التحليل التقني لزوج اليورو/الدولار الأمريكي: من المرجح أن يستمر اليورو بالتراجع

|

تقدم اليورو في البداية خلال تداولات الإثنين، واخترق فوق المستوى 1.11 يورو. تلك المنطقة كانت داعمة في السابق، ولكن تم اخترقها قبل أسبوعين. قمنا بالإرتداد فوق تلك المنطقة حتى آخر يومين، والآن يبدو من المحتمل أن نستمر بالتراجع بناءاً على عمليات البيع الكبيرة هذه. آخر يومين كانا شيقين جداً، لأن لدينا مطرقة، وبعد ذلك شكلنا مطرقة منعكسة. أعتقد بأن ذلك يظهر الكثير من الحيرة، ولكن بصراحة حقيقة أننا أغلقنا عند قاع الشمعة يجعل الأمر يبدو ضعيفاً.

إن قمنا بالإختراق فوق قمة الشمعة من جلسة الإثنين، فإن ذلك على الأرجح أن يدفع بهذا السوق نحو المتوسط المتحرك لـ50 يوماً، باللون الأحمر على الرسم البياني، والذي يميل للأسفل. تلك المنطقة هي حيث أتوقع أن أرى البائعين كذلك. ولكن، بما أننا واجهنا الكثير من المصاعب، أعتقد بأن السوق من المحتمل أن يستمر بالتراجع. المطرقة التي تشكلت قبل بضعة أسابيع وبدأت بالإرتداد، من المفترض أن تشكل الكثير من الدعم، وإن تمكنا من الإختراق ما دون ذلك المستوى، و بعد ذلك نصل ما دون المستوى 1.10 يورو، عندها أعتقد بأننا بشكل أساسي نفتح الباب لمستويات أدنى.

أعلان
لا تفوت فرصة تحقيق الأرباح من هذا التداول
ابدأ التداول الآن

عندما نقوم بالإختراق للأسفل خلال الأشهر الماضية، نقوم كذلك بالإختراق خلال مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8%. لقد عدنا لنختبر تلك المنطقة ووجدنا المقاومة هناك، وعادة ما يعني ذلك بأننا سوف نرى السوق يصل إلى الأسفل نحو مستوى تصحيح فيبوناتشي 100%. إن تبين بأن ذلك صحيح فعلاً، فإن السوق من المحتمل أن يتراجع نحو المستوى 1.05 في الأسفل.

سوف يستمر البنك الأوروبي المركزي بتسهيل سياسته المالية، ولذلك أعتقد بأننا سوف نستمر بالتراجع. بالإضافة إلى ذلك، لدينا سوق السندات الأمريكي الذي يجذب الكثير من التدفق المالي، ولذلك أعتقد بأننا سوف نستمر بالتراجع أكثر، وربما أن نملئ مستوى تصحيح فيبوناتشي 100%. التقدمات عند هذه النقطة سوف تعتبر مشكوك فيها، ولذلك سوف أبحث عن فرص لبيع هذا السوق. أنا غير مهتم بمحاولة شراء هذا السوق لأني أعتقد أن هناك الكثير من المشاكل مع إظهار ألمانيا مؤشرات على الركود.

الرسم البياني اليومي لليورو مقابل الدولار الأمريكي

كريستوفر لويس هو متداول فوركس محترف في كولومبوس، اوهايو، ويستمتع بتداول مجموعة واسعة من أزواج العملات، والعديد من الأشياء بينهما. على عكس العديد من متداولي الفوركس الذين يفضلون التداول في جلسة سوق محددة، يستفيد كريستوفر من المرونة التي توفرها أسواق العملات، ويتداول في جميع الجلسات، وغالبًا ما يكون خلال استراحة دراسة في ملاحقته للألقاب في الأموال وعلوم الحاسوب.