أزواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع - 30 مارس 2020

آدم ليمون

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع،وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

الصورة العامة 30 مارس 2020

في تحليلي الأسبوع الماضي، توقعت أن تكون أفضل الصفقات على الأرجح هي بيع مؤشر S&P500 وسوق خام WTI وزوج اليورو/الدولار الأمريكي. خلال الأسبوع،  ارتفع مؤشر S&P500 بنسبة 11.05% وتراجع سوق خام WTI بنسبة 6.84% وارتفع زوج اليورو/الدولار الأمريكي بنسبة 4.06%، وبالتالي كان معدل الخسارة هنا هو 2.76%.

شهد سوق الفوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للدولار الأمريكي، وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للدولار الأسترالي.

التحليل الأساسي ومعنويات السوق

العالم لا يقترب من نهايته، لكننا نعيش في وقت غير عادي بسبب أزمة صحية عالمية، لم يسبق أن شهدنا مثلها منذ مائة عام. هناك قدر كبير من الخوف والذعر، ولكن من المهم أن نتذكر أن الأدلة تظهر أن الغالبية العظمى من الناس ستكون على ما يرام.

في مثل هذه الأوقات، من الصعب للغاية وضع توقعات سوقية قصيرة الأجل، حيث يمكن للأزمة تغيير التركيز يوماً بعد يوم، مما يؤثر بشدة على المشاعر وتحركات السوق. ولكن التوقعات متوسطة الأجل أسهل حيث أن المستويات المرتفعة من التقلبات تميل لأن ترافق الحركة السعرية المتأرجحة.

لقد شهدنا بؤرة انتقال الوباء العالمي إلى أوروبا والولايات المتحدة، مع حالات إصابة مؤكدة وحالات وفاة جديدة ترتفع بشكل غير عادي في كاتالونيا ونيويورك وباريس ولندن.

أصبحت جميع أسواق الأسهم الآن في أسواق هابطة فنية (انخفاض بأكثر من 20٪ عن الذروة). ولكن العديد من الأسواق، خصوصاً في الولايات المتحدة، قد شهدت تعافيات قوية هذا الأسبوع. حصل سوق الأسهم الأمريكي على الدعم على شكل حزمة تحفيز طارئة بمبلغ 2.2 تريليون دولار، ولكن هذا الأمر أضعف الدولار الأمريكي، حيث أن الحزمة تقوم بطباعة الكثير من الدولارات وتضعف العملة. على الرغم من ذلك، من المرجح أن يكون هذا التقدم مزيفاً، حيث أن البيانات تشير إلى أن معدل الوفيات اليومي سوف يستمر بالارتفاع بشكل غير عادي في الولايات المتحدة، في حين أن أغلبية الشعب والنقاد والسياسيين ما يزالون في حالة إنكار بشأن حدة الأزمة.

من الواضح أن هذه الأزمة ستفرض قيودا اقتصادية شديدة في جميع البلدان المتضررة والتي ستستمر لعدة أسابيع أو حتى أشهر. الشيء الوحيد المؤكد هو أن أسواق الأسهم والناتج المحلي الإجمالي بشكل عام سيتعرض للضرر بشدة، مع توقع جولدمان ساكس الآن انخفاضاً بنسبة 24٪ في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة. لقد شهدنا بالفعل تخفيضات طارئة في أسعار الفائدة في العديد من البلدان، وربما يكون هناك المزيد في المستقبل. إن انهيار سوق الأسهم الذي نشهده يمكن مقارنته بعام 2008 وحتى عام 1929 حتى الآن. في الواقع، فإن سرعة التراجع الأولي بنسبة 20% من أعلى أسعار على الإطلاق احتاج إلى 15 يوم سوقي فقط، مقارنة بـ30 يوم في عام 1929.

يبدو من الواضح أننا سنشهد استمرار التقلبات العالية في السوق. من المرجح أن تعتمد الأسعار على كيفية تعامل الولايات المتحدة والدول الأوروبية مع انتشار الفيروس، وما إذا كانت هناك أي علامات على الاحتواء الناجح كما يبدو لنا في الصين وكوريا الجنوبية وسنغافورة وهونج كونج. هناك بعض الأخبار الجيدة- معدل زيادة الحالات الجديدة قد تباطئ في إيطاليا. يجب أن نتذكر بأن حالات الوفاة تميل لأن تتأخر عن الاصابات الجديدة بحوالي 3 أسابيع.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي للسعر أدناه أن الأسبوع الماضي شكل شمعة تنازلية كبيرة جداً والتي أغلقت قريباً من انخفاض نطاقها. قام المؤشر بتحرك قوي ضد الاتجاه بعد أن وصل إلى أعلى سعر خلال 17 عام الأسبوع الماضي على تقلبات مرتفعة جداً. كان هذا مؤشر صعودي حيث أن الارتداد عائداً في اتجاه التوجه طويل الأجل من المرجح أن يجري خلال الأسبوع القادم. ولكن، حزمة التحفيز الأمريكية والتي تم الموافقة عليها مؤخراً تقلل قيمة الدولار الأمريكي. بشكل عام، يبدو بأن من المرجح أن الدولار الأمريكي سوف يرتفع خلال الأسبوع القادم.

الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر الدولار الأمريكي

مؤشرS&P500

حقق مؤشر سوق الأسهم الأمريكي الرئيسي - أكبر مؤشر سوق في العالم – أقوى ارتفاع أسبوعي له خلال عقود بعد أن أغلق عند أدنى إغلاق أسبوعي له خلال ثلاث سنوات الأسبوع الماضي. شهدنا هذا الارتداد الصعودي بسبب موافقة الإدارة الأمريكية والكونغريس الأمريكي على حزمة انقاذ بقيمة 2 تريليون دولار، ولكن الوضع الذي يزداد سوءاً والذي يشبه الركود العظيم بشأن الطلب والانتاج يعني بأن مثل هذه التراجعات الصعودية من المؤكد تقريباً أن تكون فرص بيع جيدة خلال الأسبوع القادم. من غير المرجح أننا قد شهدنا قاع هذا السوق الهبوطي بعد.

الرسم البياني الأسبوعي لمؤشر S&P500

سوق خام WTI

تراجعت قيمة النفط الخام وأنهى أدنى إغلاق أسبوعي له خلال قرابة 18 عام. الوضع الذي يزداد سوءاً والذي يشبه الكساد العظيم بشأن الطلب والانتاج العالمي، وليس فقط في الولايات المتحدة، يعني بأننا على الأرجح أن نرى تراجع آخر خلال الأسبوع القادم. على الحركة الهبوطية أن تتذكر بأن المستوى 20 دولار قريب من السعر الحالي قد يعمل كدعم، على الأقل لفترة من الوقت.

الرسم البياني الأسبوعي لخام WTI

الخلاصة

هذا الأسبوع أتوقع بأن تكون أفضل التداولات على الأرجح هي بيع مؤشر S&P500 و خام WTI.

عن الكاتب
آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

أزواج العملات:
تعليقات

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع
إضافة تعليق

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.