التحليل الاسبوعي لأسعار الذهب: الأسهم الأمريكية تتأثر ببيان الفيدرالي وعودة كرونا والذهب هو المستفيد

احمد الحكيم

بعد يوم واحد من اختتام اجتماع اللجنة الفدرالي الاسبوع الماضي  أشار البيان الذي أصدره رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في جانب من المؤتمر الصحفي إلى أنه ليس لديهم أي نية لرفع أسعار الفائدة على المدى القريب ليس ذلك فحسب وانما في الواقع أشارت تعليقاتهم إلى أن أسعار الفائدة ستظل قريبة من الصفر حتى عام 2022 , المعلومة الثانية الهامة والتي خرجت من اجتماع اللجنة الفدرالية يوم الأربعاء هو أنهم سيستمرون في شراء سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري والتي تم وصفها بأنها التسهيل الكمي وذكر جيروم باول أن كمية هذه المشتريات ستعتمد على مدى سرعة تعافي الاقتصاد حيث استخدم في حديثة كلمة "لانهائية" وذلك في وصف حجم رأس المال الذي سيستخدمونه لإضافته إلى ميزانيتهم ​​العمومية للأصول.

 

جاء كرد فعل لبيان بنك الاحتياطي الفيدرالي عمليات بيع الأسهم الأمريكية فقد خسر مؤشر داو جونز الصناعي بما يزيد عن 6٪ في اليوم التالي فقد افتتح السوق الأمريكي التداولات يوم الخميس عند 26952 وأغلق منخفضاً بمقدار 1757 نقطة وهي اكبر خسارة يشهدها السوق منذ مارس الماضي قبل ان يقلص من خسارته الجمعة بمقدار 332 نقطة ويغلق عند 25541 نقطة, اما مؤشر S&P 500 فقد انخفض بما يزيد عن 5٪ ليُنهي الاسبوع على انخفاض بمقدار 152.9 نقطة بما نسبته 4.79% ولم يكن مؤشر ناسداك المركب والذي سجل ارتفاعًا قياسيًا فوق 10000 أكثر حظاً فسرعان ما لحق بباقي مؤشرات السوق ليُنهي تداولات الاسبوع على انخفاض بمقدار 225.27 نقطة بما نسبته 2.3% ويغلق عند 9588.81 نقطة.

 الرسم البياني لمؤشر داو جونز الصناعي
تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

يوجد عدد غير قليل من المحللين لهم رأي مخالف في سبب الهبوط الذي حدث في سوق الاسهم حيث " ومن وجهة نظرهم" ان بيان بنك الاحتياطي الفيدرالي ليس السبب الرئيسي ولكنه الاعتقاد بأن الولايات المتحدة وكثير من الدول تتجه لموجة ثانية من جائحة Covid-19 فبعد ان قامت الكثير من الدول بتخفيف القيود في محاولة لاستعادة الحياة الطبيعية بعد تقلص نسبة المصابين الا أن أسابيع من الاحتجاجات في المدن الكبرى والتي جاءت على اثر احتجاجات ذوي العرق الاسود في الولايات المتحدة اثر قتل اربع افراد من شرطة مدينة  مينيابولس بولاية مينيسوتا شاب اسود اثناء اعتقاله, تلك التجمعات البشرية قد زادت العدوى على الأرجح وعاد خطر تفشي الفيروس مرة اخرى مما قد يستدعي الدول على عدم تخفيف القيود وربما العودة الى المربع صفر

تأثير إيجابي على الذهب :

استفاد متداولين الملاذ الامن من الأخبار الإيجابية فقد أنهي الذهب تداولات الأسبوع على ارتفاع بمقدار 48.05 دولار أي بما نسبته 2.86% وهو بذلك يمحو كل الخسارة التي تكبدها مع تداولات بداية هذا الشهر.

التحليل التقني:

كان توقع الأسبوع الماضي هو الارتداد صعوداً من مستوى 1681 دولار والذي يقع عند الضلع الجنوبي من مستطيل يحدد مجال تداول عرضي يسير فيه الذهب لمدة شهرين تقريباً، صعد بالفعل الذهب من ذلك المستوى ووصل الى 1744.77 دولار يوم الخميس وقد كان مستوى جيد لجني أرباح بعد صعود ثلاثة أيام.

التوقع هذا الأسبوع هو الهبوط الى مستوى 1700 دولار والذي قد يعمل كدعم ومن غير المرجح رؤية اتجاه معين للمعدن الأصفر قبل مغادرة منطقة التداول العرضي.

احمد الحكيم

يعمل أحمد الحكيم في الأسواق المالية منذ 11 عاماً، بما في ذلك 6 سنوات عمل فيها كرئيس لقسم التحليل التقني في شركات تداول على بورصة الأسهم المصرية، وهو الآن عضو في الجمعية المصرية للمحللين الفنيين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.