التحليل التقني لزوج اليورو/الدولار الأمريكي: الانظار نحو البنك المركزي

|

حاول اليورو التقدم بداية تداولات الإثنين ولكنه اخترق بعد ذلك للأسفل نحو المستوى 1.2. هناك حجم كبير من الدعم في الأسفل مباشرة يظهر من خلال الدائرة الزرقاء والذي يلتقي كذلك بشكل جيد مع مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% من التحرك طويل الأجل. إن لم تصمد هذه المنطقة، فإننا قد نتراجع نحو المستوى 1.11 في الأسفل والذي يظهر مؤشرات كبيرة على الدعم كذلك. بصراحة، إن قمنا بالإختراق ما دون هذه الدائرة الزرقاء، فإن ذلك سوف يضع فكرة الإتجاه التصاعدي في مشكلة كبيرة.

من الناحية الأخرى، إن قمنا بالتحول والإختراق فوق شمعة جلسة الإثنين، فإن ذلك مؤشر إيجابي واعتقد عندها أننا سوف نتجه نحو المستوى 1.1275 والذي يقع عند قمة الشمعة من جلسة الجمعة، والتي كانت سلبية جداً. تجاوز تلك المنطقة سوف يدفعنا نحو المستوى 1.1350. تلك هي المنطقة التي يمر فيها المتوسط المتحرك لـ200 يوم.

تذكر بأن البنك الفدرالي مستعد لخفض معدلات الفائدة في شهر يوليو، وبالتالي من الواضح أنه سوف يستمر بالعمل ضد قيمة الدولار. ولكن، لدينا الكثير من المشاكل في الإتحاد الأوروبي، وليس أقلها المشكلة مع بنك Deutsche. بشكل عام، من المحتمل أن يبقي البنك المركزي الأوروبي على السياسة المتساهلة لفترة ممتدة من الوقت، وذلك يضع شيء من السلبية على اليورو.

الرسم البياني اليومي لليورو مقابل الدولار الأمريكي

عند التحرك نحو الأعلى، فإن ذلك سوف يكون بطيئاً أكثر من أي شيء آخر، لأننا بدئنا نشكل ربما نمط قاعي، ولكن ذلك يحتاج إلى الكثير من الزخم والجهد. بشكل عام، اليورو هو "مضاد-للدولار"، وبالتالي عند هذه النقطة سوف يعتمد الأمر على مالذي نركز عليه. إن كان الأمر مرتبط بالبنك الفدرالي، فإن هذا الزوج سوف يرتفع، ما عدى ذلك فنحن على الأرجح أن نستمر بالتحرك كثيراً ذهاباً وإياباً بتقطع كما هي العادة في هذا السوق. التداول في هذا السوق صعب جداً هذه الأوقات، حيث أن هناك العديد من الأسباب لدفع السوق للتحرك بأي اتجاه. مع شهادة جيرومي باول أمام الكونغريس هذا الأسبوع، فإن ذلك سوف يتسبب بالتقلبات هنا، ويجب الإنتباه لهذا وتذكر بأنه قد يكون مهماً بشأن التوجه التالي للدولار الأمريكي. كلما بدى البنك المركزي أكثر تساهلاً، كلما ارتفع هذا الزوج أكثر. ولكن، إن خيبوا الآمال، فقد نقوم بإختراق القاع مرة أخرى.

أدهم مغربي هو محلل فني من الدرجة الأولى و صاحب خبرة اكثر من 10 سنوات في سوق الفوركس مع اختصاص في السوق الأمريكي و الاوروبي للتداول اللحظي، و التداول على المدى الطويل. هو صاحب شهادات في التحليلي التقني المتقدم من قبل الاتحاد العالمي للمحليين الفنيين. أدهم مختص ببناء استراتيجيات تداول للمدى الطويل و كذلك للمضاربة على المدى القصير، و يعتبر خبيراً في الأسواق المالية و يوفر لآلاف المستثمرين تحليلات و تغطية شاملة عن اهم ازواج العملات و عن التغيرات و التقلبات التي تحصل في السوق.

يتضمن عمله مقابلات مع مستثمرين من اجل تحليل محافظهم المالية و مرافقة شخصية. يعتمد في تحليلاته على الشموع، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي وغيرها.