التحليل التقني لمؤشر S&P500: أسواق الأسهم تتراجع مع هبوط مؤشر S&P 500

|

حاولت أسواق الأسهم في البداية الارتفاع خلال جلسة يوم الأربعاء ولكنها وجدت أن المنطقة في الأعلى مقاومة للغاية، وقد اخترقنا المستوى 3000 بشكل حاسم. ومع ذلك، فإننا نغلق أسفل الشمعة أيضًا، وهذا بالطبع علامة تنازلية للغاية. أعتقد أن هذا يدل على أن السوق على استعداد للتراجع، لكنه لا يزال سوقًا تصاعدي وبالتالي يجب التركيز على سيناريو الاتجاه التصاعدي.

من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، من المفترض أن تستمر الفجوة الموجودة ما دون المستوى 2950 بتقديم دعم هائل، وقد وصل المتوسط ​​المتحرك لـ 50 يومًا إلى تلك المنطقة. أعتقد أن أي نوع من الشموع الداعمة في هذه المنطقة العامة من المفترض أن تكون فرصة شراء ممتازة، حيث سيولي السوق اهتمامًا كبيراً بها. في هذه المرحلة من الزمن، ليس لدي أي مصلحة في بيع هذا المؤشر، على الرغم من أننا قد تقدمنا على أنفسنا قليلاً. في النهاية، هذا السوق سيستمر بالإهتمام بالإحتياطي الفدرالي وسياسته النقدية، وهذا يعني أننا ننظر في تخفيضات أسعار الفائدة القادمة.

إن أسعار الفائدة التي يتم تخفيضها تدور حول الشيء الوحيد الذي يهتم به السوق حقًا. في هذه المرحلة، أعتقد أن أي ارتداد هو دعوة لبدء الشراء، وأعتقد أنه في النهاية أننا سنكون مرتاحين مع مؤشر S&P 500 فوق المقبض 3000. مع هذا بالإعتبار، إذا أردنا التحول والإختراق تحت تلك الفجوة وربما حتى المتوسط المتحرك لـ 50 يومًا، فقد يكون الاتجاه التصاعدي في مشكلة خطيرة. إجمالاً، هذا السوق لم يظهر أي اتجاه تنازلي كبير آخر غير الـ 24 ساعة الماضية، لذا حتى مع ذلك، عليك أن تضع في اعتبارك أننا قد انخفضنا فقط بنسبة 0.75٪ أو نحو ذلك. على الرغم من أنه كان يومًا سلبيًا، إلا أنه لم يكن محطماً تمامًا. في هذه المرحلة، أحب فكرة الحصول على القيمة، لكن الأمر سيستغرق بعض الوقت قبل أن نرى ذلك. قد نحتاج يومًا أو يومين، لكن بحلول نهاية الأسبوع، لن أتفاجأ أبدًا برؤية هذا السوق يتحول، لأن المتداولين يواصلون البحث عن هذا الميثادون النقدي الرخيص لدفع أسواق الأسهم إلى الإتجاه التصاعدي.

الرسم البياني لمؤشر S&P500

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.