التحليل التقني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني: الدولار الأمريكي يتراجع مقابل الين الياباني

 كريستوفر  لويس

حاول الدولار الأمريكي الارتفاع بداية جلسة الثلاثاء، لكنه تخلى عن القليل من المكاسب لإظهار علامات الإرهاق. يبدو أن السوق الآن من المحتمل أن يستمر بالهبوط قليلاً، خاصة بعد تشكيل الشهاب يوم الاثنين، وشمعة مشابهة جداً خلال يوم الثلاثاء. في الوقت الحالي، من المحتمل أن نستمر بالتراجع، وربما نصل إلى المستوى 104.75 ين. مع تحييد جميع العوامل، من المحتمل أن يشهد السوق المزيد من الضغوط نظراً لحقيقة أننا رأينا الكثير من عمليات بيع الدولار الأمريكي مقابل كل شيء آخر تقريباً، لذلك لن يكون الين الياباني بالطبع مختلفاً.

أعلان

الين هو أحد الأصول الشائعة خلال الأوقات العصيبة

من خلال النظر إلى الاحتياطي الفيدرالي وإجراءاته في الآونة الأخيرة، من الواضح أن السوق يُرى بنكاً مركزياً يغمر السوق بعملته. لا يزال الدولار الأمريكي يتعرض للضغط مقابل اليورو والجنيه، ناهيك عن الذهب. يعتبر الين الياباني عملة أمان، ولكن الأمر الذي تركز عليه أسواق العملات أكثر هو حقيقة أنه ليس الدولار.

الرسم البياني لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني

شكل الشمعة يشير إلى أن المستوى 106 ين سيستمر بتقديم الكثير من المقاومة، وأعتقد أن المستوى .50 107.50 سيستمر بالتسبب بالكثير من المشاكل. ينحدر المتوسط ​​المتحرك لـ 50 يوماً إلى الأسفل، وبالتالي يمكن أن يقدم قدراً كبيراً من المقاومة. إذا تمكنا من الاختراق ما دون قاع الشمعة من جلسة يوم الجمعة، فإن هذا السوق يمكن أن يتراجع بشكل كبير. يجب ملاحظة أن الشمعة الصعودية ليوم الجمعة كانت نتيجة جلسة جني أرباح محتملة، حيث كانت في اليوم الأخير من الشهر. علاوة على ذلك، فإن الاحتياطي الفيدرالي وحقيقة أن الولايات المتحدة مستعدة لبذل المزيد من التحفيز من المفترض أن تستمر بالعمل ضد الدولار. في حين أن بنك اليابان المركزي هو بالتأكيد متساهل مع سياسته النقدية، فمن الصعب أن نتخيل أن الين الياباني سوف يتعرض للبيع فجأة حيث أن هناك الكثير من الخوف في الأسواق وهذا بالطبع يجعل الين الياباني عملة جذابة. في هذا السيناريو، لدينا الاحتياطي الفيدرالي الذي يعمل ضد قيمة الدولار وبالطبع القلق الموجود عندما يتعلق الأمر بالرغبة الشاملة بالمخاطرة للمتداولين حول العالم.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.