ازواج العملات الرئيسية لهذا الأسبوع- 5 يناير 2019

آدم ليمون

من المحتمل أن يعتمد الفرق بين النجاح والفشل في تداول فوركس على زوج العملات الذي تختار التداول به كل أسبوع،وليس على الطرق التداولية التي قد تستخدمها لتحديد نقاط الدخول والخروج من التداول. في كل أسبوع، سوف أقوم بتحليل العوامل الأساسية والميول والوضعيات التقنية من أجل تحديد أزواج العملات التي من المحتمل أن تعطي أسهل واكثر الفرص التداولية ربحية خلال الأسبوع التالي. في بعض الحالات، سوف يكون تداولاً مع النمط. في حالات أخرى، سوف يكون تداول على مستويات الدعم والمقاومة خلال الأسواق الأكثر تراوحاً.

الصورة العامة لـ5 يناير 2020

في تحليلي الأسبوع الماضي، توقعت أن تكون أفضل الصفقات على الأرجح شراء مؤشر S&P500 بعد إغلاق يومي (نيويورك) فوق 3240 وشراء زوج اليورو/الدولار الأمريكي وزوج الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي. لم تكن هذه توقعات جيدة، حيث أغلق مؤشر S&P500 عند 3257.9 يوم الخميس ولكنه بعد ذلك أغلق يوم الجمعة على تراجع بنسبة 0.71% من هناك. أغلق زوج اليورو/الدولار الأمريكي بتراجع 0.18% في حين أغلق زوج الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي بتراجع 0.51%. أنتجت تداولات الأسبوع الماضي معدل خسارة عند 0.47%.

شهد سوق الفوركس الأسبوع الماضي أقوى ارتفاع في القيمة النسبية للين الياباني، وأقوى انخفاض في القيمة النسبية للدولار الأسترالي.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

التحليل الأساسي ومعنويات السوق

يميل المحللون الأساسيون إلى أن التخفيض الأخير في سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة في الفترة الأخيرة سيكون آخر تخفيض لفترة من قبل البنك الفدرالي، مع إظهار آخر محضر اجتماع للجنة FOMC بأنهم راضون بشكل واسع بالبقاء حيث هم خلال المستقبل القريب بشأن معدلات الفائدة.

لا يزال الاقتصاد الأمريكي ينمو، لكن هناك بعض المخاوف من حدوث ركود معلق. إحدى القضايا الرئيسية المتعلقة بالمعنويات بشأن الولايات المتحدة والاقتصادات العالمية هي النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، على الرغم من أن الوضع قد تحسن، حيث يبدو أن "المرحلة الأولى" من صفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين على وشك أن يتم التوقيع عليها.

الميول السوقية تحت سيطرة التوترات في الشرق الأوسط بعد قيام الولايات المتحدة يوم الجمعة بإغتيال جنرال إيراني مسؤول عن النشاطات العسكرية الإيرانية بالوكالة. هذا الحدث أدى إلى تراجع الأسهم وارتفاع قيمة الأصول الآمنة، وبالأخص الذهب، في حين بدأت عمليات بيع الأصول الأكثر مخاطرة.

أنتج يوم الجمعة تحركات معاكسة للإتجاه والتي أرسلت أغلبية الاتجاهات طويلة الأجل في سوق فوركس في نوع من السبات. ولكن، سعر النفط الخام، وبالتالي الدولار الكندي، حصل على الدعم يوم الجمعة، كما هو الحال مع الذهب، وبالتالي نرى الاتجاه الصعودي طويل الأجل في الذهب والهبوطي في زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي.

التحليل الفني

مؤشر الدولار الأمريكي

يظهر الرسم البياني الأسبوعي للسعر أدناه أن الأسبوع الماضي شكل شمعة مسمارية صعودية، والتي أغلقت بالقرب من قمة نطاقها السعري. هذا مؤشر صعودي ضعيف، ولكن السعر ما دون مستوياته من قبل 3 و6 أشهر مضت، والذي يشير إلى اتجاه هبوطي طويل الأجل. السعر ما دون مستوى المقاومة الرئيسي عند 12310. لدينا مؤشرات تنازلية على الأغلب هنا، ولكن الحركة الصعودية قصيرة الأجل تجعل من الصعب التنبئ بتوجه هذا الأسبوع.

مؤشر الدولار الأمريكي

الذهب/الدولار الأمريكي

حقق الذهب بالدولار الأمريكي أعلى إغلاق أسبوعيه له خلال 6 سنوات ونصف عند نهاية الأسبوع الماضي. شمعة الأسبوع الماضي كانت صعودية بقوة على تقلبات فوق المعدل وأغلقت عند ارتفاعاها تماماً تقريباً، وكلا هذين الأمرين يعدان مؤشرات صعودية. الذهب كان يتقدم بالفعل، ولكن الأصول الآمنة حصلت على دعم نهاية الأسبوع بسبب التوترات العسكرية في الشرق الأوسط. الأمر الوحيد الذي يبدو بأنه يقلق الحركة الصعودية هو سعر إلتقاء المقاومة المحتمل في الأمام مباشرة عند المستوى 1557.31 دولار، ولكن السعر يبدو مهيئاً للإستمرار بالقيام بإختراق رئيسي صعودي طويل الأجل.

الذهب/الدولار الأمريكي

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

حقق سعر هذا الزوج أدنى إغلاق أسبوعي له خلال حوالي 18 شهر نهاية الأسبوع الماضي. هذا مؤشر هبوطي، ولكن لاحظ بأن هذا الاتجاه طويل الأجل يمكن أن يكون مرتداً، ومن الواضح أننا شهدنا ارتداد صعودي هنا من مستوى الدعم عند 1.2962، وبالتالي على الحركة الهبوطية على الأرجح أن تكون أكثر حذراً وأن تحاول إدارة تداولات البيع بشكل نشط على الأطر الزمنية الأقصر. السبب الرئيسي للتحرك الحاد للأسفل نهاية الأسبوع الماضي كان الارتفاع في سعر النفط الخام، والذي دعم الدولار الكندي، ولكن من الصحيح كذلك أن الدولار الكندي كان قوياً بالفعل.

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

الخلاصة

هذا الأسبوع أتوقع بأن أفضل التداولات على الأرجح أن تكون شراء الذهب بالدولار الأمريكي وبيع زوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي.  

آدم ليمون

آدم هو تاجر في الفوركس، يعمل في الأسواق المالية منذ أكثر من 12 عاما، بما في ذلك 6 سنوات مع ميريل لينش. هو معتمد في إدارة الصناديق المالية والإستثمارات من قبل معهد تشارترد البريطاني للأوراق المالية والأستثمار.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.