التوقعات الأسبوعية لأسعار الذهب: الذهب يستمر بإظهار مؤشرات على القوة حتى مع التراجع يوم الجمعة

|

شكلت أسواق الذهب فجوة نحو الأعلى بداية التداول يوم الجمعة، ولكنها خسرت كل المكاسب وعادت لملئ الفجوة. عند هذه النقطة، من المحتمل جداً أن نرى عودة المشترين إلى هذا السوق، مع وجود الدعم عند المستوى 1425$. إن قمنا بالإختراق ما دون ذلك، عندها من المفترض أن نرى الكثير من الدعم عند المستوى 1400$ كذلك.

لدى الذهب اتجاه تصاعدي قوي قائم بسبب خفض معدلات الفائدة من البنك الفدرالي، وبالطبع الكثير من المخاوف الجيوسياسية. مع كون الدولار الأمريكي مهيئ لفقدان القيمة، كما هو الحال مع عملات ورقية أخرى، أعتقد بأن الذهب سوف يستمر بالتقدم بشكل عام. سوف تكون قادر على شراء الذهب ليس فقط مقابل الدولار الأمريكي، ولكن كذلك مقابل اليورو والجنيه البريطاني على أقل تقدير. نحن في منطقة مقاومة كبيرة على الرسوم البيانية طويلة الأجل، وبالتالي يكون هذا التراجع منطقي. في نهاية اليوم، فإن القوة الأساسية للذهب ما تزال قائمة حيث أننا في بيئة معدلات فائدة شديدة الإنخفاض، وبالتالي يكون من المنطقي أن يطالب الناس "بالمال الصلب" لحماية الثروة.

من خلال النظر إلى الرسم البياني، أرى الكثير من الدعم عند المستوى 1400$ كذلك، والذي يمتد نحو المستوى 1390$. عند هذه النقطة، هناك الكثير من الدعم في الأسفل يستمر بدفع هذا السوق للأعلى، ومن الناحية التقنية، فإن المتوسط المتحرك لـ50 يوماً من المفترض كذلك أن يقدم الدعم. أعتقد بأنه لا توجد طريقة لبيع هذا السوق، لأن الدولار الأمريكي، والذي يسعر به الذهب على هذا الرسم البياني، سوف يستمر بالتراجع في القيمة.الرسم البياني للذهب

في النهاية، فإن هذا السوق يحاول القيام بتحرك، ولكننا بحاجة لبناء ما يكفي من الزخم في الأسفل من أجل الإستمرار بالعثور على المشترين. من الواضح أنك لا تستطيع بيع تحرك مثل هذا، ولكنك بالتأكيد قادر على الصبر بما يكفي لإنتظار القيمة. عند هذه النقطة، هذا هو ما سوف يكون عليه الذهب "تداول قيمة". إما إن تكون قيمة رخيصة أو لا. بعد حركة يوم الجمعة، نقوم بإختبار أول آثار الدعم، وبالتالي فإن أي ارتداد من هنا من الممكن أن يكون فرصة شراء جيدة، ولكن توقع أن تستمر الإرتفاعات الأخيرة بتقديم الكثير من المقاومة. ولكني أعتقد في النهاية أننا سوف نخترق المستوى 1500$ ونستمر بالتقدم أكثر، وربما حتى إلى المستوى 2000$. 

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.