التحليل التقني لزوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي: الجنيه البريطاني يحاول انقاذ نفسه

|

تراجع الجنيه البريطاني في بداية تداولات الإثنين، واخترق ما دون المستوى 1.30 بشكل جيد. مع ذلك بالاعتبار، شهدنا ارتداد جيد لكي نتحول ونشكل مطرقة. خط الاتجاه الصاعد ما يزال قائماً، ونتيجة لذلك، من المحتمل أن يستمر السوق بمحاولة التحرك نحو الأعلى ببطئ. المطرقة التي تشكلت تعد بالطبع مؤشر جيد، حيث أنها على قمة خط الاتجاه، وتلتقي بشكل جيد مع الرقم الكامل الكبير ذو الأهمية النفسية، وبالإضافة إلى ذلك، مع المتوسط المتحرك لـ50 يوم.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

إن قمنا بالاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ50 يوم، يكون من المرجح أن يتجه السوق نحو قمة جلسة الجمعة. إن قمنا بالاختراق فوق تلك القمة، عندها من المحتمل أن ينطلق السوق نحو الأعلى بناءاً على اختراق المقاوم الرئيسية. السوق كان متقطعاً جداً منذ بعض الوقت، وشمعة يوم الجمعة بالطبع كانت سلبية للغاية بسبب كون مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة سيئة للغاية. دفع هذا الأمر بالمتداولين للبدأ بالتفكير بشأن احتمالية خفض معدلات الفائدة من قبل بنك إنجلترا المركزي، وذلك بالطبع أمر سلبي للعملة بشكل عام. عند هذه النقطة، سوف يرى المتداولين ما إن كان هذا البنك سوف يخفض معدلات الفائدة بعد الاجتماع لاحقاً هذا الشهر.

الرسم البياني اليومي لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي

هذا السوق ما يزال متقلب، ولكن بصراحة، من المفترض أن لا يكون هذا الأمر مفاجئاً عند الأخذ بالاعتبار ليس فقط أرقام مبيعات التجزئة، ولكن كذلك احتمالية أن يستمر بريكست بالتسبب بالمشاكل الكبيرة. لها، من المحتمل أن نستمر برؤية الكثير من التقلبات، ولكن على الأرجح أن الأمر مسألة وقت قبل أن يكون علينا اتخاذ نوع من القرار في السوق. الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ50 يوم يعد مؤشر صعودي للغاية، كما أن الاختراق ما دون المطرقة من جلسة الإثنين سوف يكون سلبياً. عند هذه النقطة، على الأرجح حينها أن يتجه السوق نحو المقبض 1.28 وبعد ذلك إلى المستوى 1.27، حيث أنه سوف يتجه نحو المتوسط المتحرك لـ200 يوم. توقع التقلبات المتقطعة، ولكن على الأرجح أن الأمر مسألة وقت قبل أن تتشكل شمعة مندفعة، وتدفع بالسوق إلى الإتجاه الصحيح في حركة أكبر. عندما يشكل السوق شمعة أكبر في اتجاه معين، سوف أكون على استعداد لإتباعها.

كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.