عقود النفط تستهل تعاملات الاسبوع على خسائر عقب قرار الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة

بسام  عيسى

عقود النفط تستهل تعاملات الاسبوع علي خسائر عقب قرار الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة

إستهلت العقود الآجلة للنفط الخام تداولات اليوم الأثنين وأول الاسبوع علي تراجعات وفجوات سعرية، وذلك خلال التعاملات الأسيوية، عقب قرار مفاجئ من قبل احتياطي الفيدرالي الأمريكي، بتخفيض مستويات الفائدة علي الدولار الي مستويات صفرية ( 0% )، بالإضافة الي برنامج تيسير كمى بقيمة 700 مليار دولار، وذلك فى خطوة غير متوقعة، وقبل إفتتاح الأسواق للتداول للاسبوع الجديد، الأمر الذي وصفة البعض، أن هناك أزمة مالية حقيقية وبالغة الأهمية.

على الرغم من تلك التحركات الإيجابية من قبل البنوك المركزية وعلي رأسهم الفيدرالي الأمريكي، وذلك من خلال إنتهاء سياسيات مالية ونقدية ( تيسيرية )، الإ أن المحللين يعتقدوا أن تلك الخطوات ما هي الإ إنعكاس حقيقي لأزمة إقتصادية ومالية كبيرة، لم يتم كشف كافة جوانبها بعد، لنشهد خام برنت يفتتح تداولات الأسبوع عند مستويات 34 دولار للبرميل، بعد أن أنهي تداولات الجمعة الماضية عند 35.75 دولار، وينهى تداولات الجلسة الأسيوية علي تراجعات بلغت  نسبتها 4% عند مستويات 32.72 دولار للبرميل.

وبذلك يعود النفط الي أدني مستويات له فى إسبوع، وبالقرب من أدنى مستوياتة منذ 2016، وقد قلصت العقود الآجلة للنفط الخام معظم مكاسبها خلال تداولات نهاية الأسبوع الماضي يوم الجمعة، واستقرت على ارتفاع متواضع  حيث إستوعب المتداولون موقف إمدادات الخام العالمية واحتمالات حوافز جديدة من الحكومة الأمريكية لتعزيز النمو الاقتصادي، حيث ارتفعت أسعار النفط بشكل حاد في وقت مبكر من الجلسة، مرتدة من الخسائر الأخيرة وسط آمال بأن الحكومة الأمريكية ستمرر حزمة مساعدات اقتصادية للتصدي لفيروس كورونا.

تفيد التقارير بأن شركات الطاقة الأمريكية تخطط لخفض الإنتاج مع مخطط لتقليل الحفارات العاملة بالتنقيب الحفر لتساعد فى رفع الأسعار، ليغلق يوم الجمعة علي ارتفاع العقود الآجلة للنفط الخام غرب تكساس بنسبة 0.23 دولار، أو حوالي 0.7 ٪، عند 31.73 دولار للبرميل، بعد ارتفاعها إلى أعلى مستوى عند 33.87 دولار في ذات الجلسة، مخالفة بذلك التراجعت التى شهدتها يوم الخميس، حيث سجلت العقود الآجلة للنفط الخام غرب تكساس ترجع بنسبة 4.5٪ إلى 31.50 دولار للبرميل، بعد أن خسرت حوالي 4٪ في الجلسة السابقة، فى يوم الأربعاء، وبذلك تكون العقود الآجلة للنفط الخام قد خسرت أكثر من 22 ٪ في الأسبوع الماضي، وهي أكبر خسارة أسبوعية منذ أكثر من 11 عامًا.

فى سياق متصل، ووفقًا لتقرير صادر عن بيكر هيوز، ارتفع عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي على الرغم من الانخفاض الهائل في كل من أسعار النفط والغاز الطبيعي هذا الأسبوع، وعلى الرغم من توقعات المحللين بأن عدد منصات الحفر سينخفض، وقال التقرير إن الشركات أضافت منصة نفطية واحدة في الأسبوع الماضي حتى 13 مارس، ليصل العدد إجمالي الحفارات العاملة إلى 683، وهو أعلى مستوى لها منذ ديسمبر، 2019، وقد فشلت العقود الآجلة للنفط الخام في الحفاظ على المكاسب بسبب توقعات بأن الطلب على الطاقة سينخفض ​​بشكل كبير لمدة ليست بالقصير، لأسباب عده، يأتي فى مقدمتها انتشار فيروسات كورونا وبسبب قرار روسيا والمملكة العربية السعودية لزيادة إنتاج النفط الخام.


الرسم البياني لخام برنت

عن الكاتب
بسام  عيسى

خبرة المحلل بسام تعود الى عام 2007 ويتركز عمله في تحليل الأسواق في العديد من المواقع المختصة بالاقتصاد والأموال مثل موقع الفوركس العربي. كما وأنه خبير في التحليل الفني للأسواق خصوصًا السعودية والقطرية.

تعليقات

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع
إضافة تعليق

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.