التحليل التقني لمؤشر ناسداك 100: من المرجح أن يواصل المؤشر ناسداك 100 الارتفاع

آدم ليمون

مؤشر ناسداك 100 متقلب للغاية على أقل تقدير، خصوصاً عند الأخذ بالاعتبار أنه سوف يكون هناك مجموعة من الإعلانات بعد ساعات التداول يوم الخميس فيما يتعلق بموسم الإعلان عن الأرباح، حيث أن 4 من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم تقوم بالإعلان عن تقاريرها بعد جلس الإغلاق. بصراحة، في النهاية، يعتمد الأمر على السيولة، وبالتالي إن كنت شهدنا نوع من البيع بعد جوجل أو نتفلكس أو فيسبوك أو أي من الشركات الأخرى، يكون من المحتمل أن نرى المشترين على أي حال، بسبب حقيقة أن البنك الفدرالي سوف يستمر برمي المال على الناس.

أعلان
سقوط حر في أسواق الأسهم نتيجة لرعب الكورونا

استغل فرصتك الآن!

المتوسط المتحرك لـ20 يوماً يستمر بتقديم الكثير من الدعم، وبالطبع لدينا قاع القناة التي قمت برسمها على الرسم البياني، على الرغم من أن الأمر يعتمد أكثر على البنك الفدرالي من المؤشرات الفنية عند هذه النقطة. على الأرجح أن يتجه السوق نحو الارتفاعات مرة أخرى، على الرغم من أنه يوم الجمعة، ونحن نتجه إلى نهاية الأسبوع، وبالتالي من الممكن أن يتسبب ذلك ببعض المشاكل. على أي حال، لا يمكنك بيع المؤشر ناسداك 100، ولا يمكنك بيع أي مؤشر أسهم آخر عند هذه النقطة، لأن البنوك المركزية تستمر بتسييل كل شيء.

أعلم أن الأمر يبدو جاف ومبسط جداً، ولكن هذا هو الوضع منذ 12 عاماً. صحيح أننا نحصل في بعض الأحيان على نوع من عمليات البيع الكبيرة ولكن في النهاية تكون قصيرة الأجل. يبدو بأن منذ زمن طويل جداً حصلنا على عمليات بيع كبيرة في أسواق الأسهم، ولكن يمكنك أن ترى أننا تعافينا بشكل سريع، وأعتقد بأن ذلك سوف يستمر هنا: قم بما يسمح به البنك الفدرالي. يسمح لك البنك الفدرالي حالياً بشراء الأصول الخطرة حيث أنهم يستمرون بضخ المال في الأسواق وخفض قيمة الدولار الأمريكي.

الرسم البياني لمؤشر ناسداك 100

الأمر الآخر الذي يستحق الانتباه هو حقيقة أن بعض أكبر شركات التكنولوجيا في العام تقدم أداءاً جيداً كذلك، ونتيجة لذلك، سوف يرتفع المؤشر ناسداك100 أيضاً. من الواضح أن تقارير الأرباح يمكن أن تتسبب بشيء من الفوضى، ولكني أعتقد بأن ذلك سوف يكون قصير الأجل على أفضل تقدير. في النهاية، هناك حجم معين من "التفكير الجماعي" عندما يتعلق الأمر بوول ستريت، وبالتالي الأمر مسألة وقت قبل أن يتسبب أحدٌ ما للآخرين أن يقوموا بشراء نفس المجموعة من الأسهم، بناءاً على نوع من الرياضة العقلية. أقوم بمراقبة هذا الأمر منذ 12 عاماً، ويستمر الوضع كما هو.

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.