أزواج العملات الرئيسية هذا الأسبوع: 7 ديسمبر 2020

آدم ليمون

أرى أفضل الفرص المحتملة في الأسواق المالية هذا الأسبوع هي صفقة شراء لزوج اليورو/الدولار الأمريكي ومؤشر S&P500.

من المحتمل جداً أن يعتمد الاختلاف بين النجاح والفشل في تداول الفوركس في الغالب على أزواج العملات التي تختار التداول بها كل أسبوع وفي أي اتجاه، وليس على طرق التداول الدقيقة التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداولات

عند بداية أسبوع التداول، من الجيد النظر إلى الصورة الكبيرة لما يتطور في السوق ككل وكيف تتأثر هذه التطورات بالأساسيات الكلية ومعنويات السوق.

إنه وقت رائع لتداول الأسواق في الوقت الحالي، حيث توجد العديد من الاتجاهات القوية الصالحة لصالح الأسهم والأصول ذات المخاطر العالية مقابل الدولار الأمريكي.

الصورة العامة- 6 ديسمبر 2020

في تحليلي الأسبوع الماضي، رأيت فرص التداول الأكثر جاذبية من المرجح أن تكون صفقات شراء لزوج اليورو/الدولار الأمريكي ومؤشر S&P500. كانت هذه نظرة رائعة، حيث أغلق زوج اليورو/الدولار الأمريكي يوم الجمعة مرتفعاً بنسبة 1.33٪، مع ارتفاع مؤشر سوق الأسهم S&P500 بنسبة 1.79٪، لذلك كانت هذه صفقة مربحة بشكل جيد بشكل عام.

شهد سوق الفوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار الكندي وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للدولار الأمريكي. هناك اتجاه قوي مقابل الدولار الأمريكي مما يعني أنه وقت جذاب لتداول الفوركس، حيث أن الدولار الأمريكي هو المحرك الرئيسي لسوق الفوركس.

التحليل الأساسي ومعنويات السوق

تتمثل الفكرة الرئيسية بأننا نشهد اتجاهاً إيجابياً قوياً في أسواق الأسهم والعملات ذات المخاطر العالية مثل عملات السلع (الدولار الكندي والدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي) بالإضافة إلى اليورو، واتجاه سلبي قوي في الدولار الأمريكي. نشهد أن مؤشرات سوق الأسهم تحقق ارتفاعات جديدة مطلقة (S&P 500 و Nikkei 225وKOSPI) والعملات المذكورة أعلاه تحقق ارتفاعاً جديداً في الأسعار على مدار عدة سنوات مقابل الدولار الأمريكي. معنويات المخاطرة قوية، مع احتمال وجود لقاحات جماعية فعالة ضد فيروس كورونا بالاعتبار.

شهد الأسبوع الماضي استمراراً في مستوى معتدل من التقلبات في سوق الفوركس، حيث كان هناك القليل جداً من الأخبار وعدم صدور بيانات اقتصادية مفاجئة، على الرغم من صدور بيانات الوظائف الأمريكية الرئيسية (تقرير الرواتب غير الزراعية) والتي جاءت أقل قليلاً مما كان متوقعاً، ولم تفعل شيئاً لوقف صعود سوق الأسهم الأمريكية ولكنها عززت الدولار الأمريكي قليلاً. على مدار الأسبوع، شهدنا استمرار ضعف الدولار الأمريكي بينما كانت عملتان من عملات السلع الأساسية (الدولار الأسترالي والدولار الكندي) قوية واستمرت بالتقدم. سجلت أزواج اليورو/الدولار الأمريكي والجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي والدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي والدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي والدولار الأمريكي/الدولار الكندي أعلى مستوياتها) وأدنى مستوى لها في حالة الدولار الأمريكي/الدولار الكندي) عند إغلاق نيويورك يوم الجمعة خلال أكثر من عامين.

لا يزال الرئيس ترامب يرفض التنازل عن الانتخابات الرئاسية ولكن يبدو أنه لا توجد فرصة حقيقية لنجاح أي من طعونه القانونية في تغيير أي من النتائج، لذا يبدو أن الهيئة الانتخابية مستعدة لتأكيد جو بايدن كرئيس في 14 ديسمبر.

لا تزال أسواق الأسهم العالمية صعودية للغاية، مع إغلاق مؤشرات S&P500 و Nikkei 225 و KOSPI يوم الجمعة عند أعلى مستوياتها الأسبوعية على الرغم من استمرار معدلات الإصابة بفيروس كورونا الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة والعالم بأسره.

كان اليورو موضع تركيز هذا الأسبوع حيث يستمر بالتقدم إلى أعلى مستوياته على المدى الطويل حيث أعلن البنك المركزي الأوروبي عن حزمة تحفيز/انعاش اقتصادية ضخمة شجعت العديد من المحللين على رؤية الفرص في الأسهم ذات القيمة في منطقة اليورو، والتي من المحتمل أن تعزز التدفق إلى اليورو.

كانت القصة الرئيسية الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة هي الزيادة القوية في حالات الإصابة المؤكدة اليومية الجديدة بفيروس كورونا، مع استمرار حالات دخول المستشفيات والوفيات الجديدة بالارتفاع بقوة. أعلنت عدة ولايات عمليات إغلاق جديدة وقيود أخرى في محاولة لوقف انتشار الفيروس.

تتمثل القصص الكبيرة لفيروس كورونا على مستوى العالم في الوقت الحالي بالارتفاع الحاد في الوفيات في جميع أنحاء العالم، وحقيقة أن شركتين كبيرتين للأدوية، وهما شركة Pfizer و AstraZeneca، يبدو أنهما يمتلكان لقاحاً فعالاً بنسبة 90٪ + جاهز تقريباً للتشغيل الأسبوع المقبل. من المتوقع أن تبدأ التطعيمات في المملكة المتحدة هذا الأسبوع بعد موافقة منظم السلامة على استخدام لقاح Pfizer.

شهد يوم الخميس الماضي ارتفاعاً قياسياً مطلقاً لحالات الإصابة اليومية الجديدة المؤكدة على مستوى العالم، عند 688333 حالة، والوفيات اليومية العالمية لفيروس كورونا عند 12834 حالة. أبلغ الاتحاد الأوروبي عن عدد وفيات أكثر من الولايات المتحدة، لكنه يشهد انخفاضاً في كل من الوفيات والحالات الجديدة، بينما تشهد الولايات المتحدة زيادات قوية في كليهما.

تتصدر أوروبا حصيلة الوفيات اليومية العالمية، بحوالي 31٪، في حين تمثل الولايات المتحدة حوالي 18٪. ومع ذلك، تمثل الولايات المتحدة حالياً ما يقرب من 31٪ من جميع وفيات فيروس كورونا العالمية. يحدث أقوى نمو في الحالات المؤكدة الجديدة في ألبانيا وأذربيجان وبيلاروسيا وبليز والبوسنة والبرازيل وبلغاريا وبوركينا فاسو وبورما وكندا وكرواتيا وكوبا وقبرص والدنمارك ومصر وإستونيا وفنلندا وجورجيا وألمانيا واليونان وغواتيمالا وإندونيسيا وإسرائيل واليابان وكينيا وكوريا الجنوبية ولاتفيا وليتوانيا ومالي والمكسيك ومولدوفا وهولندا والنيجر ونيجيريا ومقدونيا الشمالية وباكستان وبنما وباراغواي ورومانيا وروسيا وسان مارينو وباراغواي والسنغال وصربيا وسلوفاكيا وجنوب إفريقيا وسريلانكا والسودان وتونس وتركيا وأوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

من المحتمل أن يجلب الأسبوع القادم مستوى معتدل مماثل من النشاط في سوق الفوركس. البيانات الاقتصادية عالية التأثير المقرر صدورها خلال الأسبوع المقبل تشمل مدخلات البنوك المركزية من البنك المركزي الأوروبي وبنك كندا المركزي.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يوضح الرسم البياني الأسبوعي للأسعار أدناه أن مؤشر الدولار الأمريكي قد رسم شمعة تنازلية، وقد أغلقت داخل النصف السفلي من نطاقها السعري، وهي إشارة هبوطية ولكنها تشير إلى الشعور بمزيد من الدعم، وبالتالي قد تتباطأ وتيرة الحركة الهبوطية الآن. بشكل ملحوظ، كان هذا الإغلاق الأسبوعي هو الأدنى منذ أكثر من 2.5 عام، مما يشير إلى اتجاه هبوطي قوي، لكن مستوى الدعم الذي يظهر ليس بعيداً عن السعر عند 11471 قد يوقف المزيد من الحركة التنازلية التي تحدث على المدى القصير. بشكل عام، يبدو من المرجح إلى حدٍ ما أن تكون حركة الأسعار الأسبوع المقبل في الدولار الأمريكي تنازلية. هذا هو الوقت المناسب نسبياً لبيع الدولار الأمريكي، لذلك أنا أركز فقط على التداولات التي تفتقر إلى الدولار الأمريكي.

 الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر الدولار الأمريكي

 الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

أغلق زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي مرة أخرى يوم الجمعة عند أدنى سعر إغلاق أسبوعي خلال 2.5 عام، وهي إشارة هبوطية. أغلقت الشمعة بالقرب من أدنى مستوى لنطاقها السعري، وكان نطاق الأسبوع كبيراً بشكل غير عادي، مما يشير إلى أن السعر من المرجح أن ينخفض ​​أكثر خلال الأسبوع القادم. هناك إشارة صعودية أخرى وهي أن السعر قضى الأسبوع في انخفاض من الرقم الكامل المهم نفسياً عند 1.3000. الإشارة الوحيدة على أن الحركة التصاعدية من المفترض أن تكون حذرة هي منطقة الدعم المحتمل التي لا تبعد كثيراً عن سعر الإغلاق الأسبوعي الذي يلتقي مع المستوى المهم نفسياً عند 1.2750.

 الرسم البياني الأسبوعي لزوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

 الرسم البياني الأسبوعي لزوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

اليورو/الدولار الأمريكي

حقق زوج اليورو/الدولار الأمريكي مرة أخرى أعلى إغلاق أسبوعي له منذ أكثر من 2.5 عام وأغلق ضمن النصف العلوي من نطاقه الأسبوعي مع تزايد التقلبات. هذه إشارات صعودية لهذا الزوج وتشير إلى أن الوقت الحالي هو الوقت المناسب لاتخاذ صفقات شراء في هذا الزوج، والذي يتجه بشكل موثوق نسبياً. مع ذلك، من الجدير بالذكر أن السعر وجد مقاومة عند الرقم الكامل 1.2200 الأسبوع الماضي، لذلك قد يكون مهيئ للتراجع خلال الأيام القادمة.

 الرسم البياني الأسبوعي لزوج اليورو/الدولار الأمريكي

 الرسم البياني الأسبوعي لزوج اليورو/الدولار الأمريكي

مؤشر S&P500

حقق مؤشر سوق الأسهم S&P500 أعلى إغلاق أسبوعي له على الإطلاق، وأغلق تماماً عند أعلى نطاق أسبوعي. هذه إشارات تصاعدية للغاية لأهم وأكبر مؤشر سوق الأسهم العالمية، مما يشير إلى أن السعر من المرجح أن يرتفع إلى الأعلى خلال الأسبوع المقبل. مع ذلك، يجب أن تنتبه الحركة التصاعدية إلى أنه قد يكون هناك مقاومة قصيرة المدى على الأقل عند الرقم الكامل القريب عند 3700. إذا كان افتتاح يوم الإثنين أعلى من هذا السعر، فستكون هذه إشارة صعودية.

 الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر S&P 500

 الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر S&P 500

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.