التحليل التقني للمؤشر ناسداك 100: المشترين يبحثون عن أي سبب للدخول في صفقات شراء.

|

كان مؤشر ناسداك 100 يتحرك بشكل فوضوي خلال جلسة الجمعة، حيث كان يحاول في البداية الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية، لكنه انهار بشكل كبير إلى المستوى 7800. ومع ذلك، فقد ارتفعنا منذ ذلك الحين، حيث تأثر المشاركون في السوق في البداية بفكرة وجود عدد قوي من الوظائف. وقد دفعهم ذلك إلى الاعتقاد بأن الاحتياطي الفيدرالي ربما لن يخفض أسعار الفائدة في أي وقت قريب، وهو أمر يأملون به.

مؤشر ناسداك 100 حساس للغاية للعلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، لذلك فمن المنطقي أن حقيقة أن الأمريكيين والصينيين قد هدأوا الوضع تشير إلى أننا ربما سنرتفع في الأسهم ذات الصلة بالتكنولوجيا، أي بالطبع هذا المؤشر. حقيقة أننا شكلنا مطرقة بالطبع تشير إلى أشياء تصاعدية أيضًا، خاصة بالنظر إلى أن خط الاتجاه التنازلي قد قدم الدعم الآن.

المستوى 7900 هو بالطبع رقم كبير كامل وذو أهمية نفسية، وإذا استطعنا اختراقه فمن المحتمل جدًا أننا سنواصل الإرتفاع، وربما أن نصل إلى المستوى 8000، وهو ما سيثير بالطبع الكثير من الاهتمام بسبب حقيقة أنه رقم كبير كذلك. بالنظر إلى هذا الرسم البياني، يبدو الأمر كما لو أن لدينا الكثير من الدعم عند خط الاتجاه التنازلي، وبالطبع الفجوة التي تقع دونه مباشرة عند المقبض 7750. في نهاية المطاف، هذا السوق في الإتجاه التصاعدي وعلى الرغم من أننا نشعر بالقلق إزاء التخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي، فإن الحقيقة هي أن المشترين يبحثون عن أي سبب للدخول في صفقات شراء.

الرسوم البيانية اليومية للمؤشر Nasdaq 100

انخفاض أسعار الفائدة يعني أن المتداولين سوف يجبرون على القفز إلى سوق الأسهم للحصول على عوائد. في هذه الحالة، من المحتمل جدًا أن لا نظهر علامات الصعود فحسب، بل نخترق في النهاية ونواصل التحرك إلى مستويات مرتفعة جديدة. لدى مؤشر ناسداك بعض العمل ليلحق بالمؤشر S&P 500 وأعتقد أن ذلك سيحدث خلال الجلستين المقبلتين. مع هذا بالإعتبار، إذا كان علينا أن نستدير ونخترق خلال الفجوة الموجودة في الأسفل، فقد يغير ذلك بعض الأشياء ولكننا بحاجة إلى نوع من المحفز لكي يحدث شيء سلبي كهذا. في الاتجاه التصاعدي، يجب أن تبدأ في النظر غلى كل 100 نقطة تقريباً على أنها صراع.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.