التحليل الفني للفضة: تواصل أسواق الفضة الانجراف للأسفل

 كريستوفر  لويس

انهارت أسواق الفضة قليلاً خلال جلسة الإثنين، حيث ارتفع الدولار الأمريكي قليلاً. قد يكون جزء من هذا هو عمليات جني الأرباح، وقد يرجع جزء منه إلى أن الدولار الأمريكي يشهد تدفقاً داخلياً بسبب تدهور وضع بريكست مرة أخرى.

أعلان
استثمر بافضل العملات الرقمية واستغل الفرصة
استثمر الان!

ومع ذلك، يمكنك أن ترى بوضوح على الرسم البياني أن لدي صندوقاً أخضر قوياً وأن مستوى الدعم قد تراجع إلى القرب من المستوى 22.75 دولار. عند هذا المستوى، أعتقد أنه سيكون هناك مشترين على استعداد للدخول إلى السوق والاستفادة من "الفضة الرخيصة". لهذا السبب، أنا في انتظار رؤية ما سيفعله السوق بمجرد أن نصل إلى هناك، وسأركز عن كثب على الشمعات اليومية. من الصعب تخيل كيفية حدوث ذلك، على الأقل على المدى القصير، لأن هناك العديد من الأشياء المختلفة التي تهتم بها الأسواق.

الرسم البياني اليومي لأسعار الفضة

تذكر أن سوق الفضة يميل إلى التحرك عكس مؤشر الدولار الأمريكي مؤخراً ولكن لا يتعين عليه في الواقع اتباع هذا النمط بالضبط. وتجدر الإشارة إلى أن الدولار الأمريكي قد حصل على دفعة قوية خلال جلسة التداول الإثنين، وهذا بالطبع له تأثيره على الفضة. يمكنك أن ترى أن الشمعة تقترب من قاعها وهذا يشير إلى احتمال استمرار السوق بالانخفاض. إذا كان الأمر كذلك، سوف أنظر إلى المستوى 22.75 دولار لإحداث قدر معين من الدعم. مع ذلك بالاعتبار، أنا حذر لأنني أدرك أننا يمكن أن نرى المزيد من السلبية على المدى القصير. حتى لو قمنا بالاختراق إلى ما دون ذلك المستوى، أعتقد أن المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم، والذي يقع حالياً عند مستوى 21.80 دولار، يقدم الدعم أيضاً. بعد ذلك، نتحدث عن إمكانية العودة إلى المستوى 20 دولار.

بغض النظر عما سيحدث بعد ذلك، ليس لدي أي مصلحة على الإطلاق في البيع على المكشوف في هذا السوق، وأعتقد أننا في النهاية سنتمكن من إيجاد الدعم الذي يمكننا الاستفادة منه. سوف آخذ هذا اليوم بعد يوم وانتظر ببساطة الشمعة اليومية الصحيحة. في ظل هذه الحالة، أعتقد أن إجراءات السيولة لدى البنك المركزي ستستمر في دفع الفضة للأعلى، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود الأسواق إلى الانخفاض. علاوة على ذلك، مع عيد الشكر يوم الخميس، يجب على المرء أن يتساءل عن السيولة والحجم أيضاً.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.