ازواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع- 3 فبراير 2020

آدم ليمون

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع،وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

الصورة العامة 2 فبراير 2020

في تحليلي الأسبوع الماضي، توقعت أن تكون أفضل الصفقات على الأرجح أن تكون شراء للذهب بالدولار الأمريكي بعد الإغلاق اليومي فوق 1575 دولار. شهد يوم الإثنين إغلاقاً عند 1581.94 دولار، وبعد ذلك ارتفع بنسبة 0.51% مع نهاية الأسبوع، وبالتالي كان هذا التداول مربح.

شهد سوق الفوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للين الياباني، وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للدولار الأسترالي.

التحليل الأساسي ومعنويات السوق

يميل المحللون الأساسيون إلى تفضيل الدولار الأمريكي الأضعف، حيث أن البنك الفدرالي عل الطريق لتضخيم ميزانيته، وهناك أفق قليلة لرفع معدلات الفائدة خلال المستقبل القريب. الأسبوع الماضي جائت أرقام نمو الناتج القومي الإجمالي عند 2.1%، وهو ما كان يتوقعه السوق.

تفشي فيروس كورونا استمر يزداد سوءاً، وتخطى فيروس SARS بمقياس رئيسي،  ويبدو من المحتمل أن الضرر الكبير سوف يؤثر على الاقتصاد الصيني. تتعرض أسواق الأسهم الصينية للبيع خلال أغلب أيام الأسبوع، وسوق الأسهم الأمريكي على ما يبدو قد أصابته العدوى، مع تراجع مؤشر S&P500 الرئيسي بحوالي 2% يوم الجمعة.

ميول "تجنب المخاطرة" تسببت بتدفق نحو الأصول الآمنة والتي ترى تدفق المال نحو الذهب والين الياباني. كما تعرض الدولار الأمريكي كذلك للبيع يوم الجمعة.

الدولار الأسترالي بالإضافة إلى عملات السلع الأخرى تعرضت للكثير من الضرر، مع معانات الدولار الأسترالي بشكل خاص بسبب ارتباطه القوي بالاقتصاد الصيني.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي للسعر أدناه أن الأسبوع الماضي شكل شمعة مسمارية تنازلية صغيرة قليلاً. كانت شمعة الأسبوع الماضي قريبة من الشمعة الداخلية، وبالتالي فإن هذا المزيد يبدو تنازلياً جداً. ارتفاع الأسبوع الماضي اقترب كذلك من مستوى المقاومة عند 12361، والذي يعد مؤشر تنازلي آخر. الاتجاهات طويلة الأجل مختلطة، مع كون السعر ما دون مستواه قبل 6 أشهر ولكن أعلى بقليل من مستواه قبل 3 أشهر، والذي يشير إلى اتجاه مختلط ولكن هبوطي نوعاً ما. لذلك، هناك دليل فني على أننا من المرجح أن نرى المزيد من التراجع في مؤشر الدولار الأمريكي الأسبوع القادم.

مؤشر الدولار الأمريكي

الذهب/الدولار الأمريكي

حقق الذهب بالدولار الأمريكي أعلى إغلاق أسبوعي له منذ أكثر من ست سنوات ونصف. الشمعة الأسبوعية لم تكن كبيرة بشكل خاص ولكنها كانت شمعة صعودية بحجم كبير نوعاً ما والتي أغلقت بالقرب من قمة النطاق السعري ، مما يعد علامة صعودية.

الذهب/الدولار الأمريكي

الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

حقق زوج الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي أدنى إغلاق أسبوعي له خلال ما يزيد عن 10 سنوات. الشمعة الأسبوعية كانت شمعة تنازلية مندفعة كبيرة والتي أغلقت بالقرب من قاع نطاقها السعري، والذي يعد مؤشر تنازلي.

الدولار الأسترالي/الدولار الأمريكي

الخلاصة

هذا الأسبوع أتوقع بأن تكون أفضل التداولات على الأرجح شراء زوج الذهب، نصف بالدولار الأمريكي نصف بالدولار الأسترالي.

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.