التحليل التقني لمؤشر ناسداك 100: تقدم بسيط ولكنه يخسر المكاسب

|

تحرك مؤشر ناسداك 100 ذهاباً وإياباً خلال تداولات الخميس، ووصل في البداية نحو ارتفاع جديد، ولكنه فشل في الإختراق فوق المقبض 8000. من خلال القيام بذلك، يبدو أن السوق سوف يستمر بالنظر إلى المستوى 8000 على أنه حاجز رئيسي. حقيقة اننا قمنا بالتراجع لا تبدو جيدة، وبالتالي من الممكن أن نحصل على تراجع قصير الأجل. مع هذا بالإعتبار، هناك الكثير من الأمور التي يجب استيعابها في هذه المنطقة، حيث أن لدينا شهادة جيرومي باول لمدة يومين أمام الكونغرس.

المستوى 7900 في الأسفل يحتوي على الكثير من الدعم بسبب حقيقة أنه كان منطقة مقاومة سابقة. من خلال التراجع من هنا، يكون من المحتمل جداً أن نجد الدعم في الأسفل. هناك خط الإتجاه السابق الذي يصل إلى المستوى 7800. عند هذه النقطة، يبدو من المحتمل أن يجد السوق الكثير من الدعم في هذه المنطقة كذلك، ولذلك أعتقد بأن القليل من التراجع قد يكون جيداً بالنسبة للسلوك التصاعدي العام. من الناحية الأخرى، إن قمنا بالإختراق فوق قمة شمعة جلسة الخميس، عندها من الممكن أن نرتفع أكثر. الإختراق فوق المستوى 8000 سوف يمكن السوق من الإرتفاع أكثر، وربما إلى المستوى 8200 بناءاً على الحركة المقاسة.

من خلال النظر إلى هذه الشمعة، فإنها تشير إلى احتمالية عودة القليل من التعب إلى السوق، وبالتالي يمكن الإستفادة من ذلك عند مستويات أدنى. أتوقع بأن المشاركين في السوق يحاولون الآن معرفة التوجه التالي، ويعود ذلك أساساً إلى أن الأسواق محتارة بشكل كامل فيما يتعلق بالنمو العالمي، وتوجه المحادثات التجارية الأمريكية/الصينية، وبالطبع ما إن كان خفض معدلات الفائدة من قبل البنك الفدرالي سوف يكون كافياً لدعم السوق.

الرسم البياني لمؤشر ناسداك 100

في النهاية، هذا السوق تصاعدي ولا يمكنك محاربة الإتجاه العام. لا يمكنك محاربة البنك الفدرالي كذلك، ولكن هذا لا يعني بأنه سوف يكون التداول الأسهل. في النهاية، يبحث المشاركين في السوق عن القيمة، وبالتالي فإن التراجع بعدد من النقاط قد يكون العلاج المناسب لذلك. تذكر بأن هذا السوق حساس جداً للوضع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، والذي تحدث عنه ترامب خلال جلسة الخميس مرة أخرى.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.