تحليل الأسبوع لأسواق الأسهم العالمية- 29 يناير 2020

بسام  عيسى

صورة توضيحية

شهدت أسواق الأسهم العالمية أداء متباين خلال الإسبوع الحالي، عقب تنامي المخاوف بشأن إنتشار فيروس كورونا في الصين، والذي تسبب في مقتل 132 شخصًا وإصابة 5974 شخصًا حتى الأن، مما دفع بالعديد من المستثمرين الي العزوف عن أسواق الأسهم، واللجوء الي الملاذات الأمنة من عملات وسلع مثل الذهب والين والفرنك السويسرى، وسرعان ماهدئت حدة تلك المخاوف.

عقب أن سجلت أغلب الأسهم بالأسواق المالية المختلفة، تراجعات حادة فى مستهل تعاملات الاسبوع يوم الاثنين، الأمر الذى أثار شهية المخاطرة لدي المستثمرين، حيث سجلت أسعار الأسهم مستويات مغرية للشراء، وأدي تدفق السيولة الي إرتداد معظم أسواق الأسهم خلال تداولات الثلاثاء والاربعاء، لتستعيد معظم المؤشرات الرئيسية مكاسبها التى تمو محوها فى مستهل تعاملات الاسبوع.

أسواق الاسهم الاسيوية

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الآسيوية خلال تداولات الاسبوع الحالي، ومع ذلك، ظل المستثمرون حذرين حيث راقبوا التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا في الصين. والذي تسبب في مقتل 132 شخصًا وإصابة 5974 شخصًا، وعن السوق الأسترالي أضاف المؤشر الرئيسي S & P / ASX 200 أرباح بمقداره 24.90 نقطة أو 0.36 في المئة ليصل الي 7019.40، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى عند 7032.40 في وقت سابق خلال الاسبوع الحالي.

أغلقت الأسهم الأسترالية بانخفاض بشكل ملحوظ خلال الأمس الثلاثاء، ومن بين الأسهم القيادية، ارتفع سهم Rio Tinto بنسبة 0.7 في المائة، بينما ارتفع سهم BHP بنسبة 0.4 في المائة، وارتفع سهم Fortescue Metals بنسبة 0.2 في المائة، و في قطاع التكنولوجيا، ارتفع كل من Appen و Xero بأكثر من 1 بالمائة لكل منهما، في حين ارتفع Wisetech Global بنسبة 0.8 بالمائة، أما البنوك الأربعة الكبرى - ANZ Banking، و Commonwealth Bank، و Westpac، و National Australia Bank - فارتفعت من 0.5 إلى 1.0 في المائة.

السوق اليابانية: وأضاف مؤشر نيكي 225 الرئيسي 72.18 نقطة أو 0.31 في المئة ليصل الي 23287.89، بعد ارتفاعه إلى 23.311.66 خلال تداولات الاسبوع الحالي، حيث ارتفعت أسهم مجموعة SoftBank Group Corp ذات الثقل في السوق بأكثر من 2 في المائة وارتفعت Fast Retailing بنسبة 0.1 في المائة، وعن أسهم شركات التكنولوجيا، تراجعت أسهم Advantest بأكثر من 2 بالمائة، بينما أضافت أسهم Tokyo Electron 05 بالمائة، وبينما تراجعت أسهم كلا من Murata Manufacturing و Taiyo Yuden بأكثر من 1 بالمائة لكل منهما.

الرسم البياني لمؤشر 225 Nikkei (نيكي)

الرسم البياني لمؤشر 225 Nikkei (نيكي)

وعن أسهم السيارات، تقدمت أسهم شركة هوندا موتور بأكثر من 1 بالمائة، بينما انخفض سهم تويوتا موتور بنسبة 0.2 بالمائة، ومن بين الرابحين الرئيسيين الآخرين، ارتفع سهم Nippon Yusen بأكثر من 4 بالمائة، بينما ارتفع Kawasaki Kisen Kaisha بأكثر من 3 بالمائة، بينما تقدم Mitsui OSK Lines نحو 3 بالمائة.

أسواق الأسهم الأوروبية

شهدت مكاسب خلال تداولات الاسبوع الحالي، حيث أغلقت الأسهم الأوروبية مرتفعة يوم أمس الثلاثاء، مرتدة من الخسائر في الجلسة السابقة، على الرغم من المخاوف المستمرة بشأن تأثير فيروس كورونا الذي ورد أنه انتشر في نحو عشر دول، حيث ارتفع مؤشر Stoxx 600 الأوروبي بنسبة 0.64 ٪، وارتفع مؤشر CAC 40 في فرنسا بنسبة 1.07٪، في حين أنهى مؤشر FTSE 100 في المملكة المتحدة ومؤشر DAX الألماني ومؤشر SMI في سويسرا على ارتفاع بنسبة 0.9 إلى 1٪، ومن بين الأسواق الأخرى في أوروبا، أغلقت النمسا، وبلجيكا، والدنمارك، وفنلندا، وأيرلندا، وهولندا، والنرويج، وبولندا، والبرتغال، وروسيا، وإسبانيا، والسويد، علي إرتفاعات قوية، في حين ارتفعت أسهم أيسلندا بشكل هامشي.

الرسم البياني لمؤشر CAC 40 (كاك 40)

الرسم البياني لمؤشر CAC 40 (كاك 40)

الرسم البياني لمؤشر  DAX (داكس)

الرسم البياني لمؤشر DAX (داكس)

سوق المملكة المتحدة: ارتفع كل من أسهم فندق إنتركونتيننتال وسانت جيمس بلايس وهارجريفز لانسداون و Glencore و Whitbreadh بنسبة من 2.5 إلى 3 ٪، أما عن الخاسرين فجاءت أسهم كلا من دياجو وسنتريكا بخسائر معتدلة، وانخفضت أسهم مطور برامج مكافحة الفيروسات أفاست حوالي 9٪

سوق الأسهم في فرنسا: ارتفع سهم STMicroElectronics و كارفوا و لوفي تان و ArcelorMittal و بيجو بنسبة من 2 إلى 3.5٪، كما ارتفعت أسعار أسهم كل من ميشلان وكيرنج وإيسيلور لوكسوتيكا وسينسي وإير ليكويد ولوريال ورينو بشكل ملحوظ.

السوق الألمانية: ارتفع أسهم فندق كونتيننتال ما يقرب من 4 ٪، وارتفعت أسهم كلا من وايرد كارد و باير و دوتشى تليكم و إليانز للتأمين بنسبة من 2 إلى 3٪، وحقق قطاع البنوك مكاسب خلال تداولات الاسبوع الحالي، هي الأقوي فى السوق الألمانية، حيث أرتفعت أسهم ودويتشه بنك بنسبة 4.5%، كذك حققت كلا من لينده ومونك روكفيرز وديملر وكوفسترو و عملاق الطيران الألماني لوفتهانزا، مكاسب تفوق الـ 3.5%.

أسواق الأسهم الأمريكية

بعد عمليات البيع التي شوهدت في مستهل تعاملات الأسبوع الحالي، عادت الأسهم إلى الاتجاه الصعودي خلال تداولات الأمس الثلاثاء، حيث سجلت العقود الآجلة الرئيسية للمؤشرات الأمريكية ارتفاع فى بداية تعاملات الأمس، مع ارتفاع مؤشر داو جونز بنسبة 135 نقطة، ويعزى ذلك الي تطلع المتداولين إلى الحصول على الأسهم عند مستويات منخفضة نسبيًا بعد الانخفاض الحاد الذي شهده يوم الاثنين، حيث تراجعت الأسهم بشكل حادًا خلال تداول يوم الاثنين، مما زاد من التراجع الملحوظ الذي شهده يوم الجمعة الماضي.

الرسم البياني لمؤشر  Dow Jones (داو جونز)

الرسم البياني لمؤشر Dow Jones (داو جونز)

مع تنامي عمليات البيع، لتغلق المؤشرات الرئيسية تداولات الاسبوع الماضي علي تراجعت بعد أن سجلت مستويات قياسية جديدة، حيث أن المخاوف المستمرة بشأن تفشي فيروس كورونا قد تؤدي إلى بعض التردد في العودة إلى الأسواق، وخلال تداولات الاسبوع الحالي أعلنت كلا من داو يونايتد تكنولوجيز (UTX)، وفايزر (PFE) و أم 3 ( MMM ) نتائجها الفصلية خلال تداولات الأمس الثلاثاء، حيث خالفت نتائج الإعمال التوقعات، فحققت شركة يونايتد تكنولوجيز و فايزر و 3 إم أرباحًا أضعف من المتوقع.

وأظهرت المؤشرات الرئيسية انخفاضًا حادًا في بداية تداول الأمس وظلت سلبية بشكل ثابت طوال الجلسة، حيث انخفض مؤشر داو جونز 453.93 نقطة أو 1.5 في المئة ليصل الي 283535.80، وهبط مؤشر ناسداك 175.60 نقطة أو 1.9 في المئة ليصل الي 9139.31 وتراجع مؤشر أس أند بي 500، بمقدار 51.84 نقطة أو 1.6 في المئة ليصل الي 3223.63 نقطة، لتنهي الأسهم تداولات الأمس الثلاثاء علي تحولاً ملحوظاً نحو الأعلى، لكنها لا تزال بعيدة عن مستوياتها القياسية المسجلة خلال تداولات الإسبوع الماضي، حيث ساهم إنخفاض الأسعار في مستهل تعاملات يوم الاثنين والثلاثاء، في تحفيز شهية المتداولين، للحصول علي الأسهم عند مستويات منخفضة نسبيًا بعد الانخفاض الحاد الذي شهده يوم الاثنين، وربما يكون بعض التجار قد شعروا أن عمليات البيع يوم الاثنين كانت مبالغ فيها.

وجاء قطاع الإسكان في مقدمة تلك القطاعات التى ساعدت المؤشرات الرئيسية علي الإرتداد، وذلك عقب إرتفاع مؤشر فيلادلفيا لقطاع الإسكان بنسبة 1.7 في المائة، كما شهدت أسهم البرمجيات والتكنولوجيا والاتصالات مكاسب كبيرة خلال نهاية تداولات يوم الثلاثاء.

أعلان إبدأ التداول مع FXTM

في حين تراجعت أسهم شركات تعدين الذهب بشكل كبير، وذلك وسط تراجع سعر المعدن الثمين عالميا، ومن الجدير بالذكر أن المتداولين يتطلعوا اليوم الأربعاء الي قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن السياسة النقدية، وعلى الرغم من أنه من المتوقع على نطاق واسع أن يترك البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير، فقد يركز التجار على اهتمام أكبر بالأخبار المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، كذلك من المقرر اليوم الأربعاء أن تعلن كلا من ماكدونالدز، جينرال إليكتريك، وبوينج، وشركة الإتصالات AT&T عن عن نتائج أعمالها قبل بدء التداول اليوم.

بسام  عيسى

خبرة المحلل بسام تعود الى عام 2007 ويتركز عمله في تحليل الأسواق في العديد من المواقع المختصة بالاقتصاد والأموال مثل موقع الفوركس العربي. كما وأنه خبير في التحليل الفني للأسواق خصوصًا السعودية والقطرية.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.