التحليل التقني للغاز الطبيعي: الاسواق تجد الدعم عند 2.40 دولار

|

تراجعت أسواق الغاز الطبيعي في البداية خلال جلسة يوم الثلاثاء كالعادة، حيث كان هذا السوق تنازلياً للغاية منذ فترة طويلة. ولكننا نتداول بعقد أغسطس، وهناك أخبار حديثة دفعت الأسعار إلى الإرتفاع بسبب حقيقة أن شهر أغسطس سيكون أكثر سخونة مما كان متوقعًا في أمريكا الشمالية. إذا كان الأمر كذلك، فمن المفترض أن يزيد الطلب على الغاز الطبيعي على المدى القصير. ومع ذلك، أود أن أترككم مع هذه المعلومة: موجات الحر في الولايات المتحدة تستمر لعدة أيام أو أسابيع في معظم الظروف. وبعبارة أخرى، على الأرجح تكون هذه ظاهرة قصيرة الأجل، وبالتأكيد فإن الإتجاه التنازلي طويل الأجل يفضل هذا المفهوم أيضًا.

على عكس شهر نوفمبر، عندما أصبحت تصاعدياً على الغاز الطبيعي، فإن هذا مجرد تفجر شيك قصير الأجل. في أشهر الشتاء، هناك طلب كبير على الغاز الطبيعي لعدة أشهر متتالية، وهذا بالطبع يساعد في التأثير على توجه السوق. مع هذا بالحسبان، فإن هذا لا يعني أنه لا يمكننا الاستفادة من هذا الإعداد الذي على وشك الحدوث.

نحن نتحرك حاليًا حول المتوسط المتحرك لـ50 يوم باللون الأحمر. على الرغم من أننا نحاول تشكيل مطرقة لجلسة يوم الثلاثاء، إلا أنني لا أنظر إليها بالضرورة كعلامة تصاعدية. سأستخدم هذه المطرقة الخاصة للابتعاد عن السوق والبحث عن مستويات أعلى لبدء البيع منها، وعلى الأخص المستوى 2.60 دولار، إن لم يكن المستوى 2.50 دولار. سوف يعتمد الأمر فقط على ما إذا كنت سأحصل على نوع من الشموع السلبية عند الإرتداد لكي أتداول منها. الإستخدام البديل للمطرقة هو أنه في حال اخترقنا تحتها، فإن هذا يدل على أن الدعم قد فشل، ومن المفترض أن نتجه إلى المستوى 2.30 دولار، وربما المستوى 2.20 دولار.

الرسم البياني اليومي للغاز الطبيعي

إذا كنت صبورًا بما فيه الكفاية، من المفترض أن تحصل على الكثير من فرص البيع في السوق التي تعاني من زيادة العرض بشكل قوي. بصراحة تامة، فإن الطلب لن يتجاوز أبدًا عن العرض، على الأقل ليس في المستقبل المنظور. هناك 14,000,000,000,000 قدم من الاحتياطيات المؤكدة في الأرض في الولايات المتحدة وحدها. هناك المزيد في كندا. بعبارة أخرى، نحن بعيدون جداً عن القلق بشأن العرض. في الواقع، إذا كنت قد تساءلت يومًا ما هي الشعلة الموجودة أعلى منصات النفط؟ في معظم الأوقات، يقوم الحفارون بحرق الغاز الطبيعي لأنه لا يستحق الإحتفاظ به.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.