التحليل التقني لزوج اليورو/الدولار الكندي- هل تعافي السعر ما يزال قائماً؟

|

بعد المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي، حيث أعلن البنك أن برنامج شراء السندات المفتوح سوف يستأنف في 1 نوفمبر 2019 بمعدل 20 مليار يورو شهريًا، وخفض معدل تسهيلات الودائع بنسبة 10 نقاط أساس إلى -0.50٪، ارتفع اليورو في جميع المناطق. أخذ هذا زوج اليورو/الدولار الكندي من أدنى مستوى خلال اليوم عند 1.44336، عند قاع منطقة الدعم، إلى أعلى مستوى خلال اليوم عند 1.47135، بالقرب من مستوى مقاومة مروحة تصحيح فيبوناتشي 61.8 الهبوطي والمدى السفلي لمنطقة المقاومة والذي يقع عند 1.47190. تلا ذلك عمليات بيع أدت إلى انخفاض حركة المقاومة إلى  مستوى مقاومة مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2 حيث يتداول زوج العملة هذا الآن.

الرسم البياني لزوج اليورو/الدولار الكندي

ما هي مروحة تصحيح فيبوناتشي ؟

إن مروحة تصحيح فيبوناتشي هي عبارة عن تصور مختلف لتسلسل تصحيح فيبوناتشي الذي يحدد مستويات الدعم والمقاومة المهمة في التحليل الفني. هذه المستويات تستدعي نظرة فاحصة وتقدم مستويات الدخول والخروج للتداولات مع جوانب أخرى من التحليل.

أكد مؤشر القوة، وهو مؤشر تقني من الجيل التالي، الاختراق المبدئي لزوج اليورو/الدولار الكندي وكذلك الانهيار اللاحق في حركة السعر ؛ يتضح هذا من المستطيل الأخضر في الرسم البياني. يتحرك هذا المؤشر الفني الآن في المنطقة السلبية مما يدل على أن الحركة التنازلية قد سيطرت على حركة السعر، لكن الاتجاه الصعودي الكلي لا يزال قائماً. انخفض حجم الزخم الهبوطي بسرعة حيث تحرك زوج العملات هذا دون مستوى مقاومة مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2 وينبغي الآن مراقبة مؤشر القوة عن كثب من أجل الانعكاس فوق خط مركز الصفر من حيث يمكن للحركة التصاعدية السيطرة مرة أخرى.

ما هو مؤشر القوة؟

مؤشر القوة هو مؤشر تقني من الجيل التالي. كما يوحي الاسم، فإنه يقيس القوة وراء التحرك. بمعنى آخر، سيحصل متداولو الفوركس على فكرة أفضل عن قوة الضغوط الصعودية أو الهبوطية التي تحرك حركة السعر. يتكون المؤشر من ثلاثة مكونات (التغيير الاتجاهي للسعر، ودرجة التغيير وحجم التداول). يؤدي هذا إلى إنشاء مذبذب يوفر مع الجوانب الأخرى للتحليل الفني مؤشراً جيدًا للتغييرات المحتملة في اتجاه حركة السعر. يطرح سعر إغلاق اليوم السابق من سعر إغلاق اليوم ويضربه في الحجم. يتم دعم التحركات القوية من حيث الحجم وإنشاء أكثر إشارات التداول دقة.

يتم تداول زوج اليورو/الدولار الكندي حاليًا فوق مستوى مقاومة مروحة تصحيح فيبوناتشي  38.2. تلقى الدولار الكندي، وهو عملة سلعة تتأثر بشدة بسعر النفط والذهب، دفعة أساسية من خلال الارتفاع الحاد في أسعار النفط بعد هجوم نهاية هذا الأسبوع على البنية التحتية النفطية في المملكة العربية السعودية. أوقف هذا الارتفاع في زوج العملات مؤقتًا وأدى إلى عمليات البيع الحالية. يجب أن يركز متداولو الفوركس على أدنى مستوى خلال اليوم عند 1.45554، والذي يمثل الانخفاض الحالي لعمليات البيع ويقع ما دون مستوى مقاومة مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2. إذا استمر هذا المستوى مع انتعاش في مؤشر القوة، فمن المتوقع انعكاس حركة السعر في منطقة المقاومة.

ما هي منطقة المقاومة؟

منطقة المقاومة هي نطاق السعر حيث يتراجع الزخم الصعودي ويتقدم الزخم الهبوطي. يمكنها تحديد المناطق التي يكون فيها لحركة السعر فرصة للعودة إلى الجانب السلبي. وتوفر منطقة المقاومة لقطة فنية أكثر موثوقية من نقطة سعر واحدة مثل أعلى سعر خلال اليوم.

وقد أدى تأثير الهجمات على سوق النفط إلى زيادة المخاطرة التي يتم تسعيرها الآن في النفط وكذلك الدولار الكندي. باستثناء أي تطورات سلبية أخرى في قطاع السلع الأساسية والتي من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع الأسعار والتراجع الحالي لتقدم زوج اليورو/الدولار الكندي، فقد يتحقق انتعاش حركة السعر. تقع منطقة المقاومة التالية بين 1.47190 و 1.47654، ويوضحها المستطيل الأحمر. يقع مستوى مقاومة مروحة فيبوناتشي 61.8 في الأسفل مباشرة. نظرًا لأن زوج اليورو/الدولار الكندي أدنى من مستوى مقاومة مروحة تصحيح فيبوناتشي 38.2، فيمكن أن يأتي الاختراق بعد صدور بيانات اقتصادية اليوم من منطقة اليورو والتي من المتوقع أن تظهر تحسنا في المعنويات الاقتصادية.

ما هو الاختراق؟

يحدث الاختراق إذا تحرك السعر فوق منطقة دعم أو مقاومة. قد يشير الاختراق فوق منطقة الدعم إلى حركة قصيرة الأجل، مثل الارتفاع الصعودي الذي يحدث عندما يخرج متداولي الفوركس من صفقات البيع ويحققون أرباحًا تداولية أو حركة طويلة الأجل مثل بداية انعكاس الاتجاه من الاتجاه الهبوطي إلى الصعودي. يشير الاختراق فوق منطقة المقاومة إلى زخم صعودي قوي وتوسع في الاتجاه الصعودي الحالي.

إعداد التداول الفني لزوج اليورو/الدولار الكندي - سيناريو الاختراق

  • دخول الشراء                      @ 1.45650
  • جني الأرباح                        @ 1.47150
  • وقف الخسارة                    @ 1.45250
  • إمكانات الاتجاه الصعودي   : 150 نقطة
  • مخاطر الجانب السلبي        : 40 نقطة
  • نسبة المخاطرة / المكافأة    : 3.75

فشل في مؤشر القوة للتعافي فوق الصفر، والانخفاض دون اتجاهه الصعودي والإختراق ما دون أدنى مستوى خلال اليوم عند 1.45554، قد يؤدي إلى تمديد عمليات البيع في زوج اليورو/الدولار الكندي إلى منطقة الدعم التالية، الواقعة بين 1.44336 و 1.45027 ويحددها المستطيل رمادي. بينما تشير الصورة الفنية إلى تعافي حركة السعر في زوج العملات هذا، إلا أن المفاجأة الأساسية التي ستؤثر إما على اليورو بطريقة سلبية أو على الدولار الكندي بطريقة إيجابية قد تزيد من الخسائر. من المتوقع أن يقتصر الجانب السلبي على منطقة الدعم.

ما هي منطقة الدعم؟

منطقة الدعم هي نطاق السعر حيث يتراجع الزخم الهبوطي ويتقدم الزخم الصعودي. يمكنها تحديد المناطق التي يكون فيها لحركة السعر فرصة للعودة إلى الاتجاه الصعودي وتوفر منطقة الدعم لقطة فنية أكثر موثوقية من نقطة سعر واحدة مثل أدنى سعر خلال اليوم.

إعداد تداول فني لزوج اليورو/الدولار الكندي- سيناريو تمديد عمليات البيع

  • دخول البيع                       @ 1.45450
  • جني الأرباح                        @ 1.44350
  • وقف الخسارة                    @ 1.45800
  • احتمالية الجانب السلبي      : 90 نقطة
  • الخطر الصعودي                : 35 نقطة
  • نسبة المخاطرة / المكافأة    : 2.57

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.