التحليل التقني لزوج اليورو/الدولار الأمريكي: الزوج يتجه نحو المقاومة

|

تقدم اليورو خلال تداولات الخميس، ووصل نحو منطقة مقاومة هامة عند المستوى 1.13 لاحقاً خلال اليوم، حيث تم الكشف عن أن الإيرانيين مستعدين لتقديم تنازلات كبيرة بشأن المحادثات النووية. هذا بالطبع يعتبر أخبار جيدة بالنسبة للسوق، ولذلك بدأ الناس ببيع السندات الأمريكية، ما يعني تراجع الدولار. هذا لا يعتبر بالضرورة نوع من البيان على صحة اليورو أو الإقتصاد الأوروبي، ولكنه تحرك نحو المخاطرة.

من خلال النظر إلى الرسم البياني، نحن محصورين في نطاق بين المستوى 1.12 والمستوى 1.13 منذ بعض الوقت، وبالتالي يكون من المنطقي أن نتوقف هنا. السؤال الآن هو ما إن كنا قادرين على الإستمرار بهذا النوع من القوة، أو إن كنا ببساطة سوف نتراجع نحو النطاق. أعتقد عند هذه النقطة بأن من المحتمل أن نواجه بعض المصاعب ولكني أعتقد بأن الأمر مسألة وقت قبل أن نقوم بتحرك كبير. عندما نخترق خارج نطاق الـ100 نقطة، عندها ربما يمكننا البدأ بالوثوق بالسوق قليلاً، لأنه بصراحة لم يمتلك أي اتجاه. كلا البنكين المركزيين يبدوان متجهان بقوة نحو خفض معدلات الفائدة قريباً، أو على الأقل أمر ما لتيسير السياسة المالية في حالة البنك الأوروبي المركزي. في هذا السيناريو، لا يوجد رغبة حقيقية في امتلاك أي من العملتين، حيث أنها تتراجع مقابل كل شيء آخر.

من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، إن اخترقنا فوق المستوى 1.13، يكون من المحتمل أن نتجه نحو المستوى 1.1350، حيث أتوقع الكثير من المقاومة هناك أيضاً. مع تحييد جميع العوامل، فإن السيناريو الأساسي لدي هو هذا، ولكني أدرك أيضاً بأننا قد نتحول ونخترق ما دون المستوى 1.12. إن قمنا بذلك، عندها يكون من المحتمل أن نتراجع نحو المـستوى 1.11، وهي المنطقة التي تحتوي على حجم معين من الدعم. مع اتجاهنا نحو نهاية الأسبوع، لا تتفاجئ إن تراجعنا إلى النطاق قليلاً، حيث أن هناك تهديدات الأخبار التي قد يتم الإعلان عنها أكثر من مرة بشأن الإيرانيين والأمريكيين. لهذا، أنا متفائل بحذر ولكني أود أن أشير وأؤكد على الحذر في هذا التداول.

 

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.