الهبوطي. علاوة على ذلك، من الواضح أن الين الياباني هو عملة أمان لذا فهو نوع من "الضربة المزدوجة" لسبب التراجع المحتمل من هنا.

الرسم البياني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

كان بنك اليابان هادئاً نسبياً عندما يتعلق الأمر بهذا الزوج، وهو أمر جديد بعض الشيء بالنظر إلى أن له تاريخاً طويلاً من التدخل فيه، على الأقل لفظياً عندما يصبح سلبياً بعض الشيء. في الواقع، ذهب بنك اليابان إلى حد التدخل في بعض الأحيان، ويمكن أن يلعب ذلك دوراً إذا وصلنا إلى المستوى 102 ين. أنا أنظر إلى الارتفاعات قصيرة الأجل كفرص لبيع هذا الزوج الحصول على "الين الرخيص". في الواقع، ليس لدي أي سيناريو أرغب فيه بالشراء ما لم نرى بالطبع فجأة أن الاحتياطي الفيدرالي قد قلب مخططاته تماماً، وهو أمر لا يبدو أن من المرجح حدوثه. مع ذلك، من المحتمل أن نواصل التحرك البطيء للأسفل أكثر من أي شيء آخر. حتى لو ارتفع الدولار الأمريكي فجأة، فسيكون صامتاً إلى حدٍ ما في هذه المرحلة مقابل الين.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.