التحليل التقني لزوج اليورو/الدولار الأمريكي: الزوج يجد الدعم يوم الاربعاء

|

انخفض اليورو في البداية خلال جلسة التداول يوم الأربعاء ولكنه وجد دعمًا كافيًا بالقرب من المستوى 1.12 لقلب الأمور والإرتفاع. على الرغم من أننا رأينا عصا شمعة تصاعدية، إلا أن الحقيقة هي أننا ما زلنا عالقين في نطاق صغير، ونتيجة لذلك أعتقد أن الأمور ستظل متقلبة للغاية. السؤال في هذه المرحلة ليس ما إذا كان لدينا يوم تصاعدي أم لا، ولكن ما إذا كان هناك دعم حقيقي أم لا. أنا متشكك بعض الشيء، وأعتقد أننا ربما ننظر إلى سيناريو يفضل المتداولين على المدى القصير، لأنه ببساطة ليس لدينا أي مكان نتجه إليه.

من خلال النظر إلى البنوك المركزية، من المنطقي تمامًا أن يواصل الزوج تقطعه بدون اتجاه واضح حقيقي، حيث تتبع الأسواق حقيقة أن كلا البنكين المركزيين من المحتمل أن يكون لهما سياسة نقدية متساهلة. بمعنى آخر، لا يوجد "فائز" عندما يتعلق الأمر بفرق سعر الفائدة.

بالنظر إلى الجانب السلبي، يبدو المستوى 1.12 داعمًا تمامًا، تمامًا مثل كون المستوى 1.13 في الأعلى مقاوم للغاية. على هذا النحو، أحب فكرة أن متداولي المدى القصير يواصلون التداول بكلا هذين النطاقين حتى نحصل على نوع من الشموع الاندفاعية التي تنطلق من هذه المنطقة. إذا/وعندما نفعل ذلك، يمكننا البدء في الحديث عن فكرة اتجاه الحركة طويلة الأجل. ولكن على المدى القصير، لا أرى أي عامل محفز لتحقيق ذلك. في النهاية، أعتقد أننا نحاول تشكيل نوع من القاع، خاصة وأن بنك الإحتياطي الفدرالي سيبذل قصارى جهده لتخفيض قيمة العملة الأمريكية. على الرغم من أنها ليست استراتيجية واضحة، فهي ما يفعلونه بالوكالة، بالنظر إلى أنهم يحاولون خفض الأسعار. بالتأكيد سيكون البنك المركزي الأوروبي متساهلاً، لكن البنك المركزي الأوروبي بالفعل عند مستويات منخفضة بشكل غير عادي، لذلك قد يكون هذا ببساطة مسألة إعادة تسعير العملات مقابل بعضها البعض.

الرسم البياني اليومي لليورو مقابل الدولار الأمريكي

أعتقد أنه في هذه المرحلة أننا إذا تراجعنا إلى ما دون المستوى 1.12، فإن السوق سينخفض ​​إلى المستوى 1.11. بشكل عام، أعتقد أن السوق سيكون ببساطة "أموال ميتة" بشكل أساسي للأيام القليلة القادمة، حيث إن السوق ليس لديه أي مكان يتجه إليه، فهذا هو الوقت الخطأ في السنة لتوقع الكثير من التقلبات في ظل الظروف العادية .

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.