توصيات زوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي- استمرار الزخم الهبوطي والإنيهار هو التالي

|

نتيجة التصويت المفاجئ يوم أمس من قبل اثنين من الأعضاء التسعة الذين قاموا بالتصويت في لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا، لصالح خفض سعر الفائدة، زاد من هزيمة الجنيه البريطاني. كان الإجماع على أن البنك المركزي البريطاني سينتظر بعد بريكست لزيادة أسعار الفائدة، لكن التأخير المستمر في العملية، وكذلك النتيجة غير المؤكدة للانتخابات المفاجئة التي ستجري في الشهر المقبل، أدت إلى تغيير في الموقف. أكمل زوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي بالفعل انهيارًا أسفل منطقة المقاومة، ويتوقع الآن أن يتحدى مستوى دعم مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2 الهبوطي مع استمرار الزخم الهبوطي. يمكنك قراءة المزيد عن مروحة تصحيح فيبوناتشي من هنا.

الرسم البياني لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي

أكد مؤشر القوة، وهو مؤشر تقني من الجيل التالي، انهيار زوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي أسفل منطقة مقاومته مع انهيار دون مستوى الدعم الأفقي الذي حوله إلى مقاومة. تمكن مؤشر القوة من الانجراف صعوديًا بعد أن وصل إلى مستوى الدعم التصاعدي، لكن هذا المؤشر الفني لا يزال دون مستوى المقاومة الأفقي وفي الظروف السلبية، كما هو موضح بالمستطيل الأخضر. مع تدفق الأخبار الأساسية السلبية المحيطة بالجنيه البريطاني، من المحتمل أن يتراجع مؤشر القوة هبوطياً، حيث من المقرر أن يوسع زوج العملات هذا تسلسل الانهيار ؛ يضيف مستوى المقاومة الهبوطي المزيد من الضغوط الهبوطية على حركة السعر.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

ومما يزيد من الضغوطات على زوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي، مروحة تصحيح فيبوناتشي التي تقترب من منطقة المقاومة، الواقعة بين 1.69871 و 1.70931 كما يتضح من المستطيل الأحمر. يتم تداول حركة السعر بالفعل أسفل خط اتجاه مروحة تصحيح فيبوناتشي، وبما أن الفجوة تضيق بين مستوى دعم مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2 والنطاق السفلي من منطقة المقاومة، من المتوقع أن يتسارع زوج العملات هذا إلى الجانب السلبي. قد يضيف تقرير التوظيف الكندي اليوم حافزًا أساسيًا على المدى القصير، وقد يؤدي التحرك ما دون مستوى دعم مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2 إلى بداية عمليات بيع لتحصيل الأرباح.

حتى يتم الانتهاء من انتخابات 12 ديسمبر وتوضيح تركيبة البرلمان المقبل، من المحتمل أن يتجه الجنيه البريطاني إلى الانخفاض ويعود إلى مستوى دعم قوي. تعمل إمكانية خفض سعر الفائدة من قبل بنك كندا على الحد من الاحتمال الهبوطي لهذا الزوج والذي من المرجح أن ينحدر إلى منطقة الدعم قصيرة الأجل التالية والتي تقع بين 1.65681 و 1.66690 كما يتضح من المستطيل الرمادي. يمر مستوى دعم مروحة تصحيح فيبوناتشي 61.8 حاليًا عبر هذه المنطقة، حيث قد يظهر انعكاس حركة السعر. يمكنك معرفة المزيد حول منطقة الدعم من هنا.

إعداد التداول الفني لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي- سيناريو تمديد الانهيار

  • دخول البيع                          @ 1.69000
  • جني الأرباح                        @ 1.66500
  • وقف الخسارة                       @ 1.69700
  • إمكانات الجانب التنازلي           250 نقطة
  • الخطر الصعودي                   70 نقطة
  • نسبة المخاطرة/العوائد             3.57

إذا أكمل مؤشر القوة اختراقًا فوق مستوى مقاومته الأفقية، فقد يرتفع زوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي إلى النطاق العلوي لمنطقة المقاومة. بالنظر إلى السيناريو الأساسي الحالي، يظل الاختراق فوق منطقة مقاومته بعيد الاحتمال إلى حد كبير وينبغي اعتبار أي تقدم فيه فرصة بيع قوية حتى يقترب أسبوع الانتخابات في المملكة المتحدة.

إعداد التداول الفني لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الكندي- سيناريو انعكاس محدود لحركة السعر

  • دخول الشراء                       @ 1.69900
  • جني الأرباح                        @ 1.70900
  • وقف الخسارة                       @ 1.69500
  • إمكانات الجانب الصعودي         100 نقطة
  • الخطر التنازلي                     40 نقطة
  • نسبة المخاطرة/العوائد             2.50

انضمت إبيث ريفيرو إلى فريق ديلي فوركس بعد فترة وجيزة من حصولها على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة ديل نورت في بارانكيا، كولومبيا. تعمل على توفير اخبار يومية بكل ما يتعلق في أسواق المال وعالم الفوركس وتساهم ابيث في التعليق على السوق باللغتين الإنجليزية والإسبانية. كما أنها تدير تطبيق ديلي فوركس على الجوال على مدار الساعة لضمان حصول المتداولين من جميع أنحاء العالم على مستجدات الاسواق الهامة والأساسية في الوقت الفعلي