التحليل التقني للمؤشر ناسداك 100: يجد المشترين عند مستوى الدعم الرئيسي

|

انخفض مؤشر ناسداك 100 مبدئياً خلال التداول يوم الثلاثاء، ووصل إلى المستوى 7750 قبل التحول والتقدم بشكل جيد للغاية. هذه المنطقة بالطبع كانت تحتوي على فجوة في السابق، وبالطبع خط اتجاه تنازل وضعته على الرسم البياني. في هذه الحالة، فمن المحتمل أن يحاول مؤشر ناسداك 100 قيادة الطريق نحو الأعلى، ولكن لدينا الكثير من المشاكل المحتملة في المستقبل القريب.

خلال جلسة الأربعاء والخميس، هناك شهادة رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، يدلي بشهادته أمام الكونغرس. سيؤدي ذلك بالطبع إلى تحريك الأسواق بشكل قوي، حيث يقدم فكرة حول ما إذا كان بنك الإحتياطي الفيدرالي سوف يكون متساهل أو متساهل بشكل قوي، أو أن يخيب آمال السوق تمامًا. كلما كان جيروم باول أكثر تساهلاً، كلما ارتفعت أسواق الأسهم، أصبح الأمر بهذه البساطة في هذه المرحلة حيث أن كل ما يهم وول ستريت هو الأموال رخيصة. لا تنخدع: فأسواق البورصة لا علاقة لها بالاقتصاد ولم لكن لها أي علاقة منذ 12 عامًا.

وفي هذه الحالة، فإننا نبحث عن دعم تحت أماكن مثل الفجوة، وإذا كان علينا أن نخترق ما دون هذه الفجوة، فقد يكون ذلك جانبًا سلبيًا إلى حد ما. ضع في اعتبارك أننا اختبرنا قمة الفجوة فقط، بحيث يكون المستوى أقل من 7700. مع تحييد جميع العوامل، فإن هذه الشمعة تبدو تصاعدية للغاية، وربما سنذهب في النهاية نحو المستوى 7900. الاختراق فوق ذلك المستوى يفتح الباب أمام التحرك نحو المقبض 8000، والذي سيكون بالطبع الإرتفاع الجديد.

الرسم البياني لمؤشر ناسداك 100

إذا قمنا بالإختراق ما دون الفجوة، فسنتجه على الأرجح نحو الدعم عند المتوسط المتحرك لـ50 يومًا والموجود حالياً أدنى المستوى 7600. يبدو هذا أقل ترجيحًا، نظرًا لأن أسواق الأسهم كانت تصاعدية للغاية، وحتى مع انتظار ما يمكن أن يكون أخبارًا هامة، فإن الحقيقة هي أننا ما زلنا تصاعديين بشكل مريح عموماً. لقد نجحت طريقة شراء التراجعات لبعض الوقت، وربما سيظل هذا هو الحال في هذا السوق. ليس لدي أي اهتمام في البيع، على الأقل ليس قبل أن ننخفض إلى ما دون المتوسط المتحرك لـ50 يومًا، مما سيؤدي بالطبع إلى تغيير التوقعات على المدى الطويل للسوق أيضًا. ضع في اعتبارك أن هذا السوق حساس بعض الشيء للعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.