تحليل الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي اليوم: الباوند يظهر الاستقرار عندما يفشل الآخرون

 كريستوفر  لويس

تحرك الجنيه البريطاني ذهاباً وإياباً خلال جلسة الأربعاء، حيث نواصل التحرك حول المتوسط ​​المتحرك لـ200 يوم. كانت الشمعة محايدة وهي تشير إلى أنه ربما يكون أمامنا القليل من الاستقرار. هذا مختلف تماماً مقارنة بالعملات الأخرى مقابل الدولار الأمريكي، والذي تعزز بشكل جذري. في هذه الحالة، من الصعب جداً تخيل أننا يجب أن نبيع الجنيه البريطاني، على الرغم من أنني بالتأكيد لا أريد بيع الدولار الأمريكي. في نهاية الأمر، يعد الجنيه البريطاني حالة شاذة نوعاً ما في الوقت الحالي وبصراحة تامة، فإن كل الصخب الذي لدينا حول بريكست سيستمر بإحداث المشاكل.

من خلال النظر إلى الشمعة، نرى بأنها في وضع مثالي تقريباً، وإذا تمكنا من الاختراق فوق قمتها، فمن المحتمل أن يحاول الجنيه البريطاني الارتفاع. مع هذا، فقد وصلنا إلى "قاع أدنى"، وبالتالي أعتقد أن المحتمل أن يتم تداول أي علامات ارهاق بعد الارتفاع. مع هذا، أنا مؤيد للغاية للدولار الأمريكي في الوقت الحالي، وأعتقد أنه ربما يكون العملة الرئيسية التي أريد امتلاكها. ومع ذلك، مع كل التقلبات والاستقرار المفاجئ الذي نراه في الجنيه البريطاني، أعتقد أن من الأفضل ترك هذا السوق حتى نحصل على نوع من الحلول. مع هذا، إذا تحول السوق للاختراق فوق المستوى 1.30 عند الإغلاق اليومي، فسنحصل على تحول كبير، وقد يكون في الواقع نوعاً ما من "نموذج Quasimodo"، وهو شيء يتداوله البعض على أساس أنه إشارة تصاعدية.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

من ناحية أخرى، إذا اخترقنا ما دون شمعة الأربعاء، فإن ذلك يفتح الباب لتحرك نحو المقبض 1.25. أعتقد أنه إذا حدث ذلك، فمن المحتمل أن تكون هذه فرصة بيع أيضاً، ولكن من المحتمل أن يكون هناك المزيد من الزخم مقابل العملات الأخرى حيث يوجد الكثير من القطع المتحركة عندما يتعلق الأمر بالجنيه البريطاني. سيكون الدولار النيوزيلندي والدولار الكندي ومجموعة كاملة من عملات الأسواق الناشئة ذات أهمية خاصة. من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، أعتقد أن الشراء أمر مستحيل، والبيع أمر يجب عليك القيام به فقط عندما نحصل على سعر أفضل على الدولار.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.