التوقعات الشهرية لزوج اليورو/الدولار الأمريكي لشهر مايو 2020

 كريستوفر  لويس

قضى اليورو الجزء الأكبر من شهر أبريل وهو يسير بشكل جانبي في نطاق ضيق نسبياً. هذا أمر مثير للدهشة للغاية بالنظر إلى أن الزوج يميل إلى أن يكون متقلباً للغاية، ولكن ما يستحق الانتباه هو أن الاحتياطي الفيدرالي قد أشار إلى أنه أكثر من راغب في إغراق السوق بالسيولة إذا لزم الأمر، وذلك يمكن أن يساعد اليورو، باستثناء حقيقة أن البنك المركزي الأوروبي سيقوم بنفس الشيء على الأرجح. مع أخذ ذلك في الاعتبار، ربما لن يكون لدينا حل للوضع الذي نجد أنفسنا فيه، وأتوقع أن يكون شهر مايو محبطاً تماماً مثل شهر أبريل لأولئك الذين يتطلعون إلى تداول نوع من الاتجاه.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

عندما تنظر إلى اليورو على مدار السنوات العديدة الماضية، فقد كنا سلبيين بالتأكيد، ولكن من الجدير بالانتباه هو أن الزوج كان سلبياً، ولكن بطريقة متقطعة للغاية، وبالتالي لم يكن بالضرورة الأمر ببساطة بيع هذا السوق والتمسك به. تحتاج إلى اختيار معاركك والبيع في المستويات الصحيحة.

زوج اليورو/الدولار الأمريكي

خلال شهر مايو، من المفترض أن يكون المستوى 1.10 مقاومة كبيرة، تماماً كما سيكون المستوى 1.11. على الجانب السلبي، فإن المستوى 1.08 هو مستوى دعم، في حين سيتم سوف يقدم المستوى 1.0650 الدعم أيضاً. أعتقد أن هذ السوق ربما يتحرك ذهاباً وإياباً ويتذبذب دون أي اتجاه واضح حقيقي، حيث من المحتمل أن يتنافس كلا البنكين المركزيين في "السباق نحو القاع" عندما يتعلق الأمر بقيمة العملة. ولهذا السبب، أعتقد أننا سوف نرى استمرار للتحرك البطيئ الذي كان يشكل العنصر الأساسي لهذا الزوج لفترة طويلة. عادة، يحصل الاحتياطي الفيدرالي على ما يريد، لذلك يجب علينا التفكير أنه سيكون هناك على الأرجح قدر كبير من الضغط التصاعدي مع الوقت الكافي. أنا لا أتوقع بالضرورة تحركاً متفجراً في الاتجاه الصعودي، لكننا قد نكون بصدد محاولة تغيير الأمور. مع هذا بالاعتبار، فإن الاتحاد الأوروبي في حالة فوضى مطلقة ولا يتحسن. ولهذا السبب، قد يكون من الأفضل شراء الدولار الأمريكي مقابل العملات الأخرى، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأسواق الناشئة.

 كريستوفر  لويس
كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.