التوقعات الأسبوعية لأسعار الذهب- 8 يوليو 2019

|

تراجعت أسواق الذهب بشدة خلال جلسة التداول يوم الجمعة، وملأت الفجوة من بداية يوم الخميس. من خلال التحرك الذي قمنا به، قمنا بإزالة بعض الفوضى من على الرسم البياني، ولكن بصراحة، هذا سيناريو لا يزال لديه الكثير من القطع المتحركة.

إن الشيء الأكثر أهمية على هذا الرسم البياني هو حقيقة أن الفجوة الموجودة فوق المستوى 1350 دولار لم يتم ملؤها بعد. لهذا السبب، أعتقد أن الأمر مسألة وقت قبل أن يخترق البائعون ما دون هذه المنطقة ويتجهون لملء هذه الفجوة. ومع ذلك، ليس لدي أي مصلحة في بيع هذا السوق لأنني أتطلع إلى الشراء عند عمليات التراجع التي تقدم قيمة، مثل التحرك إلى هذا المستوى. يمكنني أن أقدم لك العديد من الأسباب التي تبرر الشراء في تلك المنطقة.

السبب الأولي بالطبع هو أن المستوى يقدم القليل من القيمة. المستوى 1350 دولار هو مستوى مهم حيث رأينا أصلاً الكثير من المقاومة هناك. من المفترض الآن أن يكون داعماً بناءا على ذاكرة السوق، ثم بالطبع لدينا  المتوسط المتحرك لـ50 يومًا ما دون هذا المستوى مباشرةً ويرتفع. علاوة على ذلك، إنه أيضًا مستوى تصحيح فيبوناتشي 50٪، لذلك ليس لدي أي مصلحة في البيع في هذه المنطقة. ومع ذلك، سيحاول العديد من المتداولين الهواة الضغط لكل دولار متاح في العقد، وبالتالي يتطلعون إلى البيع هذا السوق. أكبر مشكلة في ذلك هي أنه في حين تميل الفجوات إلى أن تملئ، فالواقع أنها لا تملأ بالضرورة عندما تريدها أن تفعل. تخيل نفسك تبيع هذا العقد وأن تكون مخطئاً بمقدار 20 دولار قبل أن يتبين أنه يتحرك هدفك. بسبب هذا التهديد الحقيقي للغاية، أفضل شراء الانخفاضات بدلاً من محاولة البيع هنا.

الرسم البياني للذهبالسيناريو البديل بالطبع هو أننا إذا اخترقنا المستوى 1450 دولارًا، فيمكننا حينئذ أن نحصل على القليل من تخطي السقف، ونطلق هذا السوق باتجاه المستوى 1500 دولار. على الرغم من أنني لا أتوقع حدوث ذلك، إلا أنه احتمال حقيقي، لأن البنك الفيدرالي يبدو من المرجح أن يخفض أسعار الفائدة بغض النظر عن نوع الأخبار الاقتصادية التي تصدر. مرة أخرى، أفضل أن أنظر إلى هذا السوق باعتباره سوقًا سيوفر قيمة مع الوقت الكافي، لذلك أعتقد أن التحلي بالصبر سيكون أهم شيء عندما يتعلق الأمر بالربح في هذا السوق.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.