التحليل التقني للمؤشر S&P500: يجد المشترين بعد الانخفاض

|

انخفض مؤشر S&P 500 في البداية خلال جلسة التداول يوم الثلاثاء ولكنه وجد عددًا كافٍ من المشترين تحت المستوى 2965 لتحويل الأمور. يظهر ذلك بعض الاتجاه التصاعدي، لكن لدينا فجوة في الأسفل يتعين ملؤها. هذه الفجوة أقرب إلى المستوى 2950، لذلك أعتقد أن الأمر مسألة وقت قبل كل أن نتراجع إلى هناك ونعثر على الكثير من المشترين. ضع في اعتبارك أن هذه وجهة نظري، وليست حقيقة لا جدال فيها.

حقيقة أن نجد مشترين عند التراجعات تشير إلى أن السوق يريد أن يرتفع على المدى الطويل. سوف يقدم جيروم باول شهادته أمام الكونغرس الأمريكي يومي الأربعاء والخميس، وبالتالي فإن هذا بالطبع سيتسبب في الكثير من التقلبات، وليس فقط في سوق الأسهم، ولكن أيضًا بالنسبة للدولار الأمريكي. إن كان متساهلاً جداً، فإن وول ستريت ستحتفل من خلال وضعيات شراء للأسهم. إذا لم يكن متساهلاً بدرجة كافية فقد يكون ذلك ضارًا، ويمكن أن يرسل هذا المؤشر إلى الأسفل في نوبة غضب.

إذا قمنا بالإختراق ما دون الفجوة أدناه، والتي لديها قاع أقرب إلى المقبض 2945، فمن المحتمل أننا نتجه نحو المتوسط المتحرك لـ50 يومًا، والذي هو أقرب إلى المستوى 2900. هذه منطقة تتمتع بدعم هائل، سواء من الناحية الهيكلية أو النفسية. إذا تخطينا المستوى 2900، فسيكون ذلك سلبياً للغاية. ومع ذلك، من الواضح بالنسبة لي أن هذا السوق "يميل إلى الإرتفاع"، وهذا يعني أن كل ما نحتاج إليه هو نوع من المحفز لبدء الشراء واختراق الحاجز النفسي الهام عند 3000. بمجرد أن نخترق هذا المستوى، فمن المحتمل جدًا أن نتجه نحو المقبض 3050، وربما حتى المستوى 3100.

من الواضح أننا إذا اخترقنا نحو الأسفل، فسيكون ذلك انعكاسًا مذهلاً، وقد يرسل كمية هائلة من تدفق الطلبات بحثًا عن المخارج. سيؤدي ذلك بالطبع إلى تفاقم أي سلبية، وقد يكون هذا حدثاً سيئًا للغاية. ومع ذلك، أعتقد أنه في هذه المرحلة يبدو أن للمشترين سيطرة كاملة، ما لم يقل الرئيس باول شيئًا غبيًا بشكل لا يصدق، فمن المحتمل أن يحصل السوق على ما يريد، وعلى الأقل يتحرك حول هذا المحيط العام. على المدى الطويل، قد تكون القصة مختلفة، لكن يبدو الآن أن السوق يحاول الخروج إلى الاتجاه التصاعدي.

 

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.