التحليل الأسبوعي لأسعار الذهب: عودة ارتفاع حالات الكرونا وقود لصعود الذهب

احمد الحكيم

ذكرنا في التحليل السابق ان مخاوف عودة موجة جديدة من الاصابات بفيروس كرونا قد تدفع بأسعار المعدن الأصفر الى الارتفاع وهو ما حدث يوم الجمعة حيث أغلقت اسعار الذهب الفوري على 1743.13 دولارًا للأوقية بارتفاع قدره 21.43 دولار بنسبة 1.25٪ كما ارتفعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي بنسبة 1.27٪ عند 1753 دولارًا للأوقية بعد ان سجلت اعلى سعر عند 1760.9 دولاراً وهو الاعلى منذ شهر تقريباً.

أعلان

متوتر من تقلبات الأسواق؟ الذهب من افضل الملاذات الآمنة

  تداول الذهب الآن!

حتى اليوم ومنذ بداية هذا العام صعد المعدن الأصفر ما يقارب 15% أي ما يقارب 234.7 دولار ولازال هناك مجال للارتفاع اكثر طالما لم تنتهي اسباب الصعود الأساسية, فهناك ارتفاعات مستمرة في اصابات COVID-19 في جميع أنحاء العالم وخاصة الولايات المتحدة ومع تصدر البرازيل ودول أمريكا اللاتينية مراكز متقدمة في قائمة بؤر الإصابة تزداد المخاوف من عدم القدرة على احتواء المرض والسيطرة على الموقف, وقد صرح عضو الاحتياطي الفيدرالي إريك روزنجرين في لقاء تم عن طريق تقنية الفيديو نظمته غرفة التجارة انه وحتى الآن في الولايات المتحدة لم تكن جهود احتواء الفيروس ناجحة بشكل خاص وهذا النقص في الاحتواء يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى الحاجة إلى المزيد من عمليات الإغلاق الممتدة ، مما يؤدي إلى انخفاض الاستهلاك والاستثمار وزيادة البطالة, وفي بيان جديد لمنظمة الصحة العالمية قالت انها سجلت زيادة قياسية في حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد ليوم الاحد الماضي حيث ارتفع العدد الإجمالي بمقدار 183020 خلال 24 ساعة.

التبعات الاقتصادية وعدم الاتفاق على رؤية واحدة لمواجهة الأزمة

في مقال جديد كتبه جيفري سيكا صاحب مؤسسة الدوائر البديلة للاستثمار ومقرها ولاية نيوجيرسي انه وبغض النظر عن العواقب طويلة الأجل مثل التضخم فيجب ان تكون هناك دفعات تحفيزية للاقتصاد عاجلة ومستمرة في جميع دول العالم للحيلولة دون وقوع اضرار اضخم  وهو ما سيبقي بالتالي أسعار الذهب مدعومة على المدى الطويل, وبينما الأمر كذلك خيب زعماء الاتحاد الأوروبي أمل الأسواق يوم الجمعة ، قائلين إنه على الرغم من الحاجة إلى إجراء عاجل لمساعدة أوروبا على التعافي من الإغلاق إلا أنهم لم يكونوا مستعدين للتوقيع على خطة تحفيز ضخمة تمت مناقشتها منذ أسابيع وهو ما ساهم في ارتفاع اسعار المعدن الاًصفر.

ازمات جيوسياسية في الشرق والغرب والذهب هو المستفيد

رغم مخاطر تفشي الفيروس المستمرة لازالت موجة الاحتجاجات تجتاح الولايات المتحدة والتي يقوم بها اصحاب البشرة السمراء اثر مقتل جورج فلويد الشاب الاسمر على ايدي قوات الشرطة وقد امتدت هذه التظاهرات لتشمل عدة عواصم اوربية منها لندن وباريس والتي يُعانى فيها الملونون من التمييز العنصري وعدم العدالة في توزيع الرواتب والخدمات, واما شرقاً فنجد ازمات قديمة تتجدد حيث قامت كوريا الشمالية مؤخراً بتفجير مكتب الاتصال بينها وبين كوريا الجنوبية في كايسونج عقب اتهامات لها بدعم ناشطين قاموا بإلقاء منشورات تحريضية ضد حكومة بيونغيانغ مما يشير إلى الأعمال العدائية بين الشمال والجنوب, كذلك طال التوتر الحدود بين الهند والصين بعدما حدثت اشتباكات جديدة بين حرس حدودهما الامر الذي اسفر عن مقتل ضابط من القوات الهندية ويأتي ذلك على اثر اعتراض الجيش الصيني على تسيير الهند دورية في منطقة لاداخ الحدودية.

التحليل التقني

يتداول الذهب حالياً اعلى مستوى 1750 وهو مستوى هام عمل كمقاومة في أكثر من مناسبة وكذلك المتوسط المتحرك 50يوم مما يقلل من احتمال النزول أسفل 1727 دولار، الاسبوع الحالي هو الاخير في شهر يونيو وتوجد الكثير من البيانات التي من المنتظر انها ستصدر مما قد يكون لها تأثير على المعدن النفيس وقد تسبب تذبذبات مرتفعة طوال هذا الأسبوع

الرسم البياني الأسبوعي لأسعار الذهب

احمد الحكيم

يعمل أحمد الحكيم في الأسواق المالية منذ 11 عاماً، بما في ذلك 6 سنوات عمل فيها كرئيس لقسم التحليل التقني في شركات تداول على بورصة الأسهم المصرية، وهو الآن عضو في الجمعية المصرية للمحللين الفنيين.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.