التوقعات الأسبوعية لأزواج العملات الرئيسية- 18 نوفمبر 2019

|

الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

حاول الدولار الأمريكي التقدم مقابل الدولار الكندي خلال تداولات الأسبوع ولكنه خسر المكاسب مع تشكيل شهاب. يبدو بأننا سوف نستمر بالتراجع ونحاول الوصول للأسفل نحو خط الاتجاه الهابط، وبالتالي من المحتمل أن يظهر هذا السوق بعض السلبية. لا تسئ فهمي، أنا لست أبحث عن تحرك كبير، ولكني أعتقد بأن الوصول إلى مكان ما بمقدار قرابة 80 نقطة للأسفل يعتبر منطقياًز

الرسم البياني لزوج الدولار الأمريكي/الدولار الكندي

الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

سوف يستمر هذا الزوج بالطبع بالبناء على العلم الذي نعمل معه منذ بعض الوقت، وأحد أسوء أسرار فوركس هو أن الجنيه البريطاني حاول بناء ما يكفي من الزخم للاختراق نحو الأعلى. إن تمكنا من الاختراق فوق المستوى 1.30، سوف أقوم بشراء الجنيه وأتوقع تحرك بمقدار 300 نقطة. بالإضافة إلى ذلك، إن قمنا بالتراجع، أعتقد بأن ذلك سوف يدفعنا للبحث عن مؤشرات على الدعم على الرسوم البيانية قصيرة الأجل والذي من المفترض أن يقدم فرص شراء بناءاً على القيمة كذلك.

الرسم البياني لزوج الجنيه البريطاني/الدولار الأمريكي

اليورو/الدولار الأمريكي

قام اليورو بالاختراق للأسفل قليلاً خلال تداولات الأسبوع، ولكنه تحول بعد ذلك ليظهر مؤشرات على النشاط مرة أخرى. هذا الزوج كان متقطعاً منذ حوالي 3 سنوات، ولذلك أعتقد بأننا على وشك بيع الارتداد قصي رالأجل وفي النهاية الاختراق نحو الأسفل أدنى من الأسبوع الماضي. ما زلت أفضل بيع اليورو بشكل عام، ولكني أدرك أيضاً بأن هذا السوق هو مناسب للمتداولين على المدى القصير أكثر، ولذلك من الصعب التمسك بأي شيء لأي فترة زمنية طويلة.

الرسم البياني لزوج اليورو/الدولار الأمريكي

الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي

كان الدولار النيوزيلندي يتحرك ذهاباً وإياباً منذ بعض الوقت، وهو الآن عند انخفاض تاريخي. إن تمكنا من الاختراق فوق المقبض 0.65، يكون من المحتمل أن يستمر الدولار النيوزيلندي بالإرتفاع، على الرغم من أنه لن يكون التداول الأسهل خلال اليوم. على الرسم البياني اليومي، شهدنا بالفعل قيام السوق بتحقيق "انخفاضات أدنى"، وأظهر أول مؤشرات على الإنعكاس.

الرسم البياني لزوج الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي

كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.