تحليل الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي اليوم: الباوند يلتف لتحرك أكبر

 كريستوفر  لويس

ارتفع الجنيه البريطاني قليلاً خلال جلسة الخميس، مخترقاً فوق المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم ولكنه تخلى عن المكاسب في وقت لاحق من اليوم. في النهاية، يتحرك هذا السوق حول المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم والذي سينتبه إليه الكثير من المتداولين. إذا تمكنا من الاختراق ما دون قاع شمعة الأربعاء، فإن ذلك يفتح "الباب المسحور" للتحرك نحو مستويات أقل، وعلى وجه التحديد المقبض 1.25 الذي أعتقد أنه سيكون الهدف على المدى الطويل. في هذه الأثناء، من المؤكد أن الارتداد ممكن، لذا ضع ذلك بالاعتبار.

من خلال النظر إلى الرسم البياني، شهدنا ارتداداً مؤخراً، ولكننا اخترقنا ما دون القاع الأخير لتكوين "قاع أدنى". لهذا السبب، أعتقد أننا سنستمر بالتحرك التدريجي للأسفل، مما يعني أننا سنرتد من حين لآخر ولكننا سوف نقوم بالبيع ونتحرك ببطئ للأسفل. هذا منطقي إلى حدٍ ما بالنظر إلى أن من المرجح أن تغلق المملكة المتحدة اقتصادها، وبالطبع ستواصل أرقام فيروس كورونا القوية بالتسبب بمشاكل كبيرة هناك. من المؤكد أن هذا لن يكون مفيداً للجنيه البريطاني، لذلك يجب اعتبار الارتفاعات على أنها فرص شراء للدولار الأمريكي.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

عند تحييد جميع العوامل، أعتقد أن السوق لا يزال يفضل العملة الأمريكية، وأن حالة ذروة البيع للدولار الأمريكي أصبحت تتلاشى إلى حدٍ ما أخيراً. عندما تنظر إلى مؤشر الدولار الأمريكي، نرى أننا ارتددنا من خط اتجاه رئيسي وقمنا بالاختراق حتى عن قدر معين من التوحيد. بالنسبة لهذا الزوج، ليس لدي أي اهتمام بالشراء في أي وقت قريب، على الأقل ليس حتى نخترق المستوى 1.30، وحتى ذلك الحين، يجب أن يكون عند الإغلاق اليومي. لقد تحول الاتجاه إلى الأسفل بالتأكيد، وفي هذه المرحلة من المنطقي أن نتطلع نحو ذلك المستوى الأكبر. بدأت الشمعة في وقت لاحق من اليوم بالظهور بشكل أقل استحساناً، لذلك أعتقد أن هناك الكثير من البائعين في الأعلى ينتظرون الدخول والضغط على الجنيه الإسترليني. بالطبع يمكن أن تظهر عناوين بريكست وتحدث الفوضى من حين لآخر، لذا حافظ على حجم مركزك معقولاً.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.