التحليل الفني للفضة: أسواق الفضة تظهر المتوسط المتحرك لـ 50 يوماً كمستوى دعم

 كريستوفر  لويس

تراجعت أسواق الفضة في البداية خلال جلسة الإثنين، لكنها وجدت دعماً كافياً ما دون المستوى 24 دولار للتحول وإظهار إشارات القوة مرة أخرى. في الواقع، انتهينا من اختراق المتوسط ​​المتحرك لـ50 يوماً ووصلنا إلى المستوى 25 دولار حيث واجهنا مجرد لمسة من المقاومة. هذه المقاومة بالطبع هي نفسية وهيكلية، ولكن في نهاية المطاف من الواضح أن الناس بدأوا بتسعير الحاجة إلى نوع من التداول الآمن، وفي حين أن الفضة متخلفة عندما يتعلق الأمر بالسلامة مقارنة بالذهب، فإن الحقيقة هي أنها تميل إلى التحرك بنفس الاتجاه في نهاية المطاف.

أعلان
تقلبات الدولار الحادة خلقت فرص تجارية مربحة للغاية

استغل فرصتك الآن!

وبسبب كل ذلك، فإنني أولي اهتماماً وثيقاً بكلا هذين السوقين وبالطبع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يحتوي على بعض الارتباط العكسي، خاصة بالفضة. إذا استمر هذا المؤشر بالانخفاض، فمن المحتمل أن نستمر برؤية المشترين يعودون مرة أخرى إلى سوق الفضة حيث لا يزال هناك ارتباط عكسي قوي. يجذب سوق الفضة بالطبع المتداولين من نوع "المال الصعب"، ولكن يتم تسعيره أيضاً بالدولار الأمريكي نفسه بشكل واضح لدرجة أنه مؤثر.

الرسم البياني اليومي لأسعار الفضة

مع تحييد جميع العوامل، أعتقد أننا نتجه نحو المستوى 26 دولار، وربما أعلى من ذلك مع الوقت الكافي. إذا تمكنا من الاختراق فوق المستوى 26 دولار، فهذا يفتح إمكانية التحرك نحو 27 دولار، وربما حتى 29 دولار بعد ذلك. في النهاية، أعتقد أن الهدف ربما يكون في مكان ما أقرب إلى المستوى 30 دولار مع الوقت. من الواضح أن هذا رقم كبير، كامل، ذو أهمية نفسية وسوف يجذب الكثير من الاهتمام، وبالطبع شهدنا الكثير من التداول في المرة الأخيرة التي وصلنا فيها إلى هذا المستوى. إذا قمنا بالاختراق فوق ذلك المستوى، فمن المحتمل أن تنطلق الفضة بحركة طويلة المدى من نوع "الشراء والاحتفاظ". في هذه المرحلة، يمكن أن نتطلع إلى التحرك نحو المستوى 50 دولار ولكن من الواضح أن ذلك سيستغرق بعض الوقت للوصول إليه. ومع ذلك، لا أرى أي حجة لبيع هذا السوق، فقد كان قوياً للغاية مؤخراً، وبالطبع فإن استمرار بيع الدولار الأمريكي من المفترض أن يكون أحد أكبر المحفزات في المستقبل.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.