التوقعات الأسبوعية لأسعار الذهب: من المحتمل أن تكون أسواق الذهب متقلبة بداية الأسبوع

|

تحركت أسواق الذهب ذهابًا وإيابًا خلال جلسة التداول يوم الجمعة حيث حصلنا على رقم الوظائف من الولايات المتحدة. ومع ذلك، فإن الأمر المهم للغاية هو أن السوق يجلس بشكل مريح فوق مستوى 1500 دولار، والذي يتد الدعم طوال الطريق إلى مستوى 1490 دولار. علاوة على ذلك، يقع المتوسط ​​المتحرك لـ 50 يومًا تحت مستوى 1493 دولارًا، لذلك أعتقد أن الدعم في هذه المرحلة ربما أكثر من المقاومة.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

يستمر الذهب في الحصول على الدعم بسبب عرض الأمان وبالطبع تخفيض البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم أسعار الفائدة. علاوة على ذلك، تقوم البنوك المركزية بعملية التيسير الكمي وهذا يساعد المعادن الثمينة أيضًا. يحاول المال الهرب من العملات الورقية وإلى أصول قوية مثل الذهب أو الفضة. مع ذلك، وحقيقة أن عدد الوظائف لم يكن سيئًا على الإطلاق، وربما يكون من الأفضل تلخيصه بأنه "صلب"، فمن المحتمل أن حقيقة أن الذهب قد ظل في هذه المنطقة طوال اليوم يدل على أن المتداولين بدأوا يشعرون براحة أكبر قليلاً هنا.

الرسم البياني للذهب

بالتطلع إلى المستقبل، فإن الاختراق أدنى المتوسط المتحرك لـ50 يومًا سيجد الكثير من الدعم أسفل خط الاتجاه الصعودي، لذلك أعتقد أن الأمر مسألة وقت قبل عودة المشترين. ومع ذلك، فإن الشهاب من جلسة الخميس، والتي تم اختراقها إلى الأعلى، يفترض أن ترسل هذا السوق إلى مستوى 1540 دولار. بعد ذلك، يمكن للسوق أن يذهب إلى مستوى 1560 دولار. لقد حققنا "مستوى مرتفعًا" مؤخرًا، وهذا شيء يجب الانتباه إليه، لكن إلى أن تغير البنوك المركزية سلوكها، وبالطبع تهدأ القضايا الجيوسياسية، فمن الصعب أن نتخيل أن الذهب سينهار في حركة طويلة الأجل. لست أرى فقط مستويات الدعم في الأسفل تقدم فرصة للشراء، ولكن كذلك أرى مستوى 1450 دولار أيضًا كمستوى دعم هائل. على الجانب العلوي، أعتقد أن السوق سوف يستمر في الاتجاه نحو مستوى 1600 دولار، ومستوى 1800 دولار، ثم هدفي الأطول أجلاً وهو 2000 دولار بعد ذلك. هذا لا يعني أننا لن نحصل على التراجع من حين لآخر، لكن بصراحة أعتقد الأمر مسألة الوقت فقط قبل عودة المشترين. كان للذهب أحد أكثر الاتجاهات الموثوقة لهذا العام، وينبغي أن يظل طالما تسود الفوضى .

كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.