التحليل الاسبوعي لأسعار الذهب وأسعار النفط- 18 ديسمبر 2019

أدهم مغربي

.

سجلت عقود البيع في المعدن الأصفر الاسبوع الماضي 20,504 عقد وبذلك وصل صافي مجموع صفقات البيع إلى 302،283 عقد وهوما يمثل انخفاضا بنسبة 12٪ تقريباً عن أعلى مستوى له 345145 في شهر سبتمبر، ولقد فقد الذهب جاذبيته بعد ارتفاع الرغبة في الأصول ذات المخاطر العالية وبلوغ مراحل جديدة من الأرقام القياسية لمؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية بعد أن أعلنت الولايات المتحدة والصين يوم الجمعة عن اتفاق بشأن صفقة تجارية أولية.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

كان الذهب قد إنخفض في أول سبتمبر الماضي من قمة 1557.10 وهو أعلى سعر تم تسجيله منذ ستة سنوات ليتحرك بعدها في مسار عرضي مائل للهبوط فيما بين 1520 و 1445

ورغم الدعم الذي يستند إليه الذهب الا ان المستثمرين على موعد مع اجتماعات البنك المركزي الرئيسية في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، والتي تشمل بنك اليابان وبنك إنجلترا

من جهة اخرى استرد مؤشر الدولار DXY بعضاً من خسائره من بداية هذا الشهر حيث ارتفع من مستوى 96.59 ليغلق على 97.29 وقت كتابة هذا التقرير

وجاء ذلك الإرتفاع متأثراً بانخفاض كبير في الجنيه بعد أن وضع بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني خيار الخروج بدون صفقة من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى فيما يؤكد المحللون ان جونسون سيستخدم أغلبيته فى البرلمان لحظر أي تمديد لفترة انتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد عام 2020. وهي الخطوة التي طالما أصر عليها منذ دخوله قصر باكنجهام أول مرة وحتى فوزه بأغلبية كبيرة في انتخابات يوم الخميس الماضي ، وهو الأمر الذي يثير فزع الأسواق المالية.

كذلك ورغم الضغوط التي يتعرض لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من قبل الكونجرس والتي تتعلق بالمسائلة القانونية له والحديث عن احتمال عزله بسبب انتهاكات واستغلال منصبه في الضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي عن طريق منع المساعدات العسكرية الأمريكية لدولة أوكرانيا وحثه على فتح تحقيق عن معاملات تجارية تخص هنتر ابن المرشح الرئاسي المنافس لترامب جون بايدن الا ان الدولار استطاع ان يحتوي التأثير السلبي واستقر فوق مستوى 97 النفسي مدفوعاً بالبيانات الاقتصادية المرنة وهو ما يظهر من أحدث بينات التصنيع وبناء المنازل       

أسعار النفط على موعد مع بيانات هامة اليوم:

يترقب السوق اليوم الاربعاء البيانات الأساسية الهامة حول احتياطي النفط والبنزين في الولايات المتحدة، والتي سيتم الإعلان عنها اليوم الاربعاء 18 ديسمبر وقد شهد الأسبوع الماضي زيادة في مخزونات النفط الخام بلغت 1.41 مليون برميل، وقد بلغت التقديرات عن انخفاض حجم الإنتاج مقدار 800,000 برميل خلال هذا الأسبوع, ولا يزال من الممكن أن تشكل مخاطر جانب العرض عبئًا على أسعار النفط ، مع عدم امتثال أعضاء أوبك + ، وارتفاع المخزونات الأمريكية ، وإنتاج الصخر الزيتي هو العوامل الرئيسية التي يجب مراقبتها ، وأي زيادة مفاجئة في التوترات الجيوسياسية التي تنطوي على النفط المنتجين.

كان مؤشر النفط قد ارتفع من أدني مستوى له في أكتوبر 56.17 ليصل الى مستوى 66.22 دولار الثلاثاء هذا الأسبوع.

التحليل الفني: يتحرك خام برنت فى قناة صاعدة إختبر حدها الشمالي الثلاثاء وفي نفس الوقت مستوى التصحيح 0.5 فيبوناتشي، ويُرجح الارتداد من هذه الأسعار نزولاً حالة التشبع الشرائي في مؤشر القوة النسبية ونتوقع الهبوط لمستويات 64.95 ثم 64.30  وهو يمثل دعم المتوسط المتحرك 200 والذي في حال كسره لأسفل سيصل الى مستوى 62.90

الرسم البياني لخام برينت
تم انتاج الرسم البياني بواسطة منصة TradingView

أدهم مغربي

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.

هل أعجبك المحتوى؟ قل لنا ما رأيك

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

0 تعليقات زوار الموقع

exclamation mark

يرجى التأكد من أن تعليقاتك تتناسب مع الذوق العام وأنها لا تروج لخدمات، منتجات، أحزاب سياسية، حملات أو مقترحات الاقتراع. سيتم حذف التعليقات التي تحتوي على لغة مسيئة، بذيئة، تهديد، قلة أحترام أو اي اساءة شخصية من أي نوع سيتم إزالتها. التعليقات التي تتضمن محتوى غير لائق ستمحى.

إقرأ المزيد
هذا الموقع محمي باستخدام reCAPTCHA وتنطبق سياسة الخصوصية وبنود الخدمة في جوجل.