التحليل التقني لزوج اليورو/الدولار الأمريكي: اليورو يستقر في تداول هادئ

|

استقر اليورو قليلاً خلال تداولات الإثنين، حيث نستمر بالتحرك حول المتوسط المتحرك لـ50 يوم. الأهم من ذلك أننا ما دون المستوى 1.11 مباشرة، وهي المنطقة التي يبدو بأنها "قيمة عادلة" بشكل عام، حيث أن السوق يرتد بنطاق 200 نقطة. مع تحييد جميع العوامل، يبدو بأن السوق يفضل التراجع بشكل عام، ولكن حتى إن قمنا بالاختراق ما دون قاع شمعة جلسة الإثنين، فإني أعتقد بأن المستوى 1.10 على الأغلب أن يتسبب بالكثير من المشاكل.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

إن قمنا بالاختراق فوق قمة شمعة الإثنين، فإن السوق على الأرجح أن يتجه نحو قمة جلسة الجمعة، والتي هي أقرب من المتوسط المتحرك لـ200 يوم والمقبض 1.1150. ما يزيد الأمور تعقيداً هو حقيقة أننا نتداول بين المتوسط المتحرك لـ50 يوم والمتوسط المتحرك لـ200 يوم، ما يتسبب بالكثير من الحيرة بالنسبة لمتداولي المدى الطويل. يستمر الاتحاد الأوروبي بتقديم أرقام اقتصادية ضعيفة جداً، وذلك بالطبع أمر سلبي بالنسبة لليورو. ولكننا بدأنا نرى كذلك الكثير من الاستقرار في هذه الأرقام، ويبدو بأن الاتحاد الأوروبي يحاول تحويل الأوضاع.

الرسم البياني اليومي لليورو مقابل الدولار الأمريكي

السؤال الآن هو ما إن كان البنك الفدرالي سوف يقوم بتسهيل السياسة المالية في الأمام. يبدو بأن البنك مستعد للقيام بما يجب القيام به للإبقاء على أسعار الأصول مرتفعة، وهذا يعني بأننا قد نقوم بتسهيل السياسة المالية إن دعت الحاجة. مع ذلك بالاعتبار، أتوقع أن أرى تحرك السوق ذهاباً وإياباً في هذه المنطقة العامة التي قمت بتحديدها بالصندوق الأرجواني. مع تحييد جميع العوامل، أعتقد بأن هذا السوق سوف يكون محصور في نطاق، ويمكن التداول به على الرسوم البيانية قصيرة الأجل أكثر من أي شيء آخر. ولكن إن قمنا بالاختراق خارج نطاق الـ200 نقطة، فقد يكون بالإمكان التداول بوضعية أكبر، وربما التماسك لفترة زمنية أطول. حتى ذلك الحين، الأمر يعتمد على التداول اليومي قصير الأجل على أفضل تقدير، مع ميول ذهاباً وإياباً وسلبية طويلة الأجل، ولكن مع إلتقاء لمؤشرات رئيسية، وبالطبع رقم كامل كبير ذو أهمية نفسية. مع تحييد جميع العوامل، سوف يستمر من الصعب التمسك بهذا الزوج لأي فترة طويلة.

كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.